الرابطة الكلدانية في استراليا في زيارة للبطريرك مار ادي الثاني‎


نادي بابل

قام فرع الرابطة الكلدانية في نيو ساوث ويلز بزيارة إلى كاتدرائية مار زيا  في سيدني حيث التقى غبطة البطريرك مار ادي الثاني بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة (والذي يزور استراليا حاليا ) بالإضافة إلى سيادة المطران مار ياقو دانيال مطران الكنيسة الشرقية القديمة لأبرشيتي أستراليا ونيوزيلندا وعدد من الآباء الكهنة الأفاضل.
رحب غبطة البطريرك بوفد الرابطة الكلدانية شاكراُ لهم زيارتهم التي تعبر عن الألفة والمحبة بين أبناء الشعب الواحد .بعدها قام السيد سمير يوسف مسؤول فرع الرابطة الكلدانية في نيو ساوث ويلز ونائب رئيس الرابطة الكلدانية في العالم بالتعريف بأعضاء الرابطة الذين حضرو اللقاء. ثم تطرق إلى الحديث عن المؤتمر الاول للرابطة الكلدانية الذي انعقد مؤخرا في اربيل / عينكاوة تحت شعار ” الرابطة الكلدانية مشروع لبناء وتطوير مستقبل الأمة الكلدانية ” والذي خرج بتوصيات في البيان الختامي في مقدمتها العمل على التنسيق بين مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني الكلدانية وغير الكلدانية والتأكيد على التعاون والتفاهم وجعل باب الحوار مفتوحا مع الاخوة السريان والاشوريين والارمن من اجل المصلحة العامة لشعبنا المسيحي وبناء جسور التآخي مع المكونات الاخرى من العرب و الكرد و بقية القوميات الموجودة في العراق.
كما أكد على العمل بمبدأ قبول الاخر والعمل مع واحترامه دون احتوائه ورأى أنه من الحكمة عدم التعامل مع الأشخاص الذين يحاولون زرع الفتنة والتفرقة بيننا خصوصاً ونحن نمُرُّ بهذه المرحلة الحرجة التي علينا تجاوزها بالعمل معاً للعبور إلى بَرِّ الأمان لنيل كافة حقوقنا المشروعة وبخلاف ذلك سوف نفقد حقوقنا الكاملة ، كما عبّر عن استغرابه  في إمكانية العمل مع القوميات الاخرى وقبولها بكل رحابة صدر في الوقت الذي لا نستطيع العمل مع بَعضنا البعض بل اتباع مبدأ إلغاء الآخر او احتوائه وهو مبدأ مرفوض علينا جميعاَ نبذه ومراجعة أنفسنا جميعا والتركيز على مصلحة شعبنا التي يجب أن تكون في مقدمة أولوياتنا وليس على مصالحنا الحزبية او الشخصية .



كما تحدث السيد سمير يوسف عن نشاطات فرع الرابطة في سيدني مؤكدا أن الرابطة تفتح أبوابها للكل دون تفرقة بين هذا وذاك.
كما كانت هناك مداخلة للسيد روئيل شماس نائب مسؤول فرع الرابطة ومسؤول مكتب سيدني حيث شكر غبطة البطريرك وسيادة المطران مار ياقو دانيال على حسن الاستقبال مؤكدا في حديثه على أن شعبنا واحد بمختلف أطيافه آملاً بتحقيق وحدة الصف ووضع الخلافات جانباً والوحدة باسم المسيح الذي هو جوهر إيماننا المسيحي.
في نهاية الزيارة شكر غبطة البطريرك وفد الرابطة الذين حضرو للترحيب بغبطته متمنياً لهم الموفقية والنجاح في عملهم ضمن الرابطة الكلدانية

 Inline image

Displaying Marwan Camera 330.JPG

Displaying Marwan Camera 340.JPG

Displaying Marwan Camera 350.JPG

Displaying Marwan Camera 365.JPG

Displaying Marwan Camera 383.JPG

Displaying Marwan Camera 398.JPG

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7501

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى