البطاركة هزيم ولحام وعيواص يستنكرون الاعمال الارهابية في سوريا


نادي بابل

استنكر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس اغناطيوس الرابع هزيم وبطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس اغناطيوس زكا الاول عيواص وبطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، “العمل الاجرامي الجبان الذي تعرضت له منطقة القزاز في دمشق، وكل الاعمال الارهابية التي استهدفت مناطق مختلفة من سوريا وراح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى من مدنيين وعسكريين من أبناء هذا الوطن”.
وطلب البطاركة فى بيان لهم “الرحمة لكل الشهداء وتعزية قلوب المفجوعين وحفظ مجد سوريا لتصل الى بر الامان والسلام والازدهار”، طالبين من أبناء الوطن “مشاركتهم الصلاة من أجل حماية السوريين من كل خطر وضرر”.
ودعوا الى “تفضيل مصلحة الوطن على أي مصلحة أخرى بعيدا عن العنف بكل أشكاله”، واضعين نصب أعينهم “كل ما هو خير لوطنهم وبنائه مجددا على أسس حضارية وانسانية قوامها العدل والمواطنة الصالحة والسلمية في حرية التعبير، وكل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطن”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى