اذاعة صوت الكلدان/ مشيغان تشارك في أستقبال البطريرك بشاره بطرس الراعي


نادي بابل
تقرير الزميل : فوزي دلي- اذاعة صوت الكلدان

بدعوة رسمية من قبل كنيسة مار شربل المارونية في مشيكان قام وفد من أذاعة صوت الكلدان بالمشاركة في كل النشاطات والفعاليات التي اقيمت للبطريرك مار بشاره بطرس الراعي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق كلي الطوبى الذي قام بزيارة رسمية لتفقد الرعية من 13 – 5 -2012 لغاية 16 – 5 – 2012، وكانت فعاليات الزيارة كثيرة ومتعددة حرص وفد اذاعة صوت الكلدان (ساهر يلدو – شوقي قونجا – فوزي دلي – إنتصار يونو – وسن وارتان) اللذين قسم منهم أعضاء في ألهيئة الأدارية لفضائية نورسات في أميركا المشاركة في كل النشاطات والفعاليات لما لهذه الزيارة من أهمية كبيرة ليس للجالية اللبنانية فحسب وأنما لكل الجاليات المسيحية في الشرق، وللدور الكبير الذي يلعبه غبطته في الدفاع عن مسيحي الشرق وبالأخص مسيحي العراق اللذين يمرون بظروف صعبة وعدم الأستقرار والهجرة، حيث هناك الألاف منهم يعيشون في لبنان، فكانت مشاركة الوفد في حفل الأستقبال والقداس في الكنيسة.
وصل البطريرك الماروني صاحب الغبطة مار بشاره بطرس الراعي والوفد المرافق الى ديترويت في ولاية مشيكان الأمريكية يوم الأحد 13 – 5 – 2012، وكان برفقته راعي أبرشية سيدة لبنان في سانت لويس المطران روبرت شاهين والمونسنيور الفرد بدوي ورئيس أساقفة ديترويت والقنصل اللبناني العام في مشيكان وعدد من المطارنة والأباء الكهنة والمسؤولين كما شارك في هذا الأستقبال وفد من إذاعة صوت الكلدان.

ولدى وصوله الى باحة كنيسة رعية مار شربل في وورن ، استقبل البطريرك الراعي بنشر الزهور والتصفيق والترحيب، وعلى صوت الاغاني اللبنانية الوطنية رقص أعضاء فرقة الدبكة اللبنانية بعض الرقصات التراثية، وحضر حفل الأستقبال حشد من ابناء الجالية اللبنانية والكلدانية والجاليات الأخرى .
بعد حفل الأستقبال ترأس البطريرك قداسا احتفاليا عاونه فيه المطرانان روبرت شاهين وبولس صباح والمونسنيور الفريد بدوي، في حضور العديد من المطارنة والأباء الكهنة من كل الكنائس، وبحضور كثيف وكبير من كنيستنا الكلدانية متمثلا ب (الأب مانوئيل بوجي النائب الأسقفي العام لأبرشية مار توما الرسول الكلدانية والأب عمانوئيل الرئيس والأب زهير قجبو والأب رودي زوما والراهبات الكلدانيات)، والمراجع الأسلامية ورئيس البلدية جيمس فاوتس وحشد من ابناء الجالية اللبنانيه والكلدانية في ديترويت.
بعد قراءة الانجيل المقدس، القى البطريرك الراعي كلمة شدد فيها على “أهمية تشديد روابط الشركة والمحبة”، مشيرا الى اننا “في أمس الحاجة الى هذه الشركة من اجل بناء العائلة، وقال العالم كله في حاجة الى مصالحة في الرعية والوطن وبين الامم للخروج من الحروب والفتن التي يعيشها والنزاعات والتعدي على الحياة البشرية ، بلدان الشرق الاوسط التي تتمخض كلها اليوم بتظاهرات وثورات وانتفاضات وتطالب باصلاحات وحقوق من اجل عيش كريم وقال أن العالم العربي اكثر من اي وقت مضى في حاجة الى شركة ومحبة فلا العائلة ولا المجتمع ولا الوطن والامم تستطيع ان تعيش بفرح ان لم تعش جمال الوحدة في الشركة والمحبة ونحن شهود باسم المسيح للخلاص الشامل لكل البشر مع الله اولا ومع الذات وكل الناس .

وشدد على أن “العالم في حاجة الى مصالحة ولا يمكن ان يكون المسيحي مسيحيا ولا يصافح او يغفر لغيره، داعيا الى ان تكون المحبة في القلوب لكي يلتقي البشر بروح الاخوة ولكي تترجم هذه الشهادة في حياتنا الروحية والوطنية والاجتماعية ولضمان حريةالشخص البشري والحرية بكل تنوعاتها وحقوق الانسان الاساسية ليعيش بكرامة.
وبعد القداس شارك أكثر من ألف شخص في مأدبة العشاء التي أقيمت على شرف البطريرك وألقيت الكلمات للعديد من المسؤولين الدينيين والعلمانيين مرحبين بهذه الزيارة التي تعمق الترابط بين الجميع على أساس الشعار الذي يطرحه البطريرك (شركة و محبة) والذي يجسد على أساس تعزيز العلاقة بين الجميع على أساس الوحدة والمحبة والأرادة .
وألقى غبطة البطريرك مار بشارة الراعي كلمة جدد فيها دعوته المسلمون والمسيحيون للعيش معا وخدمة الوطن بعيدا عن المحاصصات والولاءات الحزبية. وشارك وفد أذاعة صوت الكلدان وعوائلهم في الحفل الذي أقيم على شرفه في قاعة بلازيو الكبيرة، كما وحضر هذه الحفلة والقداس العديد من منظمات جاليتنا الكلدانية منها (المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد – الجمعية العراقية الكلدانية الأمريكية شنندوا – الأتحاد الكلداني الأمريكي) ECRC المركز الكاثوليكي المشرقي لأعادة التبشير MEA وراديو وتلفزيون .
وقال: لبنان لا يمكن ان يكون الا بلدا ديموقراطيا تعدديا ولا يمكن ان يحكمه ديكتاتوريا او احاديا، لذلك ثقافته هي الحريات العامة وحقوق الانسان الاساسية وحوار وتوافق.
وقال إن اللبنانيين يريدون لبنان واحد لا لبنانان ولكن مع الأسف اليوم لكل شخصية سياسية لبنانها وكذلك كل حزب وكل طائفة لهم لبنانهم، و دعى أن يكون الولاء للبنان فقط
وفي اليوم التالي الأثنين حضروفد أذاعة صوت الكلدان الندوة التي أقيمت على قاعة كنيسة مار شربل، بعنوان (التنشئة المسيحية) وتسمى بشرى الراعي، حيث يقوم سيادته بتقديم هذه المحاضرة منذ سنوات من فضائية نورسات، وبعد الأنتهاء من ألقاء محاضرته قام وفد الأذاعة بتقديم هدية رمزية لسيادته للدور الكبير الذي يقدمه في الدفاع عن شعبنا المسيحي في العراق وعموم الشرق، وتقبل البطريرك بشارة الراعي هذه الهدية بمحبة وأعتزاز .
هذا وكان لإذاعة صوت الكلدان حضوراً مميزاً في المؤتمر الصحفي الذي أقيمَ لغبطته يوم الثلاثاء الماضي 15-5-2012 في قاعة فندق ماريوت في مدينة تروي، حيث وجه له الزميل شوقي قونجا أول الأسئلة واليكم نصه مع الاجابة الكاملة لغبطة البطريك مار بشارة بطرس الراعي.
أعزائي المستميعين أليكم الأسئلة والأجوبة في المؤتمر الأعلامي صوتياً من خلال هذا الرابط.

www.chaldeanvoice.com/programs/cv3.ram

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى