العراق: هيئة تحقيق تخلص إلى أن الهاشمي والعاملين معه يقفون خلف فرق الموت


نادي بابل

نائب الرئيس العراقي، طارق الهاشمي

عين مجلس القضاء الأعلى لجنة تحقيق من تسعة أعضاء

قالت هيئة تحقيق عراقية إن نائب الرئيس العراقي، طارق الهاشمي، والعاملين في مكتبه يقفون خلف الهجمات المميتة التي استهدفت على مدى سنوات مسؤولين أمنيين عراقيين وحجاج شيعة.

ولم يقدم الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى في العراق، عبد الستار بيرقدار، الخميس، أي أدلة لتأييد ما خلصت إليه هيئة التحقيق.

وكان الهاشمي نفى التهم الموجهة إليه، متهما رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، بالوقوف وراء حملة لتشويه سمعته بهدف تعزيز مقاليد السلطة بين يديه.

وكان مجلس القضاء عين لجنة التحقيق المؤلفة من تسعة أعضاء بعدما أصدرت الحكومة العراقية مذكرة توقيف في حق الهاشمي في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويوجد الهامشي في إقليم كردستان العراق الذي يحظى بالحكم الذاتي حيث طلب اللجوء حتى لا تعتقله الحكومة المركزية في بغداد.

BBC العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى