الاعمى وبركة سلوام /الشماس سمير كاكوز


نادي بابل

يسوع بعد خروجه من ساحة الهيكل بسبب كلامه لليهود انه كان قبل ابراهيم . اليهود ارادوا ان يرجموه لهذا الكلام .بعد هذه الحادثة ذهب الى مكان اخر من اورشليم عند بركة سلوام مع تلاميذه والجموع التي كانت تتبعه . عند هذه البركة كان كثير من المرضى جالسين بالقرب منها من مختلف العاهات والامراض المزمنة . يسوع  راى اعمى كان يستعطي لاخذ الصدقة جالسا قرب بركة سلوام . هنا يسوع كان يمكنه شفاء كل الجالسين عند البركة . لكن يسوع تحنن على هذه الاعمى بسبب ان الاخرين يمكنهم رؤية النور . الاعمى لا يرى النور منذ ولادته . الانسان الاعمى نعرف انه لا يرى نور وكل ما هو موجود في هذا العالم ولا غير ذلك يراه . يسوع كونه هو الله عرف انه ولد اعمى من بطن امه كان لا يرى نور وهو في بطن امه بمعنى اخر وهو في بكن امه كان اعمى معوق . اعمى لا ليل ليله ولا نهار نهاره كان يصلي ويتوسل الى الله ان يخلصه من محنته وعذابه هذا . وكان يتالم كثيرا في داخله .  في هذه الاثنان وهم واقفون قرب الاعمى  سال التلاميذ نور العالم ومخلصه يسوع رابي بمعنى يا معلم من الذي اخطى هذا الاعمى ام والداه . كان قادة اليهود ينسبون ويربطون المرض والخطيئة سوية كما ورد في سفر الخروج 9 / 1 – 12 وفي مزمور 38 / 2 – 6 . ما معناه ان هذا الانسان لا بد له ان يموت .  هنا سؤال التلاميذ ليسوع لا يعرف بالضبط  هل التلاميذ كانوا ليجربوه ما سيكون جواب يسوع او ماذا كان يخطر في بالهم الا يعرفون ان العمى ليس بيد انسان بل هو بيد الله الخالق كل شيء ان ولدا المولود معوق او غير معوق هذا العمل بيد الله . في قديم الزمان في العهد القديم كان في اعتقادهم ان الخطيئة مربوطة بالامراض الجسدية لكن الله في سفر حزقيال 18 / 20 النفس التي تخطا هي تموت الابن لا يحمل اثم الاب والاب لا يحمل اثم الابن بر البار عليه يكون وشر الشرير عليه يكون والربانيين يقولون بعضهم ان الذنب هو سببه الوالدين ولكن القسم الاخر يقول ان سببه هو اثناء الحمل . لكن يسوع يرفض هذا الاعتقاد . كما قال لتلاميذ لا هذا خطى اي الاعمى ولا والداه بل لتظهر اعمال فيه اعمال الله .  بمعنى ان الله سوف يعطي للاعمى النور الحقيقي لكي يرى الله والعالم وكل شيء ويشفيه من مرضه هذا بعدما عانى سنين طويلة وهو اعمى لا يرى نور هذا العالم . قال يسوع لتلاميذ يجب علينا ما دام نهارا ان نعمل اعمال الذي ارسلني .  فيسوع اذن يشفي هذا الاعمى في النهار وليس في الليل والسبب هو ان الاعمى فتحت عيناه ومباشرة راى الشمس والناس والاشجار والسماء والحيوانات . لو كان شفاه المسيح في الليل لا يرى كل هذه الاشياء لانه ليل وظلام وكلنا نعرف انه لا يوجد كهرباء في ذلك الوقت لكن المسيح اعطاه نوره وحنانه و عطفه وروحه لكي يخلقه انسانا جديدا ويمكنه العيش مع باقي البشر الذين حوله فعمل يسوع هو جاء يعطي النور الى البشرية  لكي يخلصهم  من خطاياهم ومن امراضهم وان يجدد العلاقة ثانية بين الله والانسان .  اذن فهو االسبيل الوحيد الى الخلاص هو يسوع  لانه هو  نور هذا العالم وكما قال ما دمت في العالم فانا نور العالم فيسوع يمهد الطريق لنا الى الحياة الابدية عن طريق نوره وخلاصه وفدائه على الصليب فيسوع هو نور هذا العالم وبه نرى كل شيء . يسوع بالاعمى تفل على الارض  وعمل طينا ووضعها على عين الاعمى وقال له اذهب واغتسل في بركة سلوام اي الرسول فذهب واغتسل فعاد بصيرا . هنا يسوع يريد لهذا الاعمى ان لا يبقى يعيش في الظلمة . بل ان ينتقل الى النور جسديا وروحيا . نسال بعض مرات انفسنا ما هذا الدواء الذي عمله يسوع عندما نقراء هذا الاصحاح وحتى اطباء وكل علماء العالم لم يتمكنوا ان يعرفا ما هذا الدواء الذي صنعه يسوع وفتح عين الاعمى .  لكم نقول ولكل العالم والعلماء والاطباء لماذا العجب اليس يسوع هو خالق السموات والارض الم يخلق ادم من تراب ونفخ فيه روحه ونوره . اذن هذا التراب والطين الذي عمله يسوع  خلق انسانا جديدا كما خلق ادم  على الارض .  وهكذا يسوع خلق من الاعمى انسانا جديدا بفتح عينيه . يسوع له المجد قادر على تحويل التراب الى وسيلة لشفاء المرضى .  الاعمى عانا كثير من العذاب والمرارة ومرات عديدة كان يعيش وحده وليس له اصدقاء . الرب يسوع رفع عنه كل هذه العذابات والوجع والالم وفتح عينيه وشفاه من كل الامراض التي كانت في الاعمى .  نعم الاعمى صار يمشي وحده ولا يقوده احد بيده ليذهب الى اي مكان ما .  الاعمى يقدر العمل ويمكنه تكوين عائلة  تغيرت .  حياته تغير كامل اعطاه الرب يسوع كل شيء وبعد ان كان فاقدها في حياته وصار يعيش مثل باقي الناس يعتمد على نفسه في العيش ولا يطلب المساعدة من احد .  انظروا ما اعظم محبة الله الاب ويسوع المسيح الله اظهر محبته بان ارسل ابنه الى العالم ليخلص العالم لان المسيح مات من اجلنا ونحن بعد خطاة . المسيح جاء ليخلصنا وخلص هذا الاعمى .  المسيح فتح عيوننا وقلبنا وروحنا من اجل ان نعبده ونمشي وراء تعاليمه .  فالاعمى بعدما فتحت عيناه امن بالمسيح واعترف به بانه مرسل من الله وهو ابن الله . لكن الفريسيين لهم العمى الروحي لم يومنوا بمعجزة يسوع بل ظلوا يرفضون نعمة وعطية يسوع المجانية الامر الذي انتهى هو انهم بقوا في عماهم .  فاذن ان بركة سلوم معناها رسول او مرسل وبمعنى اخر ان الله ارسل ابنه لكي يخلص الاعمى ويخلصنا . بركة سلوم ترمز الى العناية الالهية كما ورد في سفر اشعيا 8 / 6 تقول الاية لان هذا الشعب قد نبذ مياه سلوام الجارية رويدا رويدا وفرح بامر رصين وأبن رمليا . ما معناه هو ان بركة سلوام رمز العناية الالهية . في سفر الملوك الثاني 20 / 20 . وهذه البركة كان ياتي الماء اليها من عين جيحون التي كانت خارج اسوار مدينة اورشليم . يوحنا اخذ من اسم البركة موضوع رسالته شليحا الكلمة الارامية او بمعنى اخر مرسل او الرسول . فالملك حزقيا حفر قناة في الصخر لياتي الماء الى بركة سلوام هذه القناة حلت محل بركة  كانت اقدم من بركة سلوام فاصبحت تقع تحت بركة سلوام كما ورد في سفر الملوك الثاني الاصحاح 20 . عن التفال ايضا ورد في مرقس ان يسوع شفى انسان اخرس ولا يسمع فيسوع وضعه اصبعه في اذنيه ثم تفل ولمس لسانه فانحلت عقدة لسانه وانفتح مسمعاه .  ففي قديم الزمان يعتقدون بان للتفال خصائص شفائية فيسوع اضاف فعالية اكثر وجديدة للشفاء بالتفال . الاعمى صار احد تلاميذ المسيح بعد ان أمن وسجد له .  والمجد لله امين 

انجيل يوحنا 9 

الشماس سمير كاكوز 

المانيا ميونخ

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى