أنا العراقي الثائر / بقلم : رافد ساكو


نادي بابل

 

 

إن ناديتُ عروبَتَكًم وصرخاتي أزعَجتكُم

إن سمعتُم صوتي وأنا كالثائِر أناديكُم

إن استشهد أبي و استشهد أخي وذُبِحَ وَطني

إن دُمِرت مدينتي وهُدِمَ بَيتي

فلا تستَغرِبوا فإنَني مِن العِراق

إن سالتُ الله صَمتَ عروبتكُم

وموت النخوة والمُروءة فيكُم

وزادت صَيحاتي ( يا رب الكون سَلَمتُ أمري إليكَ )

فلتعلموا أنني من العِراق

إن دمَّرني عدوي وهَدمَ بيتي

إن رأيتُم جَسدي يتمزق أشلاءً

فلا تجمعوا أشلائي

فتركوها نختلط بِتراب وطني

فتركوها تكون جزءاً من قضيَتي

فتركوني أروي ترابَ وطني

فأنا من بغداد .. فأنا عِراقي

 

*****

 

أين أنتُم ؟!!

 

يا مَن أدعيتُم السلام والعروبة

يا مَن تدعون الزعامة والفخامة

يا مَن تتمسكون بعروشكُم ومناصِبكُم

يا مَن ذبحتُم العِراق بِعروبتكُم

أين أنتُم .!!. أين أنتُم

أين أنتُم حيث تناديكُم الكنائس والجوامع

أين أنتُم حين ينزف العِراق أمام أعينكُم

هل عروبتكُم راية بيضاء في سماء الاستسلام ؟؟

هل عروبتكُم فقط في لغتكم ؟؟

فلِتتعلموا لغة أسيادكم في العِراق

لغة الشهادة ولغة الأحرار

تعلموا لغة الموت وقوفاً ولغة الشهداء

ودعونا من اللغة الأيرانية واللغة الأمريكية

تعلموا أن العٍراق لن تستجدي منكُم عروبة

بل نحن أصل العروبة وأنتُم من باعَ العروبة

أنا لا اعلم أين أنتُم ولا أنتُم تعلمون

أين انتم …..أين انتم

أين ثوراتكم

 

*****

 

لأنكَ العِراق

 

لأنكَ العِراق وطن الرجال صانعة المُحال

لأنك العِراق رافض الذل والركوع

لأنك العِراق فهم متخاذلون

لأنك العِراق مقبرة لِكُل خائن

لأنك العِراق من قالَ للظلم لَن تكون

لأنك العِراق أرض الصامدين

لأنك العِراق فلتصبر وتصمد مهما يكون

مهما كثر المتخاذلون وتحالف الغاصبون

مهما علَت صيحات الأمهات وسقطت الدمعات

فأدعي لهم بالرحمة على موتهم

على موت من ادعوا العروبة منهم

على من تحالفوا على موتنا وتدميرنا

ولكن فليعلموا أنك باقية كالشوكة في حلوق الأعداء

فأنت حامي رمز عروبتهم

لا تحزن ولا تغضب ..أتعلم لماذا ..؟

لأنكَ العِراق

فأنا ثائراً على كُل مَن تمادى في شِفائَك

لأني عِراقي

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى