الحـلقة الثانية نـدوة المطران إبراهـيم إبراهـيم عـن الـرابطة لكـلـدان فـرنسا


مايكل سيبي
مايكل سيبي

 

https://www.youtube.com/watch?t=2086&v=lntpXDsZERY

تـواصلاً مع كلام سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم ، قال في :

الـدقـيقة 24:10 هـدف الرابطة أن نـصبح مشـدودين مع بعـضنا في كل شيء خاصة بشعـورنا الـداخلي بأنـنا كـلـدان ، وليكـن لـدينا عـلى الأقـل قـيمة لأنـفـسنا ، لماذا كل الناس عـنـدهم إفـتخار بإسمهم ونحـن لا يكـون لـنا ؟

المثل يقـول : المرزيب يصب في الخارج = خـيراتـنا لـلغـريب !! وحـتى الكـنيسة الكـلـدانية كانت تحـتـرم الكاهـن الأجـنبي أكـثر من كاهـنـنا المحـلي .

الـتعـلـيـق : قـد يكـون من أسباب إحـتـرام الـغـريـب … هـو ذات المنـطق والمنـطـلق الـذي جـعـل يسوع يقـول …

(1) إصنعـوا أثمارا تليق بالتوبة ولا تبتـدئوا تـقـولون في أنـفسكم : لنا إبراهـيم أبا ! لأني أقـول لكم إن الله قادر أن يقـيم من هـذه الحجارة أولادا لإبراهـيم .

(2) إن العـشارين والزواني يسبقـونكم إلى ملكـوت الله .

الـدقـيقة 26:01 الآن الكـنيسة تمارس فعل الـنـدامة الكاملة عـن أخـطائها  ونـشكـر الله أن سيدنا البطرك بـدأها ( ؟ ) ولـو كان يـبـدأها المطران سرهـد تكـون صعـبة ( ؟)

سـيـدنا إبراهـيم  : قـبل كل شيء ، نـفـتخـر بالإنجازات الصادقة والـتـرميمات الضرورية التي يقـوم بها أي قائـد جـديـد عـلى الساحة … إنّها إستـثـناءات محـددة رائعة يصحـح من خلالها أخـطاءَ السـلف ، وسبق أن وثـقـناها ونـشرناها  …..

إنـك صريح تـُـصيغ العـبارة بـذكاء ! …. في موضوع الصعـوبة التي أتيتَ عـلى ذكـرها ، تـقـودنا إلى سؤال : لماذا ….  لماذا (( بـوجـود الـبطرك )) تراها صعـوبة إذا مطران كـلـداني  يصحح مساراً منحـرفاً ؟ أليس سؤالـنا وجـيهاً ، وعـلى ماذا يـدل ؟

معـناه ، إن حـضرة الـبطرك ساكـو ينسى بأنه في زمن الحـرية والـديمقـراطية ، أو يـدري ويُـصِـرّ عـلى دكـتاتـوريته … بل وأعـيـد وأكـرر إن شخـصيته لا تكـتمل ــ في نـظره ــ إلاّ بفـرض رغـباته الشخـصية ….. ولا أخـفي عـليك أن هـناك مَن يسأل : كـيف يقـبل السادة المطارنة بطروحات البطرك الشخـصية والغـريـبة بل والهـدّامة (( لـلـتـراث والتـقـلـيـد الـذي أنت تـوصينا بالحـفاظ عـليه )) عـلماً بأنكم بنـفـس الرتبة الكـهـنـوتية ؟ .

في الحـقـيقة عـنـدنا الجـواب المنـطقي لهـذا السؤال الأخـير ، بثلاثة إخـتيارات قـد نـتـطـرّق إليها مستـقـبلاً .

ورجـوعاً إلى مسألة الصعـوبة التي أشّـرتَ إليها ، وتأويلـنا لها نـقـول : العـلة تكـمن في عـقـلية القائـد الشرقي بصورة عامة ….. ( طبعاً مع إستـثـناءات )

فالقائـد الشرقي يستـصعـب تـقـبّـل أي إقـتـراح آتٍ من الأدنى رتبة أو منـصِباً بل وحـتى عـمراً !!

والقائـد الشرقي صعـب الإقـتـناع بأن الأدنى ممكـن أنْ يكـون أذكى منه .

والقائـد الشرقي يعـتـبره تـنازلاً منه إذا سمح لـنـفـسه أن يستمع بإنـتـباه إلى فـكـرة بناءة من الأدنى .

والقائـد الشرقي ينـسف ما قـد بناه سـلـفه سابقاً لـيأتي بجـديـده ويكـون من إنجازه .

والقائـد الشرقي يريـد كل تـلك الأفـكار الـبناءة أن تـصدر عـنه ليكـون هـو مبادرها وصاحـبها فـتسجـل إنجازات بإسمه ، وإلاّ فلا …

وهـكـذا الشيء بالشيء يُـذكـر .. كانـت نـتـيجة عـدي في إمتحانات البكـلـوريا ــ الأول عـلى العـراق ــ ثم الأول عـلى قـسمه في الكـلية ، والمصيـبة أنـنا كـنا نعـرف ذلك قـبل بـدء الإمتحان !… والسبـب واضح طبعاً لأنه ثـبت عـلمياً ، نـظرياً وعـملياً وإجـتماعـياً ، ووراثياً وسماوياً !! أنّ إبن الرئيس في العـراق وكـل الشرق يكـون دائماً أذكى الطلاب .. ولأجـل ذلك أعـفي عـدي من الخـدمة العـسكـرية بقـرار تملـُّقي رئاسي … في تـناقـض مع حـديث الـوالـد حـفـظه الله لأحـد شباب البادية المعـلمين الروّاد المنـتـدبـين في مطلع الثمانينات حـين قال : إذا عـدي صدام حـسين لا يخـدم العـسكـرية فأنت لا تخـدم أيضاً .

******************

وإستمر سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم في حـديثه لأبناء جالـيتـنا في فـرنسا وهـو ينظر إلى دستـور الرابطة ، قائلاً في :

الـدقـيقة 26:24 تـوجـد كـلمة هـنا لا تعـجـبني في الرابطة .. أنا كـنتُ مع سـيـدنا ساكـو وقـلـتُ له : سـيـدنا لا يجـوز أن تـقـول اللغة ((( السريانية ))) … البطرك يقـول أن لهـجـتـنا هي لهجة أورهاي …. قـلتُ له : طيب ، لهجة أورهاي هي لهجـتـنا وهي كـلـدانية …

وأضاف أنه مكـتـوب ــ المخـطوطات السريانية في دير السـيـدة !!!ــ …. إن المخـطوطات كـلـدانية ولماذا تكـون سريانية هـناك ؟ … فـلغـتـنا هي كـلـدانية بجـميع لهجاتـنا …….. فـنحـن نريـد هـذا الشعـور … ومَن كان نائماً نحـسّسه والصغـير نعـلمه .

سـيـدنا إبراهـيم : بعـد وين ، خـوفـك من الجايات … وبعـدين تـﮔـول نـعَـلـِّـم ، شـتعَـلـِّـم كـومة شهادات !…. من بعـد ما أخـونا شاب ، تـريـده يُـوَدّوا لـلكـتــّاب ؟؟ …..

كان بإمكانـك أن تخـتـصر له الجـواب وتأوّنه له تأوينَ الأحـباب وتخـلـيه يستمتع بفـرح الإنجـيـل الجـذاب وتـقـول له : أخي أنت شجابـك عـلى الكـلـدان ؟ تـريـد سـريان ؟ روح عـنـد السريان … تـريـد صلـيـبك المشرقي ؟ روح عـنـد المشرقـيّـين ، والله ومريم ويسوع ومار تـوما ويّاك بكـل أمان ، وإحـنا نـصَلـِّـيـلك الآن وكـل أوان وإلى دهـر الداهـرين آمين .

الـدقـيقة 28:20 الرابطة تـدافع عـن حـقـوق الكـلـدان الإجـتماعـية والثـقافـية والسياسية ، وتـدافع عـن أية مظلومية تـصيـب الكـلـدان .

سـيـدنا : قـل لغـبطة البطرك إذا يريـد أن يـدافع عـن حـقـوق الكـلـدان فالأقـربـون أولى بالمعـروف ، أولاً خـلـيه يـواجه رفـيقه كـنا العـبـقـري الـذي يقـول في برنامح سحـور سياسي : كـل آثـوري يصيـر كاثـولـيكي يُـسمى كـلـداني ….. وبعـدين ينـتـقـل إلى الخـطـوة الثانية .

ولكـن مع الأسف شـتـسوّي ، شـبـيه الشيء منجـذب إليه .

الـدقـيقة 29:01 نـشْرُ الـتعـليم والفـنـون الثـقافـية الكـلـدانية ( والمشرقـيّـين الآخـرين ، ما يخالف !! )…. فـلماذا يغـني فـنانـونا بالعـربي أو بالكـردي ولا بالتركي ولا بالإنـﮔـليزي ولا بالفـرنسي ، بل يغـنـون بلغـتـنا .

طيب سيـدنا إبراهـيم ، مَن هم المشرقـيّـون الآخـرون ؟ وفي الـدقـيقة 35:00 تـقـول أنّ أمراً واحـداً لا نـريـده ولا نـقـبله وهـو أنهم لا يحـتـرمونـنا ــ نحـتـرمهم مرة مرتين خـمس مرات ، أما من جانبهم ، فلا !! ــ فـسؤالي لغـبطته الآن : بأية مناسبة يـذكـر المشرقـيّـين الآخـرين ، في دستـور ربطته ؟ …

وأؤكـد هـنا شيئاً ، أخاف واحـد بالسنهادس أو بأي مكان آخـر يـﮔـول نـسَـوّي تـصويت ! قـل له :

((( إن المنـطق لا يخـضع لـلـتـصويت ، والـبـديهة ليست بحاجة إلى جـمع الأصوات ))) .

الـدقـيقة 29:36 الكـلـدان في الـدول الأخـرى ، إذا كان عـنـدهم تأثير عـلى صانعي الـقـرار في دولهم ـ يؤثـرون عـليهم لرفع الغـبن عـن كـلـدان العـراق حـين لا يمكـنهم المطالبة بحـقهم داخـل الوطن .

الـدقـيقة 32:43 في سنة 2008 كـنا في اربيل مع المطران سرهـد مع خـمسة أعـضاء من المنبـر الكـلـداني جالسين عـنـد مسعـود البرزاني وقـلـنا له نحـن نريـد كل واحـد بإسمه كما جاء في دسـتـور العـراق الكـلـدان والآثـوريّـين والسريان …. وأثـناء جـلستـنا جاء مديـر مكـتبه فـؤاد حـسين وقال : هـسّا كـتبناها مثـلما تـريـدون …. ولكـن بعـد 4 أو 5 أيام صارت غـير شكـل !! .

سـيـدنا : في حـينها وصلـتـنا هـذه الـقـصة مخـتـصرة … إذا كان الـبعـض كـلـداناً كما يتـظاهـرون فـلـيتعـلموا منكم درساً ، أنـتم الـذين عـشتموها وحـضرتموها بحـقـيـقـتها ، ولكـن منين تجـيـب إحـساس لـلـّي ما يحـس .

الـدقـيقة 33:45 بناء الجـسر بـين الكـلـدان أينما يتـواجـدون … كأن يجـتمع ممثـلـو الكـلـدان بالعالم كل سنة أو ثلاث سنين في إحـدى الـدول .

الـدقـيقة 34:58 نحـن نحـتـرم الآثـوريّـين والسريان ، ولكـن شيئاً واحـداً نـرفـضه وهـو أنهم لا يحـتـرمونـنا ، فـحـينما لا يحـتـرمونـنا مرة ومرتين وخـمس مرات فهـذا لا يجـوز … وحـينما تحـتـرم المقابل ، والمقابل ليس فـقـط لا يحـتـرمك وإنما لا يعـتـقـد أن لك إسماً !! هـذا تأريخ ليس رغـبتي ولا رغـبتـك ….. فـيجـب عـلى واحـد أن يحـتـرم الآخـر وليس طرف واحـد فـقـط ! .

الـدقـيقة 36:28 نحـن نحـب الآثـوريّـين ، والآن في رسامة بطركهم حـضر بطركـنا ومعه نحـن عـشرة مطارنة … وحـين تـوفي مار دنخا حـضرنا في قـداس دفـنه نحـن سبعة مطارنة كـلـدان في أميركا . نحـن نحـتـرمهم ، وهم أيضا عـنـدما يلاقـونـنا يقـولون متى يأتي يوم تـوحـيـدنا ..

حـين جاء بطركـنا إلى أميركا شاء أن يزور مار دنخا فـرتبتُ الموضوع مع مار دنخا فـرحـب بالفـكـرة ، فـذهـبنا إليه وقال له نحـن حاضرون للـتـوحـيـد ، فأجاب مار دنخا : أنه يجـب أن نـتـوحـد قـوميا أولاً !! ثم نـفـكـر كـنسياً !! قـلت له : لـنـتـوحـد الآن كـنسيا ، ونرى كـيف يأتي التـوحـيـد قـومياً ، لأن كـنسيا أسهـل …. ( هـنا الخـطأالـﭘـروتـوكـولي والمنـطقي ، المفـروض مار دنخا يـزوره ــ الكاتب ) .

وسيادته يخاطب الآثـوريّـين عامة ويقـول في الـدقـيقة 37:43  عـنـدكم هـنـود ، عـرب ، أميركان ، وكـلهم في كـنيسة الآثـوريّـين … والـذي رسم البطرك الجـديـد كان هـنـدياً فهـل هـذا آثـوري ؟؟ بمعـنى طخـس كـنيسة المشرق يـقـبل أقـواماً أخـرى ، ما عـدا (( الكـلـدان )) !! …. يقـولون ليس هـناك كلـدان ، ويـذكـرون ( أخـنـواثـن دإيتا كـلـديثا ) ولا يقـولـون كـلـدان !! . إنهم لا ينـطـقـون ( إخـنـواثـن كـلـذايي ) .

******************

وهـنا كانت مداخـلة شخـص من بـين الحاضرين .. فـقال في الـدقـيقة 40:28 ما حاجـتـنا إلى هـذه الرابطة ؟ …

أجاب المطران في الـدقـيقة 40:31 .. إن إنـتـشار الكـلـدان في العالم يجـب أن يكـون لهم مَشـد أو إطار لبعـضهم الـبعـض ويشعـروا بأنهم جـميعهم كـلـدان ، ويعـملـوا سـوية ، وهـذا مهم وإلاّ سنـنـصهـر .

الـدقـيقة 42:10 أحـد المشاركـين في إدارة الـنـدوة ذكـر معـلومة غـير دقـيقة عـن تأثير الحـكـومة التركـية عـلى كـلـدان تـركـيا ، حـين قال أن إبن كاهـن ( لم يحـدد هـويته ) في هـولـنـدا يعَـلـّـم اللغة التـركـية ، فسألـوا وعاتـبـوا الكاهـن كـيف يقـبل عـلى إبنه أن يُعـلم اللغة التركـية في السفارة والمدرسة التركـية ، وهم الـذين قـتـلـونا … كم مليون ماتـوا ، وكـنيسة في حـكاري بنـوا عـليها جامع ( ؟ ) … والـذي كان في العـراق كان يقـول أنا عـربي ( ؟ )

تعـليقـنا عـلى الأخ المشارك في إدارة الـنـدوة صاحـب هـذا الكلام الأخـير ، عـن الكـنيسة ، والجامع ، والعـربي ، نـقـول :

أولاً : صحِّـح معـلوماتـك أخي ! ليس صحـيحا الإدّعاء بأن الكـلـدان في العـراق قالـوا أنـنا عـرب ! ولكـن الصحـيح هـو أنـنا كـتبنا ـ كـلـدان ـ في إستمارة الإحـصاء ولكـن السلطة غـيّـرتها إلى العـرب .. ونحـن لا يمكـنـنا أن نـتحـدى السلطة .

ثانياً : أما عـن أن تـركـيا بنـت جامعاً فـوق كـنيسة في حـكاري … نـقـول : أنت ونحـن من حـقـنا أن نـتألم لِما حـدث في تـركـيا قـبل مئات السنين ولم تـكـن هـناك منظمات دولية ولا حـقـوق الإنـسان ولا مواصلات وإتـصالات ، ولكـن نسألـك الـيـوم في عـصر مجـلس الأمن والأمم المتحـدة ومنـظمة العـفـو الـدولـية … كـم بالأحـرى يجـب عـليك أن تـتألم وأنـت تـرى أموراً ممائلة ومشابهة تحـدث في بـلـدك العـراق الآن وبأيـدينا ؟ تـفـضل أمثـلة :

(1) الـبطرك ساكـو طلب قـراءة سورة الفاتحة بعـد صلاة قانـون الإيمان في القـداس الإلهي ، هـل إعـتـرضت عـليه ؟ (2) شيخ الجامع يـؤذّن داخـل دير لـلـرهـبان الكـلـدان وبحـضور رئيس الـديـر ، هـل إعـتـرضت عـليه وهـو المعـتـمـد كـثيراً عـنـد الـبـطرك ؟ (3) أسّـس البطرك ساكـو مـدرسة أهـلية تابعة لـلكـنيسة في كـركـوك ويُـدرّس فـيها ماذا ؟ …………. القـرآن ! بحجة ( خـلي يتـثـقـفـون ويلادنا ) هـل إعـتـرضت عـليه ؟ …. هـل تـريـد المـزيـد ؟ .

ثم واصَل نـفـس الشخـص من بـين الحاضرين في ردّه عـلى الأخ المشارك في إدارة الـنـدوة مصححاً له معـلومته الثانية حـول المعـلـِّم ، فـقال في :

الـدقـيقة 44:18 الـذي يُعـلـِّـم اللغة التركـية ، يُعـلـِّـم أولاد الأتراك وبأجـرته الـيـومية … من جانب آخـر : في هـذا ( الـدستـور ) إذا قـلتم أن كـلـدان العـراق هم في ضائقة ، وهم فعلاً في ضائقة ، فإنـنا في يوم ما ، كـنا في ضائـقة ولم نـرَ كـنيسة ولا مطراناً ولا كاهـناً ولا بطرك ولا أحـداً ….. ويواصل في الـدقـيقة 45:02 تـقـولـون إنها ( الرابطة ) عـلمانية وهي بالكامل تحـت تأثير الكـنيسة ! وتـقـولـون تبحـث في أمور  سياسية وتسانـد الكـلـدان ، طبعاً سيكـون سياسيون فـيها !! …. لا يوجـد فـيها فـقـرة للـسلام بـين السريان والآثـوريين وحـتى المارونيّـين للـتـقارب بـينـنا …. مَن يستـطيع تأريخـياً أن يفـرز الآثوريـين والكـلـدان عـن بعـضهما ؟ مَن يتجاسَـر عـلى ذلك ؟ .

ثم واصَل نـفـس الشخـص قائلاً في الـدقـيقة 46:27 إن هـذه الرابطة تـفـصلنا عـن بعـضنا أكـثر ، في العَـلم أولاً ثم بالأمور الأخـرى … إن أملـنا بكم أن تأتـوا وتـقـولـوا أنـنا تـوحّـدنا مع النـساطرة وتـوحـدنا مع السريان …. نحـن نأتي معـكم للـوحـدة ، وفي فـرنسا نحـن نـقـبل كـل الأسماء وليس عـنـدنا مشكـلة فـيها …… لقـد ذهـب القس ﭘـولس إلى بلجـيكا وكان هـناك العَـلم الـذي نستخـدمه ، فـقال لا تـتـكـلم عـن هـذا العـلم أبـداً !

فأجابه المطران وقال في الـدقـيقة 47:11 إن كـنت سياسياً قـل ، زوعاوي قـل ! … ولكـن نحـن لا نخـلـط إسمنا مع الـناس الـذين لا يـؤمنـون مَن نكـون نحـن . إن مَن لا يقـبل إسمنا ، لا يجـوز أنْ نـقـبل إسمه .. عـلينا أن نبني بـيتـنا أولاً ونـنـظفه ثم نجـلس مع الآخـرين .

وبعـد مداخـلة الأب ﭘـولس قال في الـدقـيقة 50:17 عـن تسمية الكـلـدان ، أنّ سيـدنا ساكـو قال أن إسمنا هـو قـديم … وأضاف : أن إسم الكـلـدان أو كـلـدوآشوريـين لم يُـذكـر في التجـمّع الآثـوري السـنـوي المسمى ( فـيـدريشن )

وهـنا أذكـِّـر الأب ﭘـولس ساتي حـين يـؤكـد ويستعـين بكلام البطرك (( سيـدنا ساكـو قال أن إسمنا هـو قـديم )) … فأزيـده معـلومة وأقـول : نعـم إنّ سـيـدنا البطرك ساكـو يعـتـبر إسمنا قـديماً ..

ولكـن حـذاري حـذاري ، لا يغـرنـَّـك قـوله ، بـدلـيل هـل سألـته كم عـمقـنا نحـن الكـلـدان في التأريخ ؟ سيقـول لك (( 500 سنة فـقـط )) هـل تـدري بـهـذا يا أبونا ﭘـولس ؟ .. وغـبطـته لا يـذكـر من أين أتينا قـبل ذلك ؟ هـل من الشجـر ، من الحجـر ، من الـنار ، من قـعـر المحـيطات ؟ هـل كـنا غـجـر ، هـنـدوس ، بـلـوش ….. .

بقـلـم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى