أعلن لكم فرحًا عظيمًا لدينا بابا البابا فرنسيس الأول الذي ينحني لنوال بركة الشعب قبل أن يمنحه البركة والغفران الرسولي


نادي بابل

 

 

 

 

تصاعد الدخان الأبيض من مدخنة الكابيلا السيستينا عند الساعة السابعة والست دقائق معلنًا توصل الكرادلة إلى انتخاب البابا الـ 266 للكنيسة الكاثوليكية.

وخرج الكاردينال توران عند الساعة 20.12 وأعلن قائلاً: “أعلن لكم فرحًا عظيمًا. لدينا بابا: خورخيه ماريو بيرغوليو، البابا فرنسيسكو.

البابا فرنسيس الأول: “أتمنى أن تكون مسيرة الكنيسة هذه مثمرة للتبشير”

افتتح الأب الأقدس فرنسيس الأول كلمته الاولى للشعب لدى إطلالته من شرفة البركات بالقول:”تعرفون أن واجب الكونكلاف هو اختيار أسقف روما. ويبدو أن إخوتي الكرادلة شاؤوا أن يجلبوه من أقاصي الأرض”.

ثم قال: “أشكركم لهذا الاستقبال، استقبال أبرشية روما لأسقفها. أود أولاً أن أصلي مع أسقفنا الفخري، بندكتس السادس عشر. نصلي كلنا سوية لأجله لكي يباركه الرب وتحميه العذراء”.

وتلا البابا مع المؤمنين صلاة الأبانا والسلام عليك يا مريم والمجد.

وأردف بعد ذلك: “والآن، فلنبدأ هذه المسيرة: أسقف وشعبه، كنيسة روما المتقدمة في المحبة. مسيرة ثقة. فلنصل أحدنا للآخرين، ولأجل العالم بأسره لكي يكون هناك أخوة كبيرة”.

وأضاف: “أتمنى أن تكون مسيرة الكنيسة هذه مثمرة للتبشير لهذه المدينة الجميلة جدًا”.

ثم قال: “والآن أود أن أعطيكم البركة. ولكن قبل ذلك أود أن أطلب منكم أن تصلوا إلى الرب لكي يبارك أسقفه. فلنقم بذلك بصمت”.

ثم أعطى البابا البركة للمؤمنين بشفاعة مريم العذراء والرسل بطرس وبولس وجميع القديسين” مع الغفران المرتبط بهذه البركة بحسب شروط الكنيسة.

البابا الذي ينحني لنوال بركة الشعب

“سأذهب للصلاة إلى مريم لكي تحمي روما”

مشهد مؤثر لا سابق له على شاشاتنا: انحنى الأب الأقدس الجديد، فرنسيس الأول، أمام الشعب طالبًا بركته قبل أن يمنحه البركة والغفران الرسولي.

وعندما انتهى اللقاء وبعد هتاف وترحيب الشعب، قال الأب الأقدس مودعًا الشعب:”أشكركم لاستقبالكم. سنلتقي قريبًا.

سأذهب للصلاة إلى مريم لكي تحمي روما”.

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى