إلقاء قنبلة على شريهان…وطفل ينقذها


نادي بابل

السومرية نيوز/بيروت

نجت الممثلة المصرية شريهان بأعجوبة أثناء مشاركتها في اعتصام ميدان التحرير، وذلك بعدما ألقيت قنبلة مسيلة للدموع عليها لكن تدخُّل طفل في الوقت المناسب انقذ حياتها.

وفي التفاصيل، كتبت شريهان عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “كارثة.. صوت طلقات مرعبة ومتتالية.. منظر مش عارفة أوصفه سيدات وأطفال ورجال وشباب وبنات وعجائز بيجروا في كل إتجاه”.

وتابعت “مش قادرة أتخيل.. أنا دائما هنا ولم تر عيني مثل ماأسمع وأشاهد الآن .. ولم أجد غير طفل في سن ال13 عام يأخذ القنابل من أسفل قدمي ويقذف بها بعيداً ويدفعني بمنتهى القسوة وبلا رحمة حتى ينقذ حياتي”، وتضيف “لا أعلم ماذا أقول .. طفل ينقذني مش معقول كارثة”.

يذكر أن شريهان أصيبت بمرض خطير وابتعدت عن الأضواء لسنوات طويلة وفوجئ محبوها بوجودها في ميدان التحرير لتساند الثورة المصرية في 25 كانون الثاني 2011، وهي متزوجة من رجل الاعمال علاء الخواجة ولديهما ابنة هي لولوة.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى