الأمم المتحدة تبدأ عملية إغاثة كبرى في شمال العراق


نادي بابل

تضم حزمة المساعدات خياما وغيرها من السلع يتم توصيلها للاجئين.

بدأت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة تبدأ عملية إغاثة كبرى لإيصال المساعدات الى أكثر من نصف مليون نازح بسبب القتال بشمال العراق.

وتم نقل الدفعة الاولى من شحنات الاغاثة جوا إلى مدينة اربيل. وتتكون الدفعة الى من مئة طن من المعونات، من بينها اكثر من ثلاثة آلاف خيمة و1300 طقما ومن ادوات المطبخ.

ويقول موظفو الاغاثة إنهم فوجئوا بالاعداد الكبيرة التي فرت من ديارها جراء هجمات تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال انطونيو غوتيريس رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين “انها اكبر عملية اغاثة نقوم بها منذ اكثر من عقد”.

وسيتم نقل مواد الإغاثة عبر قوافل برية وشحنات بحرية، حيث سيتم مرور اكثر من 170 شاحنة تقل خيما وبطاطين وادوات مطبخ عبر تركيا والأردن وايران.

وقال غوتيريس “انها عملية لوجستية ضخمة لتوصيل المعونات جوا وبرا وبحرا لمساعدة مئات اللآلاف من البائسين الذين فروا بحياتهم وخلفوا جميع متعلقاتهم ويحاولون العيش في ظروف صعبة للغاية”.

وتقول المنظمة أن الهدف هو مساعدة نحو 500 الف شخص شردوا، الكثير منهم يعيشون في مساكن مكتظة لم يكتمل بناؤها وفي الطرقات والحدائق العامة.

وكان مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية استولوا على مناطق في شمال العراق حيث تقاتل القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية لاستعادتها.

ويقول برنامج الغذاء العالمي إنه قدم بالفعل اكثر من نصف مليون وجبة للنازحين في الاسبوعين الماضيين.

وتأتي جهود الاغاثة بينما تسعى القوى الغربية لايقاف تقدم تنظيم الدولة الاسلامية عن طريق دعم القوات الكردية والحكومة الكردية شمالي البلاد.

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى