البابا: تكريس نفسي للصلاة لا يعني التخلي عن الكنيسة وسأواصل خدمتها


نادي بابل

 

 

 

 

الأحد 24 شباط 2013

دعا البابا بنديكتوس السادس عشر، في عظته الاخيرة أمام عشرات الآلاف في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، “لنتعلم، خلال زمن الصوم، أن نخصص الوقت المناسب للصلاة الفردية والجماعية، التي تعطي دفعا لحياتنا الروحية”، مشيرا إلى أن “الصلاة لا تعني الانعزال عن العالم وعن تناقضاته”، مذكرا “بما كتبه في رسالته لمناسبة زمن الصوم لعام 2013 أن الوجود المسيحي يشكل صعودا مستمرا نحو اللقاء مع الله، قبل أن نعود أدراجنا حاملين معنا المحبة والقوة الناتجتين عن هذا اللقاء، بغية خدمة أخوتنا وأخواتنا بمحبة الله”، قائلا: “أشعر بأن كلمة الله هذه موجهة لي بنوع خاص خلال هذه المرحلة من حياتي، فالله يدعوني إلى “صعود الجبل”، لتكريس نفسي للصلاة والتأمل، لكن هذا الأمر لا يعني التخلي عن الكنيسة، بل على العكس، إذا طلب مني الله ذلك فهذا يعني أن أواصل خدمتها بتفان ومحبة، كما فعلت لغاية الآن ولكن بطريقة تتلاءم أكثر من سني وقدراتي”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7492

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى