استنكار واسع في كركوك لجريمة اختطاف وقتل مواطن مسيحي


نادي بابل

استنكر معاون محافظ كركوك للشؤون الإدارية المسيحي أدور أوراها

حادث مقتل المواطن المسيحي عاشور يعقوب عيسى من قبل المسلحين

بعد ثلاثة أيام من اختطافه، واصفا الحادث بأنه جريمة بشعة.


وقال أوراها في لقاء مع “راديو سوا” إن مرتكبي الجريمة مجردون من

الأخلاق والقيم الدينية والإنسانية، لافتا إلى أن الضحية مواطن يعمل

ليكسب قوت يومه.


من جهته أشار النائب المسيحي عماد يوخنا إلى وجود جهات لا تريد

الاستقرار للبلد وتحاول إشاعة الفتنة بين قوميات كركوك من خلال

استهداف المواطنين، داعيا الأجهزة الأمنية إلى الكشف عن الجناة

وتقديمهم للعدالة.


ولفت يوخنا إلى عدم إمكانية إقامة منطقة خاصة بالمسيحيين لغرض

تأمين حمايتهم في ظل استمرار الهجمات ضدهم، ودعا إلى حل جذري

لمشكلة استهداف المسيحيين.


وكانت أطراف سياسية مسيحية قد دعت في وقت سابق إلى تشكيل قوة

عسكرية من المكون المسيحي تقتصر مهامها على حماية المناطق ذات

الغالبية المسيحية ودور عباداتهم.


تقرير مراسلة “راديو سوا” في كركوك دينا أسعد:

للاستماع

الرابط

http://www.radiosawa.com/iraq/arabic_news.aspx?id=3218139&cid=24

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى