إعلان أساقفة جدد للكنيسة الكلدانيّة


نادي بابل

إعلان أساقفة جدد للكنيسة الكلدانيّة

 الموقع الرسمي بطريركية بابل على الكلدان

 

انعقد السينودسُ الكلداني في دير راهبات بنات مريم الكلدانيات ببغداد من 5-10 حزيران 2013، وانتخب الآباء المجتمعون أساقفةً جددا للأبرشيات الشاغرة ومعاونًا بطريركيًا، وقد صادق عليهم قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس. والأساقفة الجدد هم: الأب د. يوسف توما مرقس الدومنيكي، رئيس أساقفة أبرشية كركوك والسليمانية (التي تمّ دمجها قانونيًا وإداريًا بأبرشية كركوك)، والأب حبيب هرمز ججو النوفلي، رئيس أساقفة أبرشية البصرة والجنوب، والأب د. سعد سيروب حنّا أسقفاً فخريًا للحيرة ومعاونًا للبطريرك. كما تمّ قبول الأسقف باوي سورو في الكنيسة الكلدانية.

ونأمل أن تنتهي قريبًا الإجراءاتُ المتعلقة بأبرشية مار توما الرسول.

ويقدم غبطة البطريرك والدائرة البطريركية والموقع التهاني القلبية مقرونة بالصلاة من أجل الأساقفة الجدد في خدمة مثمرة في كرم الرب

بهذهِ المناسبة نود نشر بعض قوانين تخص سياق ترشيح كهنة للأسقفية وسياق عملية الأنتخاب ليطلّع عليها المؤمنون، كما ننشر نبذة عن حياة الأساقفة المنتخبين.

الصفات المطلوبة في المرشح للاسقفية

يعدد القانون 180 صفات المرشح للاسقفية: ان يتميّز بإيمان راسخ، وأخلاق حميدة، وتقوى وغيرة على النفوس وحكمة، وأن يتمتع بسُمعة جيدة؛ وألا يقلّ عمره عن 35 سنة؛ وأن يكون مرسومًا كاهنًا أقلّه منذ خمس سنوات، وأن يكون حاصلاً على الدكتوراه أو الليسانس أو بأقل تقدير خبيرًا في إحدى العلوم الدينية، وأن تكون صحته جيدة.

آلية الترشيح والانتخاب

لكلّ أسقف الحقّ في ترشيح أحد الكهنة للأسقفية. عليهم في وقتٍ مناسب قبل انعقاد السينودس أن يرسلوا طلب الترشيح إلى البطريرك الذي يقوم بجمع قوائم المرشحين ويدرسها مع السينودس الدائم حتى تُعتَمد أسماؤهم في السينودس (ق 182).

يعتمد السينودس أسلوب التصويت السرّي بأوراقٍ مختومة: يكتب عليها كل أسقف، بحسب ضميرهِ وقناعتهِ، اسم المرشح اذا كان مقتنعًا به، ويكتب لا اذا لم يكن مقتنعًا أو يعطي ورقةً بيضاء في حالة عدم معرفته به.

ويكون السينودس في بداية عملية التصويت قد انتخب أبوين او أسقفين لعدّ الأصوات وفرزها بعده يقومان بإتلافها حالاً. يفوز من حصل على نصف عدد المشاركين زائدًا واحد. واذا حصل شخصان على أصوات متساوية فتكون الأولوية للأقدم في الرسامة الكهنوتية.

تُرسل أعمال السينودس الى الكرسي الرسولي الذي يقوم بجمع المعلومات لإثبات جدارة المنتخبين لكي يثبّت قداسة البابا انتخابهم رسميًا وتُعلن الاسماء في نفس الوقت في الفاتيكان والبطريركية.

تُتبع طريقة الانتخاب هذه ايضًا في مجمع اختيار بطريرك جديد، وفي كلتا الحالتين يُحفظ السرّ بشكل مطلق حفاظاً على سمعة المرشح الى أن تتم موافقة قداسة البابا، كما لا توجد حملات انتخابية ولا يقدر أحد أن يرشح نفسه.

في حالة تعذر انعقاد السينودس البطريركي لأسباب معقولة وبعد استشارة الكرسي الرسولي يقدر البطريرك أن يرشح أحد الكهنة للأسقفية ويطلب أصوات الأساقفة عن طريق المراسلة ( ق 186).

سيرة المنتخبين الجدد

الاب د. يوسف توما مرقس الدومنيكي

من مواليد مدينة الموصل 21 حزيران 1949، درس في معهد مار يوحنا الحبيب الكهنوتي للأعوام 1962-1971، بعده التحق بالرهبنة الدومنيكية وأكمل دراسته في باريس وحصل على شهادة دبلوم الدراسات المعمقة DEA من جامعة نانتير (فرنسا) ودكتوراه في اللاهوت العقائدي من جامعة ستراسبورغ (فرنسا). رُسِم كاهنًا في الموصل بتاريخ 26 آذار 1980. درّسَ ولا يزال في المعهد الكهنوتي البطريركي الكلداني وفي كلية بابل وفي الدورات اللاهوتية. ومنذ 1995 يرأس تحرير مجلة الفكر المسيحي. وقد اشترك في عدّة مؤتمرات دولية. للأب يوسف اصدارات عديدة واكثر من 400 مقال. ويتكلم العربية والكلدانية والفرنسية والانكليزية.

الاب حبيب هرمز النوفلي

من مواليد باقوفا – قضاء تلكيف في 28 شباط 1960، درس في كلية علوم الموصل – قسم الجيولوجي وحصل على الماجستير سنة 1989، خدم ثمان سنوات ونصف في العسكرية. دخل المعهد الكهنوتي البطريركي ورُسِمَ كاهنًا سنة 1998 وتعيّن في خدمة كنيسة مار كوركيس ودرّس في كلية بابل ومعهد التثقيف المسيحي، وعمل في مجلة بين النهرين ونجم المشرق والمحكمة الكنسية كمسجل ومحامي. ومنذ سنة 2004 يخدم الإرسالية الكلدانية في بريطانيا. الاب حبيب حاصل على شهادات دبلوم في اللغة الإنكليزية والصحافة والتعليم المسيحي وماجستير في اللاهوت. وله عدة اصدارات ومقالات في مجالات متنوعة. ويتكلم الكلدانية والعربية والانكليزية.

الاب د. سعد سيروب حنّا

من مواليد بغداد 6 أيلول1972. أكمل دراسته الاساسية في بغداد. حاصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الطيران سنة 1994. دخل المعهد الكهنوتي سنة 1995 وبعد أكماله دراسة الفلسفة، أُرسِل الى روما عام 1995 وحصل على شهادة البكالوريوس في اللاهوت من الجامعة الاوربانية سنة 2001. وأكمل دراساته العليا في الفلسفة واللاهوت وحصل على شهادة الليسانس في الفلسفة من الجامعة الغريغوريانية عام 2003. رُسِم كاهنًا في 13 تشرين الأول 2001، شغل مناصب عدّة منها: راعي كنيسة مار يعقوب أسقف نصيبين 2004؛ ومدير للدراسات في كلية بابل الحبرية 2005؛ وعيّن مرشدًا روحيًا في المعهد الكهنوتي 2005 وفي سنة 2008 حصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة. ومنذ عام 2009 يخدم رعية مار يوسف البتول في بغداد. له عدة اصدارات ومقالات مؤلفة ومترجمة.

الاب سعد سيرواب هو أحد الكهنة الاوائل الذين تمّ اختطافهم. بقي مدّة شهر في الخطف وعُذِب ثم اُطلِق سراحه بعد تسديد فديّة. وبقي يخدم في العراق ولم يغادره. يتكلم الأب سعد اللغة الكلدانية والعربية والايطالية والانكليزية.

قبول الاسقف د. باوي سورو في الكنيسة الكلدانيّة

صادق قداسة البابا فرنسيس على قرار السينودس الكلداني المنعقد ببغداد في 5-10 حزيران 2013 بقبول سيادة الأسقف باوي سورو. هذا القرار اتخذ وفقا للقانون 898 بند 1 من مجموعة قوانين الكنائس الشرقية. وقد منحه البابا لقب اسقف فورزيانا Foraziana شرفًا Titular See.

المطران سورو من مواليد كركوك- العراق 1954، رُسِم كاهنًا في كنيسة المشرق الاشورية عام 1982 وأسقفًا عام 1984. وهو حائز على شهادة ماجستير في اللاهوت الاساسي من الجامعة الكاثوليكية بواشنطن – امريكا وشهادة الدكتوراه من جامعة الانجيليكوم الحبرية بروما. لقد اصدر الأسقف سورو عدة مقالات في اللاهوت والتاريخ ونشر اطروحته في كتاب بالانكليزية وترجمت الى العربية ونشرت ببيروت. الاسقف سورو يتكلم الكلدانية والعربية والانكليزية.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى