البطريركية المارونية تعلن يوماً تضامنياً مع النازحين السوريين


نادي بابل

 

البطريركية المارونية

إلى إخواننا السادة المطارنة والكهنة والرهبان والراهبات وسائر الأخوة والأخوات الأحبّاء

تحية بالرب يسوع مع أطيب الدعاء للسنة الجديدة 2013، والبركة والرسولية،

منذ بداية نزوح الإخوة السوريين إلى لبنان في نيسان 2011، تعاطفت الكنيسة، كما الشعب اللبناني، مع النازحين وبادرت إلى مساعدتهم دونما تمييز، فتضامنت مع الجميع ووقفت إلى جانبهم بهدف التخفيف من آلامهم على قدر ما أوتيت من إمكانات، ولا سيّما بواسطة رابطة كاريتاس لبنان، جهازها الراعوي الاجتماعي. فراح متطوّعوها والمسؤولون فيها يعملون مع النازحين في كلّ الأنحاء اللبنانية، وقد تمكّنوا من مساعدة ما يزيد على العشرة آلاف عائلة تجمع أكثر من 50,000 شخص من أصل 200,000 نازح، موزّعين عليهم المواد الغذائية والألبسة والأغطية الشتوية والفرش ومواد التنظيف الشخصي والمنزلي والأدوية والمعاينات الطبية. إنَّ معاناتهم تتزايد بسبب الطقس الشتوي الذي يعرّضهم لمزيد من الحاجات.

هذا الأمر يدعونا جميعاً، إلى أن نتعالى على الجراح، ونتأمل في ميلاد المسيح الذي أوصانا بالفقير والمهمّش والمشرّد متقاسمين خبزنا معه. الواجب الإنساني ينادينا كي نبادر إلى عيشِ الشركة وشهادة المحبّة تجاه الآخر ومعه عملاً بوصيّة الربّ يسوع: “كنتُ جائعاً فأطعمتموني، وعطشاناً فسقيتموني، وكنت غريباً فآويتموني، وعريانـاً فكسوتموني، ومريضاً فزرتموني، ومحبوساً فأتيتمْ إليَّ… وكلّ ما صنعتموه إلى أحد إخوتي هؤلاء الصغار، فلي أيضاً صنعتموه” (متى25/31-46).

وعليه،

ندعوكم جميعاً إلى يوم تضامني مع الأخوة النازحين السوريين في مختلف المناطق اللبنانية، يوم الأحد 27 كانون الثاني 2013، طالبين من كلّ الرعايا والأديرة والمدارس والمؤسسات الكنسية وغيرها من المؤسسات أن يبادروا إلى:

1. رفع الصلاة على نية إخوتنا هؤلاء “الصغار” الذين أوصانا بهم المسيح، ومن أجل السلام في لبنان وسوريا وفي سائر البلدان العربية، ومن أجل إلهام المسؤولين المحلّيين والدّوليين أفضل السبل السلمية لوضع حدٍّ للعنف والحرب، وإيجاد الحلول العادلة والشاملة.

2. تخصيص الصواني في الكنائس مع مساهمات الأديار والمدارس والمؤسسات، وتسليمها إلى رابطة كاريتاس لبنان كي تتمكّن من متابعة خدمتها للنازحين باسم الكنيسة جمعاء.

3. سنحتفل بالقداس الإلهي على هذه النوايا في الصرح البطريركي- بكركي، يوم الأحد 27 كانون الثاني 2013 الساعة العاشرة قبل الظهر.

وإنَّا، إذ نشكركم على مشاركتكم الفعّالة في هذا اليوم التضامني، نعرب لكم جميعاً عن تمنّياتنا في موسم الأعياد المباركة، سائلين الربّ أن يعيدها عليكم بالصحة والبركة وأن يهب منطقتنا النازفة أياماً أفضل ملؤها الخير والبركة والسلام.

عن كرسينا في بكركي، في 14 كانون الثاني 2013.

+ الكردينال بشاره بطرس الراعي

بطريرك انطاكيه وسائر المشرق

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى