الحقوقي النصّاب والحلم المزعج!!


سيزار ميخا هرمز
سيزار ميخا هرمز

النصب والإحـتيال آفة قـديمة يستخـدم صاحـبها الحـيلة للوصول إلى غايته التي قـد تكـون شريفة أو مخادعة، فأتـذكـر مثلا في الكـتاب المقـدس حـيلة رفـقة زوجة إسحق وسرقة البكـورية لتـكـون من حـصة يعـقـوب بدلاً من عـيسو المشعـر الإبن البكـر؟؟

وأعـتـقـد أن النصب يكـثر عـنـد الأزمات والمآسي (مثل أيامنا هـذه) فـفي فـترة الحـصار ظهـرَ الكـثير من حالات النصب كإستـثمار الأموال مقابل فـوائد … بعـض القـصابـين باعـوا لحـوماً إكـتـشِف لاحـقاً بأنها كانت لحـومَ حـمير .. بعـض التجار باعـوا مادة الـبناء (جـص) للناس بصورة (طحـين) … هـناك مَن خـلط النـفـط بالماء وباعه فـحـدث الكـثير من الحـرائق بسبب إستخـدامه .. الخ. في تلك الأثـناء كـنت أتابع برنامجا يـبث عـلى قـناة تلفـزيون العـراق من إعـداد جهاز التـقـيـيس والسيطرة النوعـية يعـرض به العـشرات من المنـتجات المغـشوشة، ومن العـبارات التي بقـيتْ راسخة في ذهـني قـول المقـدم (إن النصّاب أو المحـتال ذكي جـدأ عـلى البسطاء أما عـنـد ذوي الإخـتصاص فهـو مكـشوف).

وصل الحال بهـؤلاء النصابـين من ذوي النـفسيات الضعـيفة إلى أن يرتـدوا ثوبَ حـقـوق الإنسان للنصب والإحـتيال مستغـلين مآسي وجـراح الناس فـيصطادون رجال الـدين وإعلاميـين وسياسيـين .. الخ كـضحايا، وهـذا نموذج لحـقـوقي (إنساني) نصاب لكـن بصفة دولية وليست إقـليمية!!

محـتال ﭘاكستاني يقـلد مسؤولين عـراقـيّـين أوسمة وشهادات مقابل مبالغ مالية

كـشفـت مصادر إعلامية عـن عـملية إحـتيال كـبـيرة قام بها محـتال ﭘاكستاني ينـتحل صفة ممثل الأمم المتحـدة ويقـوم بزيارة العـراق ويقـلد المسؤولين أوسمة ودروع وشهادات مقابل أموال كـبيرة تدفع له في الغالب من الأموال العامة. وقالت المصادر أن المحـتال الدولي وإسمه الدكـتور محمد شهـيد أمين خان ينـتحل صفة الرئيس العالمي لمفـوضية حـقـوق الإنسان الدولية وتم إستـقـباله بتـشريفات رسمية، ويقـوم هـذا النصاب بالإيحاء كـذبا بأنه مرتـبط بالأمم المتحـدة “بشكـل ما” وأنه كان وزيرا سابقا بحكـومة بناظير بوتو، ويقـوم بتـوزيع دروع وشهادات وأوسمة يضحك بها عـلى العـراقـيّـين المستـقـتـلين عـلى أية وثـيقة أو ورقة أو رمز مكـتوب باللغة الإنـﮔـليزية لتعـويض نـقـصهم حـتى إذا كانت من نصّاب محـترف. أما أخـطر وألطف ما يقـوم به فهـو تعـيـين سفـراء “نوايا حسنة” وتوزيع لقـب “معالي السفـير” لمن يدفع أكـثر.

وأكـدت المصادر أن قائمة الذين إحـتيل عـليهم عـراقـيا حـتى الآن تـشمل الدكـتور أياد علاوي ومحـمد شياع السوداني وزير حـقـوق الإنسان والنائبة سلامة الخـفاجي والسيد حسين الصدر وهـيئة المساءلة والعـدالة الـﭘـرلمانية والقـيادي في الحـزب الشيوعي جاسم الحلفي والإعلامي صادق الموسوي وشخـصيات وجهات أخـرى. وتوضح المصادر أن وظيفة المحـتال هي توزيع الشهادات والألقاب المزيفة وأنه يرأس منـظمة لم تـشارك خلال 18 سنة بأي نـشاط يذكـر خارج ﭘاكـستان سواءاً بأبحاث أو محاضرات أو ندوات أو إدارة إنـتخابات أو وقـف الحـروب أو التوسط لحل النـزاعات أو مهمات الحـفـظ عـلى السلام.

حلم مزعج

ولأني قـرأتُ عـن هـذا النصاب قـبل أن أخـلـد إلى النوم فـيـبدو أن العـقـل الباطني كان نـشطأ أثـناء نومي (بحلم مزعج) فـقـد رأيـت فـيه شخـصية مسيحـية حـقـوقـية تـدّعي أنها رئيسة لشبكة ــ حـقـوق إنسان ــ لكـنها إقـليمية وليست دولية كالـﭘاكستاني؟؟ سألته عـن كـلية الحـقـوق أو القانون التي درس فـيها فلا يجـيب! عـنـدئـذٍ بدأ الفأر يلعـب بعـبّي؟ وعـلمتُ لاحـقاً أنه لم يُـنهٍ المرحـلة الإعـدادية!! إن هـذه الشخـصية الحـقـوقـية تـدعـو للشفافـية وتـنبذ المال الحـرام ولكـنها لا تـفـصح عـن مصادر الأموال المغـطية لمؤتمراتها الحـقـوقـية الصوَرية في ألقـوش أو عـنكاوا (إفـتراضا)؟؟ يا سلام عـلى الشفافـية؟؟ صاحـبنا الحـقـوقي و(بالحلم المزعج) يقـوم بتـقـليـد شخـصيات دينية واعلامية مرموقة بدروع بحجة دفاع عـن حـقـوق الإنسان كما يفعـل الحـقـوقي الـﭘاكستاني؟؟ مع صور وإبتسامات ونـشر الخـبر عـلى مواقع الإنـتـرنيت؟ بل وإستـطاع أنْ يتجاوزَ الحـقـوقي الـﭘاكستاني وذلك بتحـريك الإنـترﭘـول (يالله)؟؟ ويقوم بتوزيع بعـض التيشرتات عـلى بعـض الشباب بحجة مكافأة للدفاع عـن بلدة كـلدانية؟؟

الحـمدالله إستـفـقـت من نومي وعُـدت إلى عالم الحـقـيقة فـشكـرت الله عـلى أن ما رأيته من شخـصية مسيحـية حـقـوقـية كانت (بحلم مزعج) وهي غـير موجـودة بواقع شعـبنا المسيحي كما أني عـلى ثـقة من أن رجال دينـنا المسيحي الذين ينـبِّهـون شعـبنا إلى هـكـذا محـتالين كـتـنبـيههم بما يقـوم به الـبعـض من أصحاب النفـوس الضعـيفة للترويج بالحـصول عـلى ﭬـيزا ومقابلات للهجـرة.

خـتاما

طوبى لكل من كان بـيته مبنيا عـلى الصخـر وليس عـلى التراب.

ولينجّي الرب شعـبنا من الحـقـوقـيّـين النصابـين (كالـﭘاكستاني) وكل أشكال النصابـين والمحـتالين، وأكـرّر مقـولة جهاز التـقـيـيس والسيطرة النوعـية (إن النصابـين أناس في غاية الذكاء عـلى البسطاء أما بالنسبة للمفـتحـين باللبن فهم مكـشوفـون!!).
سيزار ميخا هرمز

cesarhermez@yahoo.com

عن الكاتب

عدد المقالات : 76

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى