الدوري الانجليزي: تعادل فريق مانشستر يونايتد وتشيلسي يدك مرمى أستون فيلا


نادي بابل

هدف التعادل لسوانسيأول نقطة لسوانسي امام يونايتد في الدوري

تعادل فريق مانشستر يونايتد مع مضيفه سوانسي بهدف لكل منهما في المباراة التي جرت الأحد في إطار المرحلة الثامنة عشر من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وارتفع بذلك رصيد يونايتد إلى 43 وحافظ على صدارة الترتيب بفارق أربع نقاط عن حامل اللقب مانشستر سيتي.

بدأ يونايتد المباراة بتحركات هجومية قادها واين روني والهولندي روبن فان بيرسي، وترجم باتريس إيفرا هذه الأفضلية بالهدف الأول في الدقيقة 16 بكرة رأسية.

لكن أصحاب الأرض نشطوا بعد ذلك نسبيا بفضل تحركات اللاعب روتليدغ الذي ساهمت تمريرته بدور كبير في هدف التعادل الذي أحرزه ميغيل ميشو في الدقيقة 29 من متابعة لكرة صدها الحارس الاسباني دي خيا.

وبعد الهدف دانت الأفضلية نسبيا لسوانسي، ونجح في انهاء الشوط الأول بالتعادل.

في الشوط الثاني تحرك الضيوف بقوة بغية استعادة التقدم، لكن أفضليتهم الهجومية لم تترجم إلى أهداف بفضل تألق حارس ودفاع سوانسي.

وشهدت الدقيقة 72 هجمة خطيرة ليونايتد عندما مرر بيرسي كرة عرضية إلى هيرنانديز المنفرد لكنه تأخر في متابعتها وسددها ضعيفة أنقذها الحارس فورم.

وكاد مايكل كاريك أن يحرز الهدف الثاني لكن حارس سوانسي أبعد بصعوبة كرته الرأسية في الدقيقة 78.

استمر بعد ذلك الاندفاع الهجومي للضيوف، وساهم نزول ريان غيغز بدلا من روني في زيادة الضغط على دفاع سوانسي الذي تصدى لتسديدتين من هيرنانديز وويلبيك في الدقيقة 80.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع أبعد حارس سوانسي الكرة برأسه من على طرف منطقة الجزاء، فوصلت إلى غيغز الذي لعبها باتجاه المرمى الخالي لكنها ذهبت بجوار القائم.

وانتهت المباراة بالتعادل وهي نتيجة تاريخية لسوانسي الذي حصل بذلك على أول نقطة في تاريخ مقابلاته مع يونايتد بالدوري.

فرحة لاعبي تشيلسيتشيلي عاد بقوة إلى الدوري

مهرجان أهداف

وعلى ملعب ستامفورد بريدج استعاد تشيلسي بقيادة مدربه الاسباني رفائيل بينيتيز تألقه ودك مرمى أستون فيلا بثمانية أهداف أعادته إلى المركز الثالث برصيد 32 نقطة.

افتتح الاسباني فرناندو توريس التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة الثالثة بكرة رأسية قوية، ثم أضاف البرازيلي دافيد لويز الهدف الثاني من ركلة حرة في الدقيقة 29 .

ودانت السيطرة الكاملة للاعبي تشيلسي ليظهر الصربي إيفانوفيتش في الصورة بالهدف الثالث في الدقيقة 34.

وفي الشوط الثاني استمر طوفان الأهداف من خلال فرانك لامبارد في الدقيقة 58، ثم راميريس في الدقيقة 75، و اوسكار من ضربة جزاء في(79) ثم هازارد(83) وراميريس مرة أخرى في الوقت الضائع.

BBC العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى