أثريون إيطاليون يعثرون على جمجمة قد تكون لـ”الموناليزا”


نادي بابل


وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

قام علماء اثار إيطاليون بفتتح أول قبر في الدير السابق لسانت أورسولا في

مدينة فلورنسا شمال البلاد

يعتقد العلماء أن جسد ليزا غيرارديني، صاحبة اللوحة الشهيرة التى تعد أحد

الأسرار الكبيرة في عالم الفن مدفون تحت الدير، ويأملون,ون في العثور

على عظام جمجمتها، من أجل إعادة بناء صورة عن شكل وجهها

وقد كشفت الحفائر الاربعاء عن جمجمة، ويعتقد علماء الآثار أن القبر

يحتوي على هيكل عظمي سليم تقريبا لكن ليس من الممكن بعد التأكد من

جنس الشخص الذي دفن تحت أرضية الكنيسة

وصرح سيلفانو فينشيتي مدير المشروع المدعوم من اللجنة لوطنية لتعزيز

التراث الثقافية والتاريخي والبيئي أنه ” فى المساء مع إكتشاف عظام جديدة

من الحوض يمكن تحديد ان كانت الجمجمة لرجل او إمرأة” اما لتحديد ان

كان الهيكل يعود لـ ليزا غيرارديني “فيجب أن تنتظر الفحوص المعملية التي

يمكن أن تقول كلمة أخيرة وسيتم ارسال العظام إلى إدارة حفظ التراث

الثقافي والبيئي، بجامعة بولونيا”، وفق قوله

هذا ويعتبر افتتاح المقبرة هو جزء من البحث عما تبقى من ليزا غيرارديني

النموذج الذي استخدم فى لوحة ليوناردو دافنشي الشهيرة الموناليزا

الموجودة في متحف اللوفر ويجري البحث من قبل اللجنة الوطنية لتعزيز

التعاون التاريخية والثقافية والبيئية مع مقاطعة أريتسو. وسيتم تنسيق

أعمال الحفر من قبل هيئة الرقابة الأثرية بتوسكانا.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى