الاثنين 3 / 3 / 2014 اول ايام الصوم الكبير


نادي بابل

 

 

فلنسمع الرب على لسان النبي يوئيل قائلاً: «قدسوا صوماً نادوا باعتكاف… مزِّقوا قلوبكم لا ثيابكم»(يوئيل1: 14 و2: 13) ولنصم صوماً مقبولاً لا عن الطعام والشراب فحسب بل عن الشر والآثام، لتصمْ أفكارنا عن التصورات الردئية، وألسنتنا عن الكلام الباطل، وأجسادنا عن الشهوات القبيحة، ولتخضع إرادتنا للـه تعالى، ليكون صومنا مقبولاً لديه تعالى كقول نبيِّه إشعيا: «أليس هذا صوماً اختاره، حلَّ قيود الشر، فكّ عقد النير وإطلاق المسحوقين أحراراً… أليس أن تَكسِرَ للجائع خبزك وأن تدخل المساكين التائهين إلى بيتك…، حينئذ تدعو فيجيب الرب، وتستغيث فيقول هاأنذا»

(أش58: 6ـ 12)

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

تعليقات (1)

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى