استقالة اعضاء مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق بسبب تدخل البرلمان


نادي بابل

أ. ف. ب. بغداد:

قدم جميع اعضاء مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق الثلاثاء استقالاتهم احتجاجا على تدخل مجلس النواب العراقي في عملهم، حسبما افاد اعضاء في هذه الهيئة لفرانس برس. وقال احد اعضاء المفوضية رافضا كشف اسمه لفرانس برس ان “اعضاء المفوضية قدموا استقالة جماعية بسبب تدخلات البرلمان واصداره قرارات لا يمكن تنفيذها”.

ورفض المصدر الحديث عن تأثير استقالة المفوضية على سير الانتخابات البرلمانية المقرر اجراؤها في الثلاثين من نيسان/ابريل القادم. واكد مصدر في مكتب رئيس المفوضية (سربت مصطفى رشيد) تقديم اعضاء المفوضية استقالة جماعية، دون الاشارة الى تفاصيل اكثر.

بدوره، قال مصدر دبلوماسي ان “اعضاء المفوضية استقالوا اثر التدخلات القضائية والسياسية”. واشار الى ان “اعضاء المفوضية يشعرون بالاحباط اثر قرارات اللجنة القضائية التي تقوم باقصاء مرشحين في الوقت الذي لم تقم المفوضية باستبعاد اي شخص”.

واشار الى ان الاستقالة يجب ان تصدق من قبل البرلمان. وتتعرض المفوضية المستقلة للانتخابات العراقية الى انتقادات حادة من كيانات سياسية بسبب استبعاد عدد من المرشحين عن بعض القوائم ومطالبة البرلمان بالتوقف عن استبعاد المرشحين.

وعلى اثر ذلك، صوت مجلس النواب على قرار الاسبوع الماضي يلزم مفوضية الانتخابات بعدم استبعاد اي مرشح من خوض الانتخابات النيابية المقبلة باستثناء الصادرة بحقهم احكام قطعية. وادخل المجلس فقرة في قانون الانتخابات تنص على عدم استبعاد اي مرشح من الانتخابات النيابية المقبلة اذا لم تصدر اوامر قضائية بحقه.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى