الحيوان، افضل صديق للسيد الرئيس*


د. تارا ابراهيم
د. تارا ابراهيم

 

في أعياد الميلاد هذه السنة تم منح الرئيس الفرنسي كلبة صغيرة سوداء عمرها شهران كهدية من قبل جمعية المحاربين القدماء في مونتريال . يبدو ان الكلبة حنون ورقيقة لدرجة ان السيد الرئيس منحها اسما يتناسب مع طبعها وهو فيلاي، امر أثار الضجة والدهشة في الاعلام الفرنسي كون الجميع كان يترقب ان تأتي الى قصرالاليزيه صديقة أوعشيقة للسيد الرئيس كي تعيش معه ، وليست كلبة !!     

يبدو ان الكلاب والقطط وغيرهم من الحيوانات، أصدقاء السيد الرئيس، الذين يبلغ عددهم 30 مليونا في البلاد ، لهم مكانة خاصة ويلعبون دورا مهما في العرض او التواصل السياسي بين الرئيس والشعب !! ، وهذه ليست المرة الاولى التي يتبنى فيها رئيس فرنسي حيوانا في قصرالاليزيه فالرئيس الاسبق فاليري جيسكار ديستان كان لديه كلب من عرق اللابرادور والرئيس الراحل فرانسوا ميتيران تم تأليف اغنية جميلة خاصة لكلبه في وقتها، وجاك شيراك الذي كان له كلب من فصيلة اللابرادور أيضا سماه دوكون تيمنا باسم الرئيس فاليري جيسكار ديستان ، اما الرئيس ساركوزي يبدو انه كان مولعا برفقة زوجته كارلا بروني اكثرمن ولعه   بالحيوانات على الرغم من انه كان بمتلك كلبين في القصر الرئاسي الا انه تم استبعادهما بسبب الاضرار التي لحقت بالقصرتجاوزت الـ 6000 يورو بسبب نزق وشغب الكلبين .

الامرليس تقليدا فرنسيا، بل هوعادة أغلب الرؤساء في جميع انحاء العالم فروزفلت الرئيس الامريكي كان يمتلك دببة وخنازير وسحالي، لدرجة ان خلفاءه من الرؤساء قاموا باتباع نفس العادات ولكن بمبالغة أقل، فمثلا الرئيس الامريكي الحالي اوباما يمتلك كلبين مائيين كون ابنته لديها حساسية من شعر الكلاب. أما الرئيس الروسي فهوعلى علاقة مميزة مع الحيوانات بل وله قصصا مسلية معها، في العام 2008 استقبل نمرا صغيرالعمر في بيته لفترة قبل ان يودعه الى حديقة الحيوانات وبعدها تعددت قصصه مع النمور، فمؤخرا اطلق نمرين كانا يعيشان في منزله الى الطبيعة امام العديد من الصحفيين وعدسات الكاميرات، امرأثارغضب وإستنكارالصينيين كون النمرين عبرا نهر” آمور” الذي يفصل الصين عن روسيا وباشرا بأكل الدجاج الصيني الطازج بعد إصطياده. بوتين الذي يتميز عن جميع رؤساء العالم في هذا المجال قام عام 2006 بإهداء لعبة على هيئة كلب مشعر الى مستشارة المانيا انكيلا ميركل لان الاخيرة وبعد ان عضها كلب ، لا تطيق وجودهم في بيتها  .

اما حيوان الباندا فقد اصبح هدية كلاسيكية نوعا ما بين الرؤساء ولكن تبقى الكلاب من اهم الهدايا التي تهدى اليهم كونها وفية جدا لصاحبها، ففي عام 1961 تم إهداء الكلبة بوشكينا الى الرئيس الاميركي جون كندي من قبل الرئيس السوفيتي آنذاك، بوشكينا هي ابنة الكلبة ستريلكا الرائدة المعروفة التي تم ارسالها الى الفضاء على متن القمر الاصطناعي ” سبوتنك 5 ” عام  ” 1960″ ، فهل لنا ان نتوقع نفس القدر والحظوة ” لفيلاي ” كلبة الرئيس الفرنسي المدللة ؟ .   

                عن جريدة لوموند الفرنسية*

د. تارا إبراهيم – باريس

Displaying p1.jpg

Displaying p2.jpg

Displaying p3.jpg

عن الكاتب

د. تارا ابراهيم
عدد المقالات : 87

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى