أوباما: البابا شنودة الزعيم الروحى للأقباط وداعية للوحدة والوطنية


نادي بابل

واشنطن (أ ش أ)

أعرب الرئيس الأمريكى باراك أوباما وزوجته ميشيل أوباما عن تعازيهما باسم الشعب الأمريكى فى وفاة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.ووصف أوباما، البابا شنودة بأنه الزعيم الروحى المحبوب للأقباط المسيحيين وداعية للتسامح والحوار الدينى والوحدة الوطنية فى مصر.

وقال أوباما فى بيان صحفى أصدره البيت الأبيض اليوم: “ميشيل وأنا نشعر بالحزن لما علمنا به من رحيل البابا شنودة الثالث، الزعيم الروحى المحبوب للأقباط المسيحيين فى مصر وداعية التسامح والحوار الدينى.. ونقف جنبا إلى جنب مع المسيحيين الأقباط والمصريين وهم يكرمون إسهاماته من أجل دعم السلام والتعاون”.

وأضاف: “سوف نتذكر البابا شنودة الثالث كرجل للإيمان العميق، وزعيم لدين عظيم، وداعية للوحدة والمصالحة.. والتزامه بالوحدة الوطنية فى مصر يمثل دليلا على ما يمكن إنجازه عندما يعمل الناس من جميع الأديان والعقائد معا”

وقال أوباما: “باسم الشعب الأمريكى، نقدم صلواتنا ودعاءنا للمسيحيين الأقباط والمصريين، وجميع أولئك الذين حزنوا اليوم على وفاة البابا شنودة الثالث”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى