إذا قال ساكـو فـصـدّقـوهُ ……. فإن الـقـول ما قاله ساكـو


مايكل سيبي
مايكل سيبي

هـذا حال الـسُـذج نـرثي عـلى حالهم حـين يعـتـقـدون أنه :

إذا قال ساكـو فـصـدّقـوهُ ……  فإن الـقـول ما قاله ساكـو

بعـض الـقـراء المحـتـرَمين أعـزهم … وآخـرين سُـذج شَـلـَـوْلـَـوْ ، سألـوني سؤالاً سـطحـياً :

(( لماذا أنت حاقـد عـلى لـويس الـﭘـطـرك )) ؟ فأجـبتهم بسرعة وصراحة قائلاً … لأنه :

(1) كان لي مشروع تجاري مُـربح أخـذه له ، فـحـرَمني منه .

(2) نافـسني عـلى المنـصب البطركي فإستـولى عـليه بخـطة مبرمجة مغـشوشة حـتى ضمَنه له .

(3) كـنتُ أحـب إبنـته الـدلـوعة فـلم يـرضَ أن يـزوّجـني إياها !!! فهـل تـريـدني أن لا أحـقـد عـليه !

(4) أخي : أنا لم أكـن أعـرف شخـصا بهـذا الطول والعـرض إسمه لويس ساكـو أبـداً ، إلاّ عـنـد مقابلته ــ وهـو مطران ــ مع الأخ المـذيع ولسن يـونان في إذاعة ( SBS ) الأسترالية والتي فـضح فـيها نـفـسه ناكـراً الكـلـدان وتأريخهم حـين قال : نحـن لا نعـرف إسمنا ، نحـتاج إلى إخـتـصاصيـيـن لـيعَـرّفـونـنا به !!! … ولم يتجـرّأ ــ بل لا يُـهَـوّن له لسانه ــ حـتى هـذه اللحـظة أن يـقـول ما هي لغة قـوميته (( إنْ كانت له قـومية !! )) … إذن ، بطركـنا لا يعـرف أصله ، ومَن لايعـرف أصله ماذا يكـون إسمه ؟ … أريـد الإجابة من المصفـقـين له ! .

في كلامي مع شاب ، حـديث الخـبرة ، بريء الـنـبـرة ، مطيع كـعـبـد أعـمى الـولاء ، تـُـغـريه صور خـلـطاء وأصوات نعـيق جـوفاء داخـل قاعات مخـدوعة الأضواء … ولكـون البطرك صاحـب ربطـته الكـنسية ، شاء هـذا الشاب أنْ يُـدافع عـنه بطريقـته الـذكـية ، فـكـتب لي :

(( هسّا سيادة البطرك ما ﭼان يملك وعي قـومي حاله حال 80% من المطارنة والكهنة الكـلدان ، وحاله حال 95% منالشعب الكلداني وهـسّا شويا شويا دا يـنـمّي الوعي الـقـومي عـنده ….. صح ، الرجّال غـلط بالبداية بس إحنا هم لازميواش يواش ويّاه ، ما يصير نـْـظل نـﭼـلـّـب بأغلاط سواها قـبل 3 أو 5 سنين . لازم نـدعمه ونمتـدحه ونـشجعهبالتوجهات الصحيحة . مو بس نظل نـنـشر غسيله عالسطوح )) .

تعـلـيقي :: …

إذا كان جـناب البطرك بمستـوى تـلميـذنا ، إذن لا بأس ، مسألة تعـليمه محـلـولة عـنـدنا وخـلـيها عـلينا ، وتـنمية وعـيه الـقـومي ذبها بْـرُﮔـْـبَـتـنا ، نعـلـّـمه ونـزرع فـيه وعـياً كـلـدانياً ، ونـضخّ في عـروقه سماداً كـيمياوياً حـتى يكـبر ويتـثـقـف عـلـمياً ……  ولكـنـنا نـتساءل ، إللي عـنـده كـومة شهادات ــ دخـتـوراه وبَـدائع الماجـستيراه ــ حاطها عـلى الـرف ويتباهى بـيها ، ليش ما يستـثمرها ؟ فـقـط الله يعـلم منين جايـبها .

لا يخـفى عـلى الجـميع أن ﭘـطركـنا فائق الإحـتـرام ، يطـبّـل ويـزمّـر بإبتـذال حـباً بظهـوره ورَدماً لـفـراغ بـداخـله ، والمتابع لموقعه الإلكـتـروني يلاحـظ أخـبارَ تحـرّكاته السياسية ( يـدّعي بأنه ليس سياسياً ) وأنباء رابطته الكـنسية السياسية ــ ويقـول ليست سياسية ولا كـنسية ــ ومعـظم أعـضائها هم منـتمين إلى تـنـظيمات سياسيّة ( مـوثـقة ! ) ، كما يمكـن ملاحـظة زياراته غـير الضرورية إنْ كانت داخـل العـراق أو المؤتمرات الـدولية السياحـية ، ضاحـكاً عـلى ذقـون الـبُـسـطاء ذوي الولاء الأعـمى الأبرياء ، ومعهم أكاديمـيـيـن نجـباء … ويا حـيـف عـلى الـنـبلاء .

أقـول أنّ مَن يتابع موقعه البطركي سيـقـرأ عـن شـخـصه رُزماً من أخـباره الـيومية ….. إجـتمع بالأخـوية …. قالت ربطته الكـنسية …. حـكـت الرهـبنة الـدومنيكـية ….. وإستـراح في ﭬـيلاّ بطركـيته الصيفـية كالمسيح حـين ركع عـلى سـفـوح جـثـسيماني الجـبـلـية ! …. زاره وزير الـداخـلية ….. جاءه سفـير الـدولة الفلانية …. كـلها نـفخ في ( ﮔــُـربته = قـربته )  الـذاتية .

فإذا سفـير دولة ما ، أنهى أعماله في العـراق نـراه يلـتـقـيه وكأنه يستأذن منه لأجـل مغادرته ، وإذا جاء سفـير إلى العـراق يأتيه كـمَن يقـدم أوراق إعـتماده له ، ناهـيـك عـن لـقاءات مبهمة نجهـل غايتها وحـوارات أسرار تـكـتـنـفها ، كـزيارة سـفـيرة أستراليا ست مرات خلال فـتـرة محـددة ( في مقال سابق ذكـرتها ) وعـلـقـتُ عـليها في حـينها قائلاً : هـل يلقي عـليها محاضرات في التعـليم المسيحي .

أخي البطرك : إن أخـبارك هـذه لا تـثـيرنا لأنها لا تهـمنا ولا تـشبع طموحـنا ولا تـلـبّي الضرورات من حاجاتـنا ….. ولن تـُـقـوّم زيغان قـسُـسِـك عـن مساراتهم الكـهـنـوتية ( الـذين تغـض الـنـظر عـنهم كأنّ لا أحـد يـدري بهم !!! ) كما أنها لا تـُـصلِح  إنحـراف الـذين أوقـفـتهم ــ رسمياً ــ بـبـياناتـك المنـشورة ثم سمحـتَ لهم شـفـوياً بقـولـكَ : ( روح قـدّس = إذهـب قـدّس ! ) لمزاولة نـشاطاتهم في أنحاء المعـمـورة !

لكـنـك من جانب آخـر كأي متمرّد ، تـضرب عـرض الحائط تـوصية ﭘاﭘا الـﭬاتيكان وتـتجاوز عـلى حـقـوق خـلـيفة المسيح شليطا المطران ( الـذي ليس أقـل درغا منـك !! ) حـين رفـضتَ موافـقـته عـلى رجـوع ــ الأب أيـوب مطيعاً ــ إلى كـنيسته الكـلـدانية بتـوصية من روما ، بعـد الإحـتـفال معه سـوية في الـقـداس وتـصفـيق المؤمنين الفـرحـين وهلاهـلهم ، فخـطيئـته في رقـبتـك إلى يـوم الـقـيامة وبرقـبة مَن يقـول لك (( نعـم ، ألله يـقـوّيك سـيـدنا … )) لجُـبـنهم و لمَصالحـهم !!! .

من جانب آخـر كـتـبنا الكـثير عـن تـناقـضاتك وشـطحاتك حـيث تـنسى ماذا كان في البارحة فـطـورك … وهـناك مَن نـبّـهـك يـوماً عـلى ذلك ، فـلم تـتعـظ ولم تـتعـلم ولا تـريـد الـتعـلـم ….. وصاحـبنا الشاب المدافع عـنـك يـﮔـول : يَـواشيَـواش ويّاه !

بتأريخ 1 كانـون الأول 2014 كـتب البـطرك :: (( إن المجلس العام للرهـبانية الانطونية الهـرمزدية الكلدانية ، فيجلسته المنعـقـدة بتاريخ 16 تـشرين الثاني 2014 إتخـذ القرار بطرد نوئيل اسطيفـو كوركيس وكان راهبا حتى تاريخصدور هذا الـقـرار )) .    http://saint-adday.com/?p=7210

أخي : إن الراهـب نوئيل سـبق أن قـدّم طلباً للإعـفاء من نـذوره منـذ تـشرين الثاني 2013 ! يعـني قـبل سنة !! … وكـرر الطلب فـسلـّـمه بالـيـد للكاردينال سانـدري ….. لـذا ، قـُـل للغـريب أبـو مجـلسك العام ( أنت وين …. نايم ؟؟؟ ومنـين لك صلاحـية الطرد العـشـوائي ؟ ) .

أما قـرار الـطـرد هـذا ، يا عـزيزنا يا بطركـنا يا كـبـدنا يا ﭼَـلاويـنا ، هـل أنت غـشيم وما تـدري متى يُـطـرَد الراهـب ؟… (( جـحـود بالإيمان أو الـزواج العـلـني )) ؟؟؟

ثم بتأريخ 25 آيار 2015  كـتب ما يلي ::

وصلتْ رسالة من الكرسي الرسولي تـقـضي بعـودة هـؤلاء الرهبان والكهنة الى ديرهم وابرشياتهم في موعـد أخـير 31 آيار 2015 وبخلاف ذلك يتوقـفـون عـن الخـدمة .

http://saint-adday.com/?p=8494

طيب ، إذا هـو أصلاً مطرود ، شـلـون يعـود ؟ …… يا أخي إنـتبه إلى كـتاباتـك فلا ينـزلـق قـلـمك ، أنـت بطـرك العالم ورابطة وكـشخة وحـوارات وشهادات وبـديعـيات …. .

لكـنه بتأريخ 10 آيار 2016 بعـث كـتاباً ((  سـرّي !!!!! خـوش سـري ، تـرَون هـنا في المقال صورة لجـزء منه )) يقـول فـيه أن مجـمع الكـنائس الشرقـية قام بحَـل الرهـبان من نـذورهم .

فإذا كانـوا مطروديـن ، شـلـون يحـلهم ؟ هـل يـدعـوهم ويحـل الحـزام من ظهـرهم ؟ ما فـكـرت ويّه نـفـسك يا سيـدنا ؟؟

لاحـظـوا حـقـد خـلـيفة المسيح البطرك ساكـو …. الـدير ليس تابعاً له بل إلى روما ، ورئاسة الـدير لا يمكـنها من جانبها إصدار قـرارات مصيرية ، إذن شـوية عـلى كـيـفـك ويانا يا حـضرة البطرك ، ولا تستعـجـل بنـشر قـراراتـك ، كأنـك فـرحان يا لـويس بطركـنا العـزيز ؟ المثل يقـول : ( لا ﭘَـصْخِـتْ بّـشْـتا د خـورُخ … دلا  خا يوما آثِ دورُخ ) !!…. إذن ، لا قـرار مجـلس الرهـبنة يأكـل ولا الرسالة التي تـدّعـيها تـشرب ، إلاّ من روما ولأسباب قانـونية ! …. وهـذه إحـدى شـطحاتك يا حـبـيـبنا لـويس بطركـنا العـزيـز …..

أخاف واحـد يسأل : منين لك هـذا الكـتاب السري …….  أقـول : حـين تـصِلـني رسالة المطران سعـد سـيـروب الـتي بعـث بها فـقـط وفـقـط إلى المطارنة الكـلـدان والبطرك ــ لا أنـشـرها إحـتراماً له ــ فـيكـون من السهـل وصول هـذا الكـتاب السري الـبسيط إليّ (( حـﭼـي بـيناتـنا وما أﮔـول لأي واحـد … وصلـني الكـتاب هـذا ، من الطابـور الـذي ذكـره يـوماً المطران شـلـيمون وردوني الـورد !!! )) ………

إن رسالة المطران سعـد فـضحَـتْ وكـشـفـتْ مضايقات البطرك له (( خـلي المطارنة يراجـعـوها فـيتـذكـروها )) وأظهـرتْ أنّ صاحـب العـظمة البطرك لـويس فاقـد الـثـقة بنـفـسه ومريض في عـقـله ــ كما إعـتـرف سابقاً عـن نـفـسهــ شـبـيه بعـقـل صدام الـذي أبعـد كـل مَن كان يظن به أو يَـشكّ بنـواياه ــ حـتى الأبـرياء ــ بأن لهم أطماعاً في كـرسيه !!….. ومثـلما قال أحـد الـلـوﮔـيـيـن في وقـتها ( إنّ القـيادة الحـكـيمة لـلـثـورة إرتأت أنّ من مصلحة الحـزب نـقـل صالح مهـدي عـماش سـفـيراً لـلعـراق في فـرنـسا !! وفي الحـقـيقة كان إبعاداً لأنه ــ ركـن مهم من أركان الـثـورة وفعّال في قـيامها ــ) …

هـكـذا عـلـق أحـدهم راكـب الأمواج الآنية مـؤيّـداً الـبـطرك بـلـوﮔـية عـلـنية وهـو لا بـيها ولا عـليها ! بـقـوله :

( 17 كانون الثاني ) 2015 :: (( لا إشكال في نـقـل مطران الموصل ما دام غـبطة البطريرك يرى من وجهه نظرهإعـتبارات إدارية أو فـنية مناسبة … ولكـن الخـبر بهكـذا ظروف جعـلنا نـشعـر بأنـنا لن نعـود للموصل .. فـنحـن لانـتعـلق بشخـصية المطران إميل لأنه رجل يـذهـب ويأتي غـيره كما هُم باقي المطارنة الأجلاء وبرغم أن جميعمطارنـتـنا رحـلوا إلى مثواهم الأخـير بـينما هـذه أول مرة ينـقـل مطران من الموصل إلى مكان آخـر . إن القلق إنـتابناكـون الأمر حـصل في وقـت نـشعـر أنـنا في مفـترق طرق كل قـرارات البطريركـية نحـترمها ما دمنا نحب ــ غالينامار لويس ساكـو الساكـن قـلوبنا ــ ))

ـقـلـم : مايكـل سـيـﭘـي / ســدني

عن الكاتب

عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى