الجاثاليق لـويس ساكـو تصريحات وتـناقـضات إمـتـدادات لسنهادس روما / الحـلـقة الثامنة


مايكل سيبي
مايكل سيبي

 

مثل في ألقـوش : (( أقلا دِكـْـ جـيلا ، يان كـْ تـورا ، يان كـْ ﮔــّـيـرا )) ….

ومعـناه : الرِجـْـل التي تـتجـوَّل ، إما تـنـكـسر ، أو تـتـكـلـَّـس !!

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

بتأريخ 16 تموز 2014 كـتب البطرك لـويس مقالاً عـن حاجـتـنا إلى غانـدي ومعـللاّ إضطهاد المسيحـيّـيـن في العـراق بصورة تـمـلـقـية فـقال : (( لا أسـباب دينية وراء الخـطـف بل أظن أنهم أرادوا تـوجـيه رسالة معـينة ، أو أرادوا التحـقـق من بعـض الأمور )) .. ولم يخـفِ غـبطته قـلقه عـلى الأوضاع في الموصل ، لكـنه إعـتبر أن (( ليس هـناك أي حملة منظـمة ضد المسيحـيـين في المدينة )) ! …

عاشت إيـدك سـيـدنا ألله يسلم حارسك وكـلاشيـنـكـوفه ومـركـبتـك الـمدرعة

  http://saint-adday.com/permalink/6300.html

وبعـد أربعة أيام فـقـط نـزل الإضطهاد من السماء فجأة ، فـبتأريخ 20 تموز 2014 وفي برنامج مقابلة خاصة / موقع العـربـية يقـول في الـدقـيقة 4:43 ((هـناك ضغـوطات بشكـل خاص عـلى المسيحـيّـين )) … (( قـتل ، خـطف ، تهجـير … أكـثر من ألف مسيحي قـتل ، سبعـون كـنيسة تم الإعـتـداء عـليها )) ثم يقـول في الـدقـيقة 12:45 (( لا يوجـد إستهـداف للمسيحي بشكـل ممنهج ! )) ..

تـفـضـلـوا أيها الـقـراء الأعـزاء … ليس هـناك حـملة ، هـناك ضغـوطات ، ولا يوجـد إستهـداف …. هـل فـهـمتم شيئاً من هـذا الرجـل ؟ حـيَّـرنا في تـصريحاته المتـلـوّنة .

http://www.alarabiya.net/ar/programs/special-interview/2014/07/20/%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%A9-%D8%AE%D8%A7%D8%B5%D8%A9-%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3-%D8%B1%D9%81%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84-%D8%B3%D8%A7%D9%83%D9%88.html

وبعـد أسبوع ، بتأريخ 27 تموز 2014 وفي مقابلة مع أجـراس المشرق قال في الـدقـيقة 22:33 بشأن الحـوار مع داعـش حـين إحـتـلـوا الموصل يقـول (( قـد يكـون هـذا كـمين والفاجعة أكـبر … ما هـو الضمان للـذهاب إلى الموصل للتحاور ! )) وهـو الـذي كان قـد وصف الكـهـنة والرهـبان الـذين غادروا العـراق إلى الغـرب بسبب الأوضاع … بالخـوافـين ….

 https://www.youtube.com/watch?v=ThkJb-MO2tc

ثم بعـد حـوالي عـشرة أيام ( شـوية عـلى كـيـفـك سـيـدنا ) وبتأريخ 8 آب 2014 وفي مقابلة مع قـناة الجـزيـرة والمُحاور يـبـدو من الإخـوة الأكـراد ، يرى غـبطته5:55 أن إستهـداف المسيحـيّـين في العـراق سببه ــ ديني ــ لكـنه مُسيّـس ، وإستـبعـد في السياق ذاته أن يطلب المسيحـيون المساعـدة من أي أحـد خارج الوطن ….

إذن المسألة دينية وما نـريـد مساعـدة من الخارج ….. ويستمر غـبطته بالإستـشهاد بالآيات الـبـديعة المنـسوخة ( وَلَـتَجِـدَنَّ أَقْـرَبَهُـمْ مَّـوَدَّةً لِّـلَّـذِينَ آمَـنُـواْ الَّـذِينَ قَالُـوَاْ إِنَّا نَصَارَى )

ولا يتجـرأ عـلى ذِكـر الآيات الناسخة الأكـثر بـداعة ! مثل :

( وَمَنْ يَـبْـتَغِ غَـيْـرَ الإسلام دِيناً فَـلَنْ يُـقْـبَـلَ مِنْهُ وَهُـوَ فِي الْآخِـرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) …..

وعـنـده شهادة ماجـستير في الـفـقه الإسلامي ، شتحـطـلها حـتى تـطيب ! .

http://www.aljazeera.net/programs/today-interview/2014/8/8/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D9%83-%D8%B3%D8%A7%D9%83%D9%88-%D9%85%D8%AE%D8%B7%D8%B7-%D9%84%D8%A5%D8%AC%D9%84%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9

أليس هـذا تخـبّـطاً ؟ أنـتم إحـكـموا …… إنه ينـسى ماذا قاله البارحة وهـو لا يزال بنـفـس عـدد سنين عـمري وطاقـتي … وأنا لستُ مخـرَفاً فاقـداً ذاكـرتي .

وفي ذات الـوقـت يقـول في الـدقـيقة 2:53 (( نحـن لا نـطلب حـماية خاصة بنا ، هـذا غـير معـقـول ))  …..

وفي مقابلة ( تيلي لوميار و نـورسات / في بيروت ) بتأريخ 7 تـشرين الثاني 2014  يقـول في الـدقـيقة 1:25 (( تحـويل الكـنيسة إلى جامع هـذا ما صاير في التأريخ )) …. لا سيـدنا ، هـذا صاير كـثير وكـثير وكـثير … ما هـو جامع نبي يونس ؟ ما هـو جامع بَـرآثا ؟ ما هـو جامع آيا صوفـيا ؟ ما هـو الجامع الأموي ؟ هـل تـريـد أمثـلة أخـرى ؟ https://www.youtube.com/watch?v=fC5a9CgP6Vc

ثم يأتي بعـد أكـثر من سنة بتأريخ 15 تـشرين الثاني 2015 وفي مقابلته مع ASSYRIA TV في السويـد لـيقـول في الـدقـيقة 8:21 : (( نطالب بحـماية دولية ، عـلى الأقـل في الـبـداية )) وهـو الـذي كان يرفـضها قـبل سـنة ، لاحـظـوا التـواريخ !!!  8 آب 2014  ….  15 تـشرين الثاني 2015

http://www.assyriatv.org/2015/11/interview-with-h-h-patriarch-louis-raphael-i-sako

أي تـناقـض في تـصريحات هـذا الرجـل !! إنه فعلاً قـلق مرتـبك إلى درجة أن المصوّر ركـَّـز في الـدقـيقة 1:52 عـلى أصابعه وهـو يفـرك بها عـشـوائياً لا إرادياً أثـناء كلامه بصورة ملـفـتة للـنـظر …

( خـلي يفـسرها الـﭘـروفـيسـور أبـو العـقـل الباطني المشار إليه في مقال سابق ) …

وتـكـلم في الـدقـيقة 2:58 بعـصبـية عـن خـلط السياسة بالـدين قائلاً أنّ هـذا غـير مقـبـول ! دون أنْ يتـذكــَّـر ربطته التي تـورّط وخـلط فـيها دينه بسياسته ….. إنه يتـدخـل في أمور ليست من مهامه الـدينية ، كأنه ليس بطركاً وإنما أحـد السياسيَـين الفاعـلين في الساحة السياسية حـباً بالظهـور وتـعـويضاً لـنـقـص .. لا أكـثر ..

البطرك مغـرم بكـلمتين ( حـوار ، يعـني ) …. ولستُ أدري مع مَن حاور ومع مَن يعـني

وهـو القائل أنّ جـماعات أو كـتـل ـ متخاصمة ـ طلـبـوا منه الوساطة للمصالحة بـينهم ، في حـين قال في مناسبة أخـرى بأنه لا أحـد يسمع صوته …. من الصعـوبة أن نـفهم هـذا الرجـل البطرك ..

وضحَّـكـتـَـني بشأن قانـون الأحـوال المـدنية الفـقـرة الخاصة بالمسيحـيـين وتـقـول في الـدقـيقة 5:30 (( عـملـنا إحـتجاج في حـوش الكـنيسة )) ، ويـؤكـد أنها ستـتـغـيـر …

يا سيـدنا : صارت زحـمة ! ليش ما سـوّيت إحـتجاجـك بغـرفة نـومك …. أو داخـل ــ بَـخـشـوكِ ــ صومعة ربان هـرمز في ديـره بالقـرب من ألـقـوش .

أخي ، كان يُـفـتـرض أن يـبـدأ إحـتجاجـك مع المطارنة وأنـتم في روما ، تـقـفـون لمـدة ربع ساعة إعـتـصام في أروقة الـﭬاتيكان أو أمام باب أية سفارة غـربية هـناك لمجـرد لـفـت إنـتـباه الإعلام لا أكـثر فـتهـزون الـدنيا ، وأنت سبق أن إنـتـقـدتَ سياسيّـينا مفـتخـراً بالنائبة اليزيـدية ﭬـيان التي هـزّت العالم بشجاعـتها  … ها سـيـدنا ؟ أما أن تـتـظاهـر في حـوش الكـنيسة فإني أشـبّـهـك بي أنا ! حـين أتـظاهـر في غـرفة نـومي تحـت اللحاف ، فـمن يسمعـني ؟

وبالمناسبة / إن هـذا القانـون الخاص بالأحـوال المـدنية ليس جـديـداً ، فـلماذا أثـرتـموه الـيوم ؟ أنا شاهـد عـلى حالة ( وقـريب منها جـداً ) في فـتـرة السبعـينات ، لخـصام بـين زوجـين كاثـوليكـيّـين في المحـكمة إدى إلى صدور قـرار الحاكم بإحـتـضان الزوجة ( الأم ) لطـفـليها الصغـيرَين ! وهـذا أمر طبـيعي .. ولكـن الرجـل لم يقـتـنع بالحُـكم ، إنه القانـون وليس بـيـده شيئاً لا حـول ولا قـوة … فـماذا عـمل ؟ نـصحه محاميه وإنـتـقاماً من زوجـته .. أعـلن إسلامه فـوراً ، وهـية سهـلة عـبارة عـن تـرديـد جـملتين فـقـط !! فـتغـيّـر القانـون رأساً وبصورة أوتـوماتيكـية وصار حـق إحـتـضان الطفـلـين من جانبه ، ضاربـين حـق الأمومة والطفـولة عـرض الحائـط .. لأنه ( الأب ) صار مسلماً وسوف يُـرَضـّع طفـليه !.

طيب ، نأتي إلى المتهم سـرﮔـون لازار الجـعـفـري ودفاعك عـنه وقـولك في الـدقـيقة 6:00 أنها (( ليست تهـمة … رافعاً سبابتـك في الشاشة ، والتي سبق أنْ رفـعـتها لخاله يـونادم داعـماً إنـتخابه !!! )) .

ثم تـقـول في الـدقـيقة 6:33 (( لا يتمكـنـون من الحـرامية الكـبار )) .. فإنـنا من كلامك هـذا نـفهم أن هـناك حـرامية صغار مثل صاحـبنا ( اللامتهم  ) … ثم تـتـذبـذب في كلامك مرتبكاً وكأنت تـضم شيئاً في قـلبك قائلاً (( نحـن المسيحـيون ليس لـنا ظهـر … مـدحـت المحـمود … )) . أخي ، كي لا أطيل الكلام فإن خـير تعـليق مخـتـصر عـلى هـذا الموضوع هـو كلام المسيح :

إنّ الخـطأة أيضاً يحـبـون الـذين يحـبـونهم !!!!! … وأنت فـسرها مثـلما تـريـد .

إنّ غـبطته ذكي ، فلأجـل تـناسي الموضوع ، غـيّـرَ مجـرى الكلام مع مُحاورِه معاتباً جـماعـتـنا بصورة مغـلفة قائلاً (( إنـنا نعـطي أهـمية كـبـيرة لهـذه الأمور عـلى حـساب إيمانـنا ، وقـد تـكـلمنا كـثيراً كي يكـون لـنا مرجعـية سياسية هـناك لكي يعـملـوا ويتابعـوا هـذا الشيء )) ….

بمعـنى آخـر ، إنـسـوا مسألة السرقات والحـرامية ، هاذي أمور ما تخـصكم ، عـلـينا الـيوم أن نهـتم بالإيمان ونـصلي : بابَن ديلِ بشميّا … .

وفي الـدقـيقة الـدقـيقة 7:53 عـن سؤال حـول نينـوى قال (( أن عـنـدنا تأكـيـدات أن الموصل ستحـرر قـبل نهاية هـذا العام 2015 )) طيب هـل أنت تعـمل في غـرفة العـمليات العـسكـرية مع ضباط الأركان والإستخـبارات ؟ إن معـرفـتـك بأسرار كهـذه تـدعـو إلى الإنـتباه ! .

ويواصل في الـدقـيقة الـدقـيقة 9:10 حـول نـفـس الموضوع ويقـول (( أرضنا ومُلـكـنا هي هـناك ، هل نـتـركـها للآخـرين لـنبـدأ تأريخاً جـديـدا ولغة جـديـدة ؟ )) …. لـقـد فات عـلى غـبطته أن أرضه ومُلكه تـركـها منـذ 1400 سنة حـين طبعـت الآيات الـبـديعة …. أين العـراق المسيحي الـذي كان 95% من سكانه مسيحـيّـين ؟

ثم هـل أنت قـلق عـلى تعـلــّـم أولادنا لغة جـديـدة ؟؟ ألست أنت الـذي ألـغـيتَ لغـتـنا الـفـصحى في عـقـر دارها ! بحجة التجـديـد ؟ هـل أن آباءنا وأجـدادنا خـسروا الملكـوت السماوي لأنهم كانـوا يصلـّـون بالفـصحى ؟ … ألف رحـمة عـلى روح شيخـو ، يوم سألته عـن هـذا الموضوع ( متعـمـداً ليسمعـني كاهـن كان بصحـبته ) قال لي : إبني ، إذا تـرجـمنا الـقـداس فإن لغة آبائـنا وأجـدادنا سـوف تـضيع .

ثم يواصل ويقـول في الـدقـيقة 11:02 (( لو يأتي المسيح الـيوم فإنه يوبخ الكـنيسة ويقـول أين أنـتم ذاهـبون ؟ ليست هـذه الرسالة التي أتيت بها )) طيب يا سـيادة البطرك ، ألا تـتـذكـَّـر سلسلة مقالاتـنا إليك ونحـن نسألك إلى أين تأخـذنا سـفـينـتـك ؟ إبـدأ بنـفـسك أولاً ، قـل لـنا إلى أين أنت ذاهـب ، كي لا تـتـلـقى تـوبـيخاً من المسيح وعـنـدئـذ ستـرانا كـلـنا وراءك ونـهـتـف لك : بالروح وبالـدم …..

وعـن سؤال حـول التـفـرقة التي خـلـقـتها الرابطة الكـلـدانية بـين أبناء شعـبنا الكـلـداني والسرياني في فـرنسا ، أجاب غـبطته في الـدقـيقة 11:55 مموهاً ومراوغاً ومتـنـقلاً بـين مصطلحات الكـنيسة ، ومشرق ، دون الإجابة عـلى السؤال حـول الإسم الـقـومي ، فـقال بصورة زعلان (( هـذه الأسماء هـي حجـر عـثرة أمام الإتحاد … )) وهـو لا يزال يفـكـر بالإتحاد … ثم أضاف : (( الكـلـدان والسريان منـفـتـحـون لكـن الآخـرين !!! متعـصبون كـثيراً )) دون أن يجـرأ عـلى تـسمية الآخـرين كي لا تـتخـدّش مشاعـرهم بـوخـزة ريش البلبل .

ويقـول في الـدقـيقة 13:14 (( عـملـنا من أجـل الـوحـدة لكـن الطرف الآخـر ــ ولم يسمه ــ لم نسمع منه أي صدى .. )) سـيـدنا لا تـسوّي نـفـسك غـشيم .. إنـك سمعـتهم ونحـن سمعـناهم وسمعـنا صداهم ، قالـوها بالفـصيح : (( حـتى مجي المسيح )) أليس هـذا جـوابهم الصحـيح ؟ .

المقال المقـبل سـأنـقـلكم إلى بومباي / الهـنـد .

عن الكاتب

عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى