العلم الكلداني يتوسط قاعة مؤتمر الامم المتحدة للدفاع عن حقوق الشعوب الاصيلة


نادي بابل

 

انعقد المؤتمر الثاني للدفاع عن حقوق الشعوب الاصيلة يوم السبت 19 كانون الاول 2015 في مدينة لوس انجلس بحضور ممثلي الامم المتحدة والعشرات من منظمات الدفاع عن حقوق الانسان. بدأ المؤتمر بالنشيد الوطني الامريكي تلاه تقديم عرض سلايدات من قبل المنسق العام والتعليق عليها لمجموعة من الشعوب الاصيلة وما تعانيه في بلدانها من مآسي واخص بالذكر الشعوب الاصيلة لابناء الوادي الرافدين وتكلم عن دور الامم المتحدة لحماية حقوق هذه الشعوب ومساعدتها في كافة المجالات. ثم احتفى بالعلم الكلداني الذي اخذ مكانه بين الاعلام المنظوية تحت راية الامم المتحدة كشعوب اصيلة وتحدث عن الكلدان وعراقتهم عبر التاريخ مع أبناء الرافدين مهد الحضارات، من هذا التاريخ الرائع لشعوب وادي الرافدين الاصيلة ثم قدم السيد موفق السناطي مدير المنظمة الكلدانية للدفاع عن حقوق الانسان (IRAC ( ومنظمة مجموعة ضحايا الحرب WVG الى منصة الخطابة.

بدأ السيد السناطي بشكره لهئية تنسيق المؤتمر التي اعتمدت العلم الكلداني رمزا لشعب عانا مع بقية الشعوب الاصيلة من ابناء وادي الرافدين عراق اليوم على مدى اربعة عشر قرنا من قتل وتهجير وتجريف لكل حضارتهم ثم قدم مجموعة اقتراحات طالبا من أعضاء المؤتمر تبنيها.

1- طرح برتوكول التعاون الذي اعدته المنظمة الكلدانية والذي يخص الدعوة المقدمة ضد الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان والمطالب بتعويض كل ابناء العراق الاصلاء عما لحق بهم من اضرار على مدة الاربعين عاما الماضية.

2- الدعوة لتبني شعار عام 2016 عاما لحقوق الشعوب الاصيلة واعتماده يوما عالميا.

3- دعم برنامج الهجرة المقدم من قبل مجموعة ضحايا الحرب بناءا على طلب وزارة الخارجية الامريكية والذي اعدته المنظمة والذي يعمل خارج برنامج الهجرة المعتمد من قبل الحكومة الامريكية وتم تسليمه للوزارة الشهر الثالث من عام 2015 تحت عنوانPrivate Sector Initiative .

4- التوقيع على برتوكول التعاون ورفعه للجهات المختصة للتعامل مع الشعوب الاصيلة بناء على المادة 214 من قانون الامم المتحدة لحقوق الشعوب الاصيلة والمعتمد من عام 2008 وتفعيله.

بعده قدم المستشار القانوني للمنظمة السيد وان كارسيا شارحا باسهاب الجولات المكوكية التي تقوم بها المنظمة الى واشنطن ونيويورك على مدى العامين الماضين والنتائج التي حققتها من دعم الامم المتحدة والخارجية الامريكية ووزارة العدل وتأييدها لحقوق الكلدان.

واما السيد روميو ساندوفال مدير برامج المنظمة طرح البروتوكول الذي اعدته المنظمة للدراسة والتوقيع عليه في نهاية المؤتمر.

وطلب عقد المؤتمر العالمي الاول لحقوق الشعوب الاصيلة في العالم ليتم استضافته في مدينة سان دييكو- كاليفورنيا في الربع الاول من العام 2016 وباشراف المنظمة الكلدانية (IRAC).

ثم اختتم الدبلوماسي المخضرم ممثل المتحدة في جنيف لاكثر من عشر سنوات والمنسق العام للمنظمات الارمنية السيد هاروت ساسونيان وتحدث عن المجازر التي لحقت بالارمن على مدى قرن من الزمان ونشاط منظمات الارمنية في كافة محافل الدولية للدفع من أجل ان تعترف الحكومة التركية بالمجزرة وقد اشاد بالمنظمة الكلدانية والجرأ الفائقة لمسؤوليها عارضا كل خبرته الدبلوماسية والسياسية لدعم الدعوة الكلدانية.

وفي الختام: تم اعتماد كل المقترحات التي قدمها السيد موفق السناطي وتم التوقيع على بروتوكول التعاون لرفعه الى الجهات المعنية والاتفاق على عقد المؤتمر العالمي للشعوب الاصيلة في مدينة سان دييكو – كاليفورنيا في الربع الاول من العام 2016 وباشراف المنظمة الكلدانية وتحت شعار:
“انتصار لحقوق أبناء الرافدين، انتصار لحقوق الشعوب الاصيلة في العالم” وستبدأ المنظمة من بداية العام للتهئية للمؤتمر.

لمزيد من المعلومات عن موعد المؤتمر وطلب المشاركة فيه الاتصال على ايمل المنظمة
Warvictimgroup@gmail.com
او على التلفون
619-212-6948

عن الكاتب

عدد المقالات : 7491

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى