العراق يطالب بريطانيا بإعادة سيارة صدام حسين المرصعة بـ “الذهب والالماس”


نادي بابل

النخيل

طالبت وزارة السياحة والآثار العراقية الحكومة البريطانية بإعادة إحدى سيارات الرئيس المقبور”صدام حسين” المعروضة في مزاد للبيع بلندن.

وذكرت مصادر إعلامية اليوم الاثنين أن وزير السياحة والآثار لواء سميسم تقدم بطلب إلى الحكومة البريطانية لإعادة إحدى سيارات المقبور “صدام حسين” من نوع رولس رايس كونها ملكا للشعب العراقي.

وتحتفظ أمانة بغداد بعدد من السيارات القديمة التي استخدمها زعماء العراق منذ بداية عهد ملك العراق فيصل الأول وحتى حقبة الرئيس “صدام حسين” كونها تمثل جزءا من تراث البلاد.

يذكر أن آثار العراق وتراثه الحضاري تعرض للنهب والسلب خلال الغزو الأمريكي مطلع 2003.

هذا ومن جهة قالت مصادر رفيعة المستوى أن عربة صدام اللذي يقدر سعرها “بمليار” دولار والمرصعة بالذهب الخالص تم تهريبها خارج العراق في ظل ظروف غامضة.

وبينت المصادر أن سعر العربة يقدر “بمليار” دولار وقد نحت على العربة “من الجهة اليسرى “صورة صدام ومن الجهة الأخرى “صورة ” لأبنته “حلا” وكان صدام قد دشن العربة في أحد أعياد ميلاده وكانت تجلس بجواره آنذاك سيدة فائقة الجمال قيل انها كانت رئيس دائرة العلاقات في رئاسة الجمهورية.

ويؤكد خبراء في مجال الأثار والانتيكات أن العربة التي تم تصنيعها من قبل التصنيع العسكري بمساعدة خبراء ايطاليين وأن مقاعد العربة مرصعة “بالماس” الثمين وتعد هذه العربة من أكثر الكنوز وتؤشر حب صدام وبذخه للمال في حين كان الشعب يكاد يموت جوعا تحت الحصار.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7492

تعليقات (1)

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى