الدكتور  منير عيسى  يحضر مؤتمر دولي في البرلمان حول العلاقات الدبلوماسية بين هنغاريا و الفاتيكان و يشرح للضيوف معاناة شعبنا  


نادي بابل

تلبية لدعوة رسمية من وزارة الخارجية الهنغارية , حضرالاعلامي والناشط المدني الدكتور منير عيسى في العاصمة بودابست , بتاريخ الثلاثاء الموافق  14/ 4 /2015  المؤتمر  الدولي الذي عقد في مبنى البرلمان الهنغاري للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين هنغاريا ودولة الفاتيكان

نظم المؤتمر من قبل سفارة الفاتيكان في  بودابست بالتعاون مع وزارة الخارجية الهنغارية ومكتب  رئيس  الوزراء الهنغاري

حضر المؤتمر كل من السادة بيتر سيارتو وزير الخارجية الهنغاري , والسيد جولت  شمين  نائب رئيس الوزراء , و الدكتور استيفان ميكولا نائب وزير الخارجية , والسيد زولتان بالوغ  وزير التنمية البشرية , والسيد البرتو بوتاري دي كاستيلو سفير الفاتيكان , والسيد بول ريجارد  كالاكير  وزير الدولة  لشؤون العلاقات الدولية في دولة الفاتيكان , والكردينال بيتر اردو  رئيس الكنيسة الكاثوليكية في هنغاريا رئيس مجلس رؤساء مجالس الاساقفة , والعديد من المسؤولين الهنغاريين  اضافة الى سفراء الدول الاجنبية المعتمدين في هنغاريا  و بعض البرلمانيين الهنغاريين  الاعضاء في برلمان الاتحاد الاوروبي  , وممثلي الاديان والطوائف المختلفة ,  ورئيس الجمهورية الاسبق وقسم من الوزراء السابقين  و بمساهمة المنظمات المدنية ووسائل الاعلام المختلفة    

اكدت الكلمات التي القيت في المؤتمر على تطور العلاقات الدبلوماسية بين هنغاريا ودولة الفاتيكان في مختلف المراحل التاريخية  , و تطرقت للظروف السياسية التي لازمت هذه العلاقات , خاصة خلال الحرب العالمية الثانية  بالقرن العشرين وسعي الجانب الهنغاري لتقويتها بعد سنوات التغيير

تناول السيد وزير الخارجية الهنغاري في كلمته  الجهود التي تبذلها هنغاريا بالتعاون مع دول الاتحاد الاوروبي لمساعدة النازحين في العراق , واكد ادانة هنغاريا  لجرائم الارهابيين  المتمثلة  بمحاربة الاقليات  والمسيحيين  , واثنى على قرار البرلمان الهنغاري بخصوص  دعم العراق لمواجهة الارهاب

هذا والتقى الناشط الاعلامي الدكتور منير عيسى خلال جلسات المؤتمر  بالعديد من المسؤولين  والسادة السفراء , بالاضافة  الى السيد وزير العلاقات الدولية في دولة الفاتيكان .. 

 شرح الدكتور منير , الظروف الصعبة التي يعيشها ابناء شعبنا في المرحلة الحرجة التي يمر بها الوطن , حيث تتكالب قوى الارهاب والفاشية السوداء  و تحاول عبر الابادة الجماعية وخطف النساء والرجال وتدمير المتاحف ودور العبادة , أرغام الاقليات الدينية والعرقية على ترك  موطنها الاصلي … هذا و طالب  الدكتور منير عيسى , المشاركين بالمؤتمر  بتعزيز تضامنهم مع شعبنا لكي يتجاوز المحنة , وذلك بمساعدة منظماته الحقوقية والسياسية لكشف المجرمين ومعاقبتهم من خلال المحاكم الدولية  , ومتابعة قضايا المخطوفين , والتعجيل بمساعدة النازحين وذلك  عبر  حل سياسي وامني شامل , يتضمن تحرير الاراضي المغتصبة , وتطبيق الحماية الدولية واعادة الخدمات العامة , وتوفير الامن والامان وفرص العمل والعدالة الاجتماعية وسيادة القانون , لينعم  الوطن بالسلام و بالحياة المستقرة كباقي  دول العالم المتحضرة . للاطلاع على مزيد من التفاصيل في الموقع الالكتروني  الرسمي  للحكومة  الهنغارية  

Displaying DSCF2939.JPG
Displaying DSCF2886.JPG
Displaying DSCF2818.JPG
Displaying DSCF2882.JPG
Displaying DSCF2973.JPG

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى