البطريرك للسفيرة الأمريكية: الأقباط أقوياء.. ولن نقبل الحماية


نادي بابل

كتب مايكل عادل العدد 1918 –

شهد هذا الأسبوع نشاطاً مكثفاً ولقاءات عديدة للبابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مما يؤكد علي تمام صحته ونفي ما تردد بتدهورها منذ أن عاد لأمريكا حيث استقبل البابا السفيرة الأمريكية بالقاهرة آن باترسون بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بحضور الأنبا يؤانس والأنبا أرميا وشهد اللقاء الذي جمع بينهما لأول مرة رفض البطريرك للحماية الدولية علي الأقباط ومؤسساتها لأنهم مصريون أقوياء.

أكد البابا شنودة للسفيرة الأمريكية قوة العلاقة بين الأقباط والمسلمين في مصر وقال لها: «إحنا عايشين مع بعض من قرون وأصبحنا نهر واحد» معبراً عن تمنياته بنجاح الرئيس الفلسطيني أبومازن في الحصول علي عضوية فلسطين في الأمم المتحدة.

كما تقابل البابا شنودة مع القمص مينا الأورشليمي كاهن الكنيسة المصرية في العراق وتعرف منه علي الأوضاع في العراق خاصة الضغوط والتوترات التي يعاني منها الأقباط هناك بسبب المشاكل الأمنية الطائفية، مشدداً علي أهمية الحوار والتواصل مع جميع التيارات الدينية والسياسية في العراق واستمرار الخدمة الكنسية لأبنائها هناك.

يذكر أن البابا شنودة قد طلب من الكهنة الصلاة من أجل فلسطين وحصولها علي عضوية الأمم المتحدة والاعتراف بها كدولة عربية.

شبكة الرصد الأخبارى

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى