أسقف عراقي لمسيحييه: لا تخشوا من الاحتفال بعيد الفصح


نادي بابل



الفاتيكان (30 آذار/مارس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال أسقف عراقي إن “بلادنا تعاني منذ سنوات من العنف ونحن المسيحيين جزء كنيسة تعيش معاناة حقيقة”، لذلك “ستكون دعوتي لمؤمنينا في عيد الفصح: لا تخافوا” وفق تعبيره

وفي مقابلة مع وكالة أنباء (آسيا نيوز) الفاتيكانية أضاف رئيس أساقفة كركوك للكلدان المطران لويس ساكو أن “الصوم الكبير أصبح فرصة لتفكير عميق في إيماننا وعدم الانغلاق على الرغم من الوضع الحرج”، إنه “دعوة للانفتاح على بعد عميق يرسم أملا كبيرا لدى كل من عليهم مواجه الصعوبات”، وبشكل خاص “المستضعفين وأولئك الذين يعيشون في ظل انعدام الأمن والخوف” حسب قوله

وأشار المطران ساكو إلى أنه “في كركوك، على الرغم من عددنا المحدود، إلا أن وجودنا يمتلك معنى عميقا بالنسبة لإخواننا المسلمين”، فـ”شهادتنا في لفتاتها وكلماتها حية وحاضرة”، تابع “التقيت مؤخرا بسياسي قال لي، معكم أنتم المسيحيون فقط يمكن للعراق أن يسير إلى الأمان ويحقق التقدم”، بينما “طلب مني رئيس عشيرة عربي أن أقوم بدور الوسيط لتشجيع الحوار بين مختلف الجماعات العرقية والسياسية في كركوك، مستخدما الكاتدرائية الكلدانية مكانا للقائهم، مؤكدا القول: نحن السياسيون وزعماء القبائل نثق بكم فقط”، متسائلا “فماذا نريد أكثر من هذا لإدراك أهمية وجودنا؟” وفق تأكيده

وأردف الأسقف الكلداني “لذلك، سأحاول في عيد الفصح هذا مساعدة المؤمنين على عدم الخوف من أن نهتف: نعم لدعوة الله”، فضلا عن “الدعوة لنكون قريبين في الفكر وفي الصلاة من إخواننا للاحتفال بالمشاركة والحياة ومحبة القريب، ولكي يتوقف العنف والتعصب، ويمكن للجميع العيش في سلام وفرح”، وختم بالقول “هذا ما سأقول للمؤمنين في قداس عشية عيد القيامة: لا تخافوا” على حد تعبيره

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى