أهالي رومتا ومانكيش وزاخو يستقبلون البطريرك ساكو


نادي بابل

الأب ألبير هشام – مسؤول إعلام البطريركية الكلدانية: بالزغاريد والتصفيق وألحان التراتيل التي ترحّب بقدوم الراعي إلى رعيته، استقبل أهالي رومتا ومانكيش وزاخو غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو يوم الأحد، 18 آب، ضمن زيارته الراعوية لأبرشية العمادية وزاخو.

في قرية رومتا، أخذ التطواف غبطته إلى كنيسة مار يوسف حيث استقبله الأطفال الصغار الذين رأى فيهم مستقبل الكنيسة، وطلب غبطته من أهالي القرية أن يستمروا بالحفاظ على وحدتهم وعلى لغتهم وعلى فرحهم الذي قد يؤثر في البعض ويجعلهم يرجعون إلى قراهم ويثبتون في وطنهم الأمّ. وأهدى غبطته للكنيسة مكيفات تبريد ووعدهم بتقديم المساعدة لهم.

وفي ناحية مانكيش، في كنيسة مار كوركيس، شارك المسؤولون في الناحية في استقبال غبطته. وأكد البطريرك ساكو بأنّ “كردستان بدون مسيحيين ليست كردستان” مبرزًا دور المسيحيين المهم في دوائر الدولة وفي المجتمع، وطلب من الحاضرين التعاون يدًا بيد، مسيحيين ومسلمين، وتعزيز سبل العيش المشترك.

وزار غبطته في مانكيش دير القديس يوسف لراهبات القلب الأقدس، وشجّع البطريرك الأخوات على العمل في القرى وتفقد مؤمنيها، وضمن لهنّ دعم البطريركية الروحي والمعنوي والمادي.

وأخيرًا في زاخو، وسط استقبال جماهيري كبير شارك فيه المئات، زار غبطته كاتدرائية الشهيد مار كوركيس بحضور عدد من المسؤولين. وأكّد غبطته على ضرورة العيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين دون تفرقة، كما قدّم للحاضرين أسقفهم الجديد، مار ربّان القس.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7496

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى