أطفال يغطون غرفة ناصعة البياض بالاف الملصقات الملونة!


نادي بابل

هذا ما يمكن أن يحدث عندما يتم إعطاء الأطفال آلاف من الملصقات الملونة لتغطية غرفة بيضاء تماما، بالإضافة إلى منحهم عهد الحرية في التعبير عن أنفسهم. وبدت غرفة المعيش قبل دخول الاطفال ناصعة البياض، كلوحة لحلم أبيض بعيد. ولكن بعد هجومهم لم يبق من الحلم سوى بضع بقع بيضاء.

بالصور.. أطفال يغطون غرفة ناصعة البياض بالاف الملصقات الملونة!

يعطيكوا العافية!

كما وأن غرفة المعيشة هذه ليست عادية على الاطلاق، فهي الفكرة الجديدة والعمل الأخير للفنانة اليابانية يايوي كوساما (82 عاما)، والتي أعجبت بالنتيجة النهائية كثيرا. واستغرق انشاء هذه الغرفة البيضاء وأثاثها الناصع البياض مدة أسبوعين، والآن أصبحت الغرفة مغطاة بالنقاط الملونة العشوائية.

لقد قامت يايوي لمدة 40 عاما بصنع اللوحات والمنحوتات والصور الفوتوغرافية باستخدام نقاط لتغطية السطوح وملء الغرف البيضاء، ووصفت هذه العملية بـ “الطمس”، والذي يعني التدمير الكامل لكل مساحة بيضاء متبقية.

وقالت انها رأت العالم عندما كانت طفلة صغيرة عبارة عن شاشة صغيرة من النقاط. وبالتالي قامت بتغطية كل ما مر أمامها بالملصقات المختلفة الأحجام، ومنها الجدران والسقوف وحتى جسدها. وبدأت باستخدام لوحات لخلق النقاط في الزيوت، والألوان المائية والباستيل عندما كان عمرها عشر سنوات فقط.

ومن الجدير بالذكر، أن مبيعات فن هذه الفنانة اليابانية هي من بين أعلى معدلات المعيشة للفنانات الإناث. وقد فازت بالعديد من الجوائز خلال مسيرتها الطويلة، وقضت 16 عاما تعمل في الولايات المتحدة قبل أن تعود إلى وطنها الأم اليابان في عام 1973. وقد ألفت أيضا روايات وأفلام جسّمت حبها وحياتها لعملها.

بالصور.. أطفال يغطون غرفة ناصعة البياض بالاف الملصقات الملونة!

بالصور.. أطفال يغطون غرفة ناصعة البياض بالاف الملصقات الملونة!

بالصور.. أطفال يغطون غرفة ناصعة البياض بالاف الملصقات الملونة!

بالصور.. أطفال يغطون غرفة ناصعة البياض بالاف الملصقات الملونة!

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى