آلاف الأطنان من القمامة تغمر جزر المالديف لتصبح “جزيرة القمامة”


نادي بابل

لم يعد ثلاثة أرباع مليون سائح يقصدون جزر المالديف في المحيط الهندي للاستمتاع بأرضها البكر ورمالها الرائعة البيضاء، بعدما طمست آلاف الأطنان من القمامة جمال جزيرة تيلافشي الواقعة على المحيط الهندي، وخيمت على أجوائها سحب الدخان، وأصبحت تعرف باسم “جزيرة القمامة”.

آلاف الأطنان من القمامة تغمر جزر المالديف وتشوه جمالها!

على حكومة جزر المالديف
مواجهة هذه المشكلة البيئية الضخمة!

وتضم المالديف 200 جزيرة، تتوزع على مسافة 35 ألف ميل مربع، وتعد الجزر منتجعاً سياحياً يقصده السياح من جميع أنحاء العالم.

وتضيف صحيفة “ميل أون صنداي” أنه سيكون على حكومة جزر المالديف مواجهة هذه المشكلة البيئية الضخمة، فعلى الحكومة رفع 330 طناً من النفايات يتم إلقاؤها يومياً على الجزيرة، والتعامل مع سحب الدخان السام المتصاعد من حرق أكوام القمامة والزجاجات البلاستيكية، وعلب مقرمشات البطاطس والمخلفات الاستهلاكية، إلى جانب مواجهة الأضرار البيئية، الناجمة عن تفريغ كميات كبيرة من الاسبستوس، والرصاص والمعادن السامة الأخرى في البحر.

وتؤكد الصحيفة إن هذه المشكلة البيئية بعيدة كل البعد عن الرمال البيضاء والمياه الصافية تماماً وأشجار النخيل التي تتمايل بلطف والتي عرفت بها جزر المالديف، الوجهة المعروفة للعطلات في المحيط الهندي.

آلاف الأطنان من القمامة تغمر جزر المالديف وتشوه جمالها!

آلاف الأطنان من القمامة تغمر جزر المالديف وتشوه جمالها!

آلاف الأطنان من القمامة تغمر جزر المالديف وتشوه جمالها!

imagebank – AFP

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

تعليقات (1)

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى