العراق يعلن تخلي “80%” من المجاميع المسلحة عن نشاطها المسلح


نادي بابل

شفق نيوز

اكدت الحكومة العراقية، السبت، أن تسعة فصائل مناهضة للقوات الامريكية ستعلن انضمامها إلى مشروع المصالحة الوطنية، لافتة الى ان 80 % من القوى التي تحمل السلاح بحجة وجود القوات الاجنبية ألقت بسلاحها.

وقال مستشار رئيس الوزراء لشؤون المصالحة عامر الخزاعي في تصريح صحفي ورد لـ”شفق نيوز” إن “هناك اتصالات وحوارات مع فصائل مسلحة وضباط من الجيش السابق تجري خارج العراق، أثمرت عن انضمام تسعة فصائل كانت مناهضة للاحتلال إلى مشروع المصالحة الوطنية وستعلن الأمر قريباً”.

وبين الخزاعي ان “هذه القوى مجتمعة في تشكيل يطلق عليه اسم جبهة القوى المناهضة للاحتلال، وتضم جهات سنية وشيعية مثل المؤتمر التأسيسي بقيادة الشيخ جواد الخالصي والجبهة القومية الإسلامية وتجمع عشائر العراق وآخرين بينهم ضباط من الجيش السابق”.

واشار الخزاعي الى أن “جل شروط هذه القوى يختص بإتمام انسحاب القوات الأميركية”، مبيناً ان “الضباط السابقين طالبوا بإعادة ممتلكاتهم وقطع الأراضي التي احتجزت وفق القرار 88 الذي اصدره الحاكم المدني الأميركي للعراق بول بريمر العام 2003”.

ولفت الخزاعي إلى ان “80 % من القوى التي تحمل السلاح بحجة وجود الاحتلال ألقت سلاحها”.

وأكد الخزاعي ان “موقف تنظيم القاعدة الآن صعب جداً ويعاني من نقص كبير في قياداته الميدانية نتيجة الضربات القاسية التي تلقاها، وانقلاب الحواضن السابقة”.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت في تموز 2006، عن إطلاق مبادرة للمصالحة الوطنية تتضمن العفو العام عن السجناء الذين لم يتورطوا في عمليات قتل المدنيين، ووقف انتهاكات حقوق الإنسان من جميع الجهات، وإعادة النظر في قانون اجتثاث البعث، وتعويض العسكريين والمدنيين الذين أقيلوا من مناصبهم في أعقاب سقوط النظام السابق.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى