البابا بنديكتوس السادس عشر يلقي خطابه الاخير قبل مغادرته الفاتيكان بحضور مئات الالاف


نادي بابل

موقع لينغا

أكد البابا بنديكتوس السادس عشر أنه سوف يظل يخدم الكنيسة الكاثوليكية حتى بعد مغادرته موقعه الرسمي على رأس الكنيسة.

وأضاف البابا في آخر خطبة له أمام عشرات الآلاف من المصلين في ساحة القديس بطرس وسط روما قبيل التخلي عن كرسي البابوية، إنه سوف يستمر في حب الكنيسة وخدمتها بالصلاة من أجلها بعد مغادرته موقعه يوم الخميس المقبل في سابقة أولى منذ عدة قرون.

هذا وقد تجمهر مئات الالوف منذ صباح اليوم في ميدان القديس بطرس في روما، من أجل الإستماع لآخر عظة يلقيها بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر، والمقررة عشية استقالته.

ورفعت السلطات الإيطالية وتلك الخاصة بالفاتيكان حالة الاستعداد لمستويات عليا نظرًا لأنه من المتوقع أن تجتذب العظة ما يقرب من 200 ألف شخص، وكذلك عدد من كبار الشخصيات مثل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري المتواجد حاليًا في روما لحضور اجتماع دولي بخصوص سوريا.

ومن المقرر أن يغادر البابا بنديكت السادس عشر منصبه غدًا الخميس، وأعلن الفاتيكان أمس الثلاثاء أنه سيحصل على لقب “البابا الفخري” أو “بابا روما الفخري” بعد استقالته.

 “البابا الفخري” أو “بابا روما الفخري” بعد استقالته.



 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى