الكلدان …؟؟؟ اهم شركاء….ام اقلية..؟؟؟؟ بقلم المهندس سهيل انطون شروينا


نادي بابل

عندما نسأ ل هل الكلدان….؟ هذا السؤال في عراق الديمقراطية فاننا بهذا لم لم نتطرق اليه جزافا.الا بعد ماالت اليه مصائر وظروفهم..من هجرة فاقت كل الظروف التي مر بها ابائهم واجدادهم على مر العصور.بحيث اصبحت العائلة الواحدة موزعة على عدة دول من الشرق والغرب.والكثير من المأسي التي واجهتم بعد 2003.
والكلدان هم اول الاقوام التي سكنت وبنت حضارات في وادي الرافدين.فالكلداني هو كلكامش وحمورابي ونبوخذنصر وهو باني حضارة سومر واكد وبابل واور واشور وهو مؤسس مملكة حيرتا(الحيرة)والتي تعني باللغة الكلداني المخيم.ومن اشهر حكمائها اسحق بن حنين وابنه….
وكذلك مملكة ميشان الكلدانية وعاصمتها (براث ميشان)(العمارة).. وكما اشار الاب المرحوم الدكتور(يوسف حبي)في (افكار للتأمل عشية الالف الثالث)
عندما اشار الى الانسان الرمز(النبي ابراهيم) واوراهم بالكلدانية..ياابانا فانت من اور الكلدانيين ولان الكلدانيين منذ ذلك الزمن السحيق من عرفوا ان يتطلعوا في وجه السماء بدون ان تشدهم الارض الى اسفل الحضيض..ولان ارض الرافدين مثلت منذ تللك الازمنةعمق حضارة الانسان ومثله وزهو مجده..اذا الكلدان هم قبل كل الاديان وهم اصحاب ارث عظيم وحضارة لازالت كل دول العالم تفتخر بامتلاكها جزء من اثارخضارة الراقدين
اذا الكلدان منذ بداية التاريخ.كان لهم شأنا عظيم في وضع الحجر الاول لبناء حضارات ارض الرافدين.
وعند سقوط اخر دولة للحكم الوطني الكلداني العراقي في482ق.م وحسب الكتاب الغربيين 539ق.م ولايعني هذا ان الكلدان قد انتهوا او اختفوا من وجه التاريخ (كما يحاول البعض من الحاقدين) لان الدويلات والامبراطوريات او الحكومات تزول وتنتهي لكن الشعوب تبقى حية.ومنذ تللك الفترة تعرضت ارض الرافدين لكثير من الغزوات والحروب ولاستعباد شعب ومحاولين طمس لغته وتراثهم القومي
كل هذا استمر الكلدان في عطائهم وعملهم ولاننسى مثلا دورهم في الدولة العباسية واقدموه وترجموه من علوم وفنون. وهنا ك الكثير المدون في كتب الباحثين والاثاريين
اذا السسسسؤال الذي بدانا به هو عندما يكون لشعب وقوم مثل هذا الارث التاريخي فهل يستحق يتسمى بمسمى مذهبي او طائفي…………………………………………………………………
سؤال موجه لكل شخصية سياسية وطنية ودينية واجتماعية او قبلية اذا كنا اليوم في ما يقال العراق الديمقراطي فهل يصح مثل هذا التعامل .مع الالفية الثالثة ان يعامل الكلدان كاقلية(للعلم في امريكا الهنود الحمر لهم حقوق في الدستور اعلى من الرئيس الامريكي لانهم اول شعب سكن امريكا)
الكلدان هم شركاء حقيقين مع العرب والكرد والتركمان والاثوريين في هذا الوطن لو ازيلت كل الفوارق فسيقدمون الكثير للعراق الجديد بدلا ان يتوزعوا في ارجاء المعمورة ومهجريين بسبب انتمائهم الديني
المهندس سهيل انطون شروينا
عضو الاتحاد العالمي للادباء والكتاب الكلدان

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى