الإفراج عن وزير داخلية العراق في عهد صدام


نادي بابل

بغداد9 تموز/يوليو(آكانيوز)-

أعلنت وزارة العدل أنها أفرجت اليوم الاثنين عن وزير الداخلية في النظام السابق محمود ذياب الأحمد بعد انتهاء مدة الحكم الصادر بحقه والبالغة سبع سنوات والتأكد من عدم مطلوبيته للقضاء.

واعتقلت القوات الأميركية والعراقية الغالبية العظمى من رموز النظام السابق عقب إسقاط نظام صدام حسين في 2003.

وجرت محاكمتهم تباعا ونفذ بحق البعض حكم الإعدام شنقا وعلى رأسهم صدام حسين بينما حكم القضاء العراقي بالسجن على آخرين وأفرج عن بعضهم بعد انقضاء مدة الحكم.

وقالت الوزارة في تصريح لعدد من وسائل الإعلام أنها “أفرجت اليوم عن وزير الداخلية في النظام السابق محمود ذياب الأحمد لـعدم مطلوبيته للقضاء”.

وأوضحت الوزارة أنه “تم الإفراج عن محمود ذياب الأحمد بعد انتهاء محكوميته البالغة سبع سنوات”.

وكان القضاء العراقي قد حكم على محمود ذياب الأحمد بالسجن لمدة سبع سنوات لدوره في تصفية الأحزاب الدينية.

وسلم الأحمد نفسه في الثامن من آب أغسطس من عام 2004 وكان يحمل الرقم 24 ضمن قائمة مطلوبين للقوات الأميركية تتألف من 55 مسؤولا في النظام السابق.

من: رامان بروسك. تح: عبدالله صبري

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى