السماك: زيارة البابا “فداء” في هذه الظروف للحفاظ على دور المسيحيين


نادي بابل

 


بيروت فى 14 سبتمبر/إم سي ان/

أكد محمد السماك الأمين العام للجنة الوطنية للحوار الاسلامي المسيحي أن زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان هي لبناء جسور في صميم هذه الزيارة وهي في توقيتها وفي الظروف المحيطة بها في المنطقة، معتبرا أن هذه الزيارة نوعا من الفداء، خاصة وأن البابا يمارس فداء من أجل هدف نبيل جدا وهو الحفاظ على الدور المسيحي في الشرق والعلاقات الإسلامية المسيحية.

أوضح السماك في حديث إذاعي أن البابا يزور لبنان لرمزه ولما يمثله اقليميا وعربيا ودوليا وفي اكثر المراحل التغييرية التي تمر بها المنطقة، مضيفا بقوله”نتطلع بكثير من الأمل والمحبة لزيارة البابا لأننا تعرفنا عن كثب عن حقيقة مشاعره، التي لم تفهم من قبل او اسيء فهمها وارى انها ستكون بداية جديدة للسلام، وأن الإرشاد الرسولي يوجه الرسالة من لبنان الى العالم كله وهذا ما يعطي الرسالة بأن لبنان هو النموذج”.

أعرب عن أمنيته في أن يعطي البابا شحنة روحية للسياسيين بلبنان ليسيروا في هذا الخط النبيل وخط الوحدة والتسامح.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى