أسقف حلب للكلدان: مدينتنا بين الفقر وانعدام الأمن والتضامن


نادي بابل

 

الفاتيكان وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال رئيس أساقفة حلب للكلدان المطران انطوان أودو إن “السكان في مدينتنا قد بلغوا الحد الأقصى من الإرهاق، حيث يسود منذ ثلاثة أشهر انعدام الأمن والبطالة والفقر، فالمدارس مغلقة والمستشفيات تفتقر الأطباء والأدوية”، في إطار وصفه للوضع في مدينة حلب

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية، أضاف المطران أودو الذي يترأس كاريتاس سوريا، أنه “على الرغم من ذلك نلمس درجة عالية من التضامن بين الأسر، ونرى الشباب يسعون جاهدين لخدمة الفقراء”، مشيرا إلى أن “ما يحزننا أكثر هي الحالة النفسية التي تدفع العديد من العائلات المسيحية إلى الهجرة”، في حين “تشجعنا توجيهات قداسة البابا التي عهد بها إلينا أثناء زيارته الأخيرة إلى لبنان، من خلال إرشاده الرسولي لما بعد السينودس الخاص بالشرق الأوسط” حسب قوله

وخلص الأسقف الكلداني الى القول “اننا نتمسك بتعاليم الأب الأقدس للتمكن من الاستمرار يوما بعد يوم، وتقديم الخدمات للفقراء والسعي من أجل السلام، والبقاء مخلصين في الاستماع إلى كلمة الله والإحتفاء بها في الصلوات” على حد تعبيره

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى