أذاعة صوت الكلدان في أميركا تحتفل بالذكرى ( 31 ) عاما على تأسيسها


نادي بابل

أحتفلت أذاعة صوت الكلدان في ولاية مشيكان الأمريكية بمناسبة الذكرى الواحدة والثلاثين على تأسيسها وذلك يوم الأربعاء  2011  – 4 – 27  وحضر الحفل جمع غفير من أبناء جاليتنا الذي فاق عددهم على الخمسمائة شخص يتقدمهم سيادة المطران مار أبراهيم أبراهيم راعي أبرشية مار توما الكلدانية الجزيل الأحترام والعديد من الأباء الكهنة من كنائسنا والأخوات الراهبات ووفد من القنصلية العراقية والمنظمات والتجمعات الكلدانية وأيضا العديد من المنظمات والأتحادات العراقية ووسائل الأعلام المرئية والمسموعة والمقريه  .
وألقى سيادة المطران مار أبراهيم أبراهيم كلمة قيمة وجميلة أشاد بالجهود الكبيرة للعاملين في هذه المؤسسة , وعلى المستوى الرفيع في تهيئة وتقديم البرامج الهادفة والمختلفة على مدى ( 31 ) عاما , وقال أن هدف الأذاعة كان ولا يزال خدمة أبناء الجالية بكل مؤسساتها الدينية والأجتماعية والثقافية والقومية , كان ولا يزال صوت الكلدان ذلك الصوت المعبر والصادق والذي يعكس الخير ويعمل من أجل أظهار الحقيقة , متمنيا على الجميع مساندة هذا الصوت الكلداني الأصيل الذي هو بحق ملك للكنيسة والجالية بكل مؤسساتها ومنظماتها , خاصة وأن العاملين في هذه المؤسسة يقدمون خدماتهم طواعيا كل هذه الفترة بمساندة ومساعدة الكثير من أبناء الجالية الذين يقدمون مساعداتهم بسخاء لشعورهم بأن الأذاعة ملك الجميع.
وقام الأب مانوئيل بوجي بألقاء كلمة معبرة وجميلة عن دور الأذاعة في حياة الجالية , وشكر العاملين في الأذاعة على خدماتهم المستمرة بتقديم البرامج , ودعى الحضور الى مساندة الأذاعة ماديا ومعنويا بأعتبار الأذاعة هي منهم وأليهم  .
أما كلمة الأذاعة فألقاها الزميل فوزي دلي والتي رحب بسيادة المطران والأباء الكهنة والأخوات الراهبات وكل الحضور والمؤازرين , وقال بأن الأذاعة ليست ترفيهية بحتة وليست تجارية , بل هي أذاعة ملتزمة وهادفة تقدم برامج متنوعة ومختلفة , تهتم بالجانب الديني والأجتماعي والثقافي والفكري والقومي بكل جوانبه , وهكذا السياسي والأدبي والفني , بالأضافة الى برامج توعية وأخرى ترفيهية وغنائية , وتطرق أيضا الى النشاطات القومية  التي يقدمها كادر الأذاعة بأستمرار كالمحاضرات والمهرجانات القومية الكلدانية ( عاصرته كلديثه ) التي فيها يقدم كل ما هو جديد في الغناء والموسيقى والأزياء التراثية والدبكات الشعبية بالأضافة الى المسرح والشعر , كل ذلك بلغتنا الكلدانية الجميلة .
أما في الجانب الأنساني فكادر الأذاعة وبدعم من الكنيسة وبالخصوص من سيادة المطران مار أبراهيم أبراهيم الذي يدعم بأستمرار ويعطي بسخاء لكل قضية أنسانية , وكذلك بمشاركة مؤازريه ومحبيه يعمل العاملين في الأذاعة مع كل منظماتنا وتجمعاتنا في جمع وتقديم كل المساعدات لأبناء شعبنا في داخل العراق وخارجه , وختم كلمته قائلا بأن صوت الكلدان سيبقى عاليا وقويا وسيستمر لوجود شعب أصيل وجالية محبه لكل ما هو كلداني , هذه الأذاعة التي وقفت وستقف بوجه كل من يحاول الأساءة الى كنيستنا ورموزها وأسمنا الكلداني وأبناء شعبنا وجاليتنا ومن يحاول المزايدة على منظماتنا وتجمعاتنا وكلدانيتنا بأتهامات باطلة وفاشلة .
وقام الزميل شوقي قونجا بألقاء كلمة باللغة الأنكليزية عن الأذاعة وشجع الحضور داعيا أياهم على المساهمة المادية وتبني هذا المشروع الذي هو من الجالية وأليها حيث قام عدد كبير بتقديم تبرعاتهم ومساندتهم لسنة وقسم أخر مدى الحياة بمبلغ ( 1000 ) دولار .
وأبدع عريف الحفل ضياء ببي كعادته بالتقديم الرائع والجميل لبرامج الحفل , وهكذا كان حضور بقية كادر الأذاعة ( ساهر يلدو – أنتصار يونو – جنان سناوي – وسن وارتان ) وأدارتهم للحفل من خلال تهيئة القاعة والأستقبال الرائع وتهيئة الرافل تكت وجوائزه , وكان حضور أختنا الكبيرة بدي دويشة وأخينا الأستاذ يلدا قلا مصدر فرح لنا وللكثير من الحضور لما يقدموه من برامج توعية وهادفة على مدى سنين عديدة .
وألرائع والجميل في هذا الحفل منذ يوم أعلانه لحد يوم أقامته هو مشاركة العديد من مؤازري وأصدقاء الأذاعة من أبناء الجالية في التهيئة والأعداد لهذا الحفل ونخص بالذكر ( الدكتور شكيب حلبو – الدكتور جيكب منصور – الأخ حنا شينا – الأخ مخلص كرمو ) فألف شكرا لهم , ولا يسعنا هنا ألا أن نذكر نادينا الجميل والرائع ( شنندوا ) وأدارته ونخصهم بالشكر والأمتنان على كل ما قدموه لنا من تسهيلات لهذا الحفل وبالأخص مدير النادي السيد ( لي شركس )  .
أحيت الحفلة الفنانة المبدعة والسوبر ستار سوسن كيزي وشارك الفنان الرائع خيري بوداغ بأغنية جميلة وغنت ضيفة الشرف سعاد ألياس القادمة من السويد أغاني عديدة استمتع بها الحضور , وعلى أنغام الفرقة الموسيقة والمطربة الرائعة سوسن كيزي شارك الحضور بتشكيل حلقات راقصة لدبكاتنا الشعبية التراثية الجميلة حتى ساعة متأخرة من الليل , حيث أبدعت بتقديم كل أنواع الأغاني السماعية والراقصة , وقضى معها كل الجمهور أجمل الأوقات وأسعدها , في الأخير أعرب الكثير من الحضور عن شكرهم وأمتنانهم لكادر الأذاعة واللجنة المشرفة على روعة التهيئة والأستقبال والتنظيم  لهذا الحفل العائلي الكبير .
لمشاهدة الصور والاستماع الى كلمة سيادة المطران مار ابراهيم ابراهيم وكلمة الزميل فوزي دلي يرجى الذهاب الى الروابط ادناه
http://chaldeanvoice.com/Album/cv31anniversary/index.html
http://chaldeanvoice.com/programs/cv3.ram

فوزي دلي
أذاعة صوت الكلدان
الولايات المتحدة الأمريكية
2011 – 1 – may

عن الكاتب

عدد المقالات : 7492

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى