أكبر وأوضح صور جديدة للمادة السوداء


نادي بابل

أفضل صور للكون تبين تأثير المادة السوداء

فهم المادة السوداء سيؤدي إلى اكتشافات جديدة في علم الفيزياء

كشف باحثون عن أكبر صور يتم التقاطها حتى الآن لتفصيلات المادة السوداء، تلك المادة الغامضة التي تشكل نحو 85% من كتلة الكون.

وتم التقاط الصور الأربع في فصول مختلفة من العام، وتظهر كل صورة كتلا من المادة السوداء وفراغات مبعثرة في أنحاء الكون.

وتمثل هذه الصور خطوة كبرى في فهم ماهية المادة السوداء نفسها والطريقة التي تؤثر بها هذه المادة على كيفية تجمع المادة الطبيعية في شكل المجرات التي نراها في السماء ليلا.

وتفسر كاثرين هيمانز من جامعة إدنبرة ببريطانيا فتقول إن “الضوء الذي يتجه نحونا من مجرة بعيدة يغير مساره بفعل جاذبية كتلة من المادة في طريقه”.

وبالتالي فإن المادة السوداء تضع توقيعها على صور لأكوان بعيدة جدا.

وهذه الصور هي أكبر بمائة مرة تقريبا من الخريطة الأخيرة لتركيبة المادة السوداء التي جمعها مجهر هابل.

وتقر هايمان بأن هناك قصورا في معرفة طبيعة المادة السوداء، بالدقة ناهيك عن فهم طبيعة “الطاقة السوداء” الأشد غموضا.

والطاقة السوداء هي المحرك وراء توسيع الكون في الوقت ذاته الذي تعمل فيه المادة السوداء على تقريب مكوناته.

وتضيف”نحن لا نعرف مصدر هذه الطاقة السوداء، والاعتقاد السائد هو أن فهمنا النهائي “للكون الأسود” سيؤدي إلى اكتشافات جديدة في علم الفيزياء وهو ما سيغير إلى الأبد نظرتنا للكون، فما يقدمه فريق البحث اليوم هو الخطوات الأولى لتحقيق ذلك الهدف”.

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7492

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى