اجتماعات مكثفة للاساقفة السريان والنائب رائد اسحق يبحثون فيها موضوع ادخال السريان كقومية في الدستور العراقي والبطاقة الوطنية


نادي بابل
 

المكتب الاعلامي للنائب رائد اسحق

 

جرت خلال اليومين الماضيين لقاءات واجتماعات مكثفة في دير مار متى وفي عنكاوا حول موضوع ادخال اسم (السريان) كقومية في الدستور العراقي وفي استمارة المعلومات الخاصة بالبطاقة الوطنية.

ففي دير مار متى عُقد يومي 17 و 18 أيلول 2016 اجتماعين ضمّا اصحاب النيافة المطارنة مار غريغوريوس صليبا شمعون المستشار البطريركي للسريان الارثوذكس ، ومار طيمثاوس موسى الشماني مطران ابرشية دير مار متى للسريان الارثوذكس ، ومار نيقوديموس داود شرف مطران الموصل وكركوك واقليم كوردستان للسريان الارثوذكس والنائب رائد اسحق عضو مجلس النواب العراقي .

وأكد المجتمعون على أن السريان الكلدان الاشوريين شعب واحد بلغة وثقافة واحدة وتاريخ مشترك واحد. وإنتهى الاجتماع بالتوقيع على عدة رسائل موجهة الى الجهات المختصة . كما وجرى خلال الاجتماع أيضا إتصال هاتفي مع العميد نشأت ابراهيم شلال مدير شؤون البطاقة الوطنية الذي عاد وأكد في إتصال ثان تفهمه للموضوع .

وفي نفس السياق جرى مساء الاحد 18 أيلول في عنكاوا إجتماع آخر جمع سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي والنائب رائد اسحق أطلعه فيه على ما إنتهى به إجتماع دير مار متى .

وتأتي هذه اللقاءات والاجتماعات ضمن التحركات التي يقوم بها السادة المطارنة السريان والنائب رائد اسحق من أجل التوصل الى صيغة موحدة يجري بها الضغط على اصحاب القرار في الحكومة العراقية والبرلمان العراقي من أجل رفع الحيف الذي لحق بالسريان من عدم ورود اسمهم كقومية في الدستور والبطاقة الوطنية .

يذكر ان الدستور العراقي الصادر في 2005 قد خلا من اسم السريان كقومية في المادة 125 منه والتي نصها (يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان والكلدان والاشوريين وسائر المكونات الاخرى ، وينظم ذلك بقانون) ولحق ذلك عدم ادراج اسمهم في استمارة البطاقة الوطنية الموحدة لسنة 2016 .

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7392

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى