تذكار جمعة الموتى المؤمنين / الشماس سمير كاكوز 

الكنيسة تذكرنا كل سنة بملايين البشر الذين عاشوا قبلنا في هذا العالم وانتقلوا منها بعد حياة قصيرة أو طويلة مملوءة من المفاجآت والصعوبات والأفراح والاحزان الصلوات الطقسية تدعونا إلى التأمل في معنى حياتنا وقيامتنا الأبدية وتذكرنا بمثال الذين سبقونا إلى الآب والذين يبقون أحياء في قلوبنا وصلاتنا وعلى اليوم الأخير والدينونة بما قام به الإنسان في هذه الحياة من الأعمال الصالحة والتي تؤدي به إلى الخلاص والاعمال الشر ...

إقرأ المزيد

ما هكذا يكون التعامل مع الشعب ، يا أعلام البطريركية ؟؟ّ!!(2 الأخير)

سبق وتعهدنا مع أنفسنا بترك تحركات غبطة البطرك وفق ما يراه هو مناسباً ، بعيداً عن قيامنا بالنقد المطلوب وفق رؤيتنا وتحليلنا الخاص والقابل للخطأ قبل الصواب ، لكن التاريخ بحقائقه الدامغة من خلال الشعب هو الحكم والنتائج واضحة مهما كانت سلباً أم أيجاباً ، وتلك حالة بشرية يفترض من جميع الناس العمل بموجبها ، لما يرونه مفيداً من وجهة النظر الخاصة المطلوبة للقيام بها ، ونتيجة تفهمنا للموقف بخصوص غبطة البطرك ساكو ومز ...

إقرأ المزيد

عَجیب یاشعبَ العراق قتلَتمُ الكریمْ.. وتترحمونَ على الدكتاتور.. وتنتخبونَ الحرامیة

منذ ُ فترة أبى قلمي أن یكتب شیئا ، بعد ما مر به ويمرُ وطني وشعبي من موجة بربریة ھمَجیه داعشیة إجرامیة. وبعد أن دنست أقدام الدواعش أرضهِ وھتكت أعراضَ  النساء، وسُفِكتْ دِماءُ الأبریاء أطفالاً وشیو خاً دون إستثناء.ود مِرتْ المعابد والكنائس وفُجِرتْ  مقامات  الأنبیاءْ. نعم.. أبى القلمُ أن یكتب في يَديْ وعن ماذا أكتب عن الموت اليومي لإِبناء وطني الجريح أم عن المسؤولين الذين يسرقون خبز الأطفال في وضح النهار.. أم ...

إقرأ المزيد

ما هكذا يكون التعامل مع الشعب ، يا أعلام البطريركية ؟؟ّ!!(1)

سبق وتعهدنا مع أنفسنا بترك تحركات غبطة البطرك وفق ما يره هو مناسباً ، بعيداً عن قيامنا بالنقد المطلوب وفق رؤيتنا وتحليلنا الخاص والقابل للخطأ قبل الصواب ، وتلك حالة بشرية يفترض من جميع الناس العمل بموجبها ، لما يرونه مفيداً من وجهة النظر الخاصة المطلوبة للقيام بها ، ونتيجة تفهمنا للموقف بخصوص غبطة البطرك ساكو ومزاجه الخاص سايكولوجياً نفسياً ، في عدم تقبله النقد الذي نراه خادماً للشعب كونه يتدخل ويمارس عملاً ...

إقرأ المزيد

الـﭘـطرك ساكـو مهـووس بالـتسـلط والهـيـمنة / الحـلـقة الثانية

  كـل يـوم جـديـد يظهـر الـﭘـطرك لـويس في وسائل الإعلام في مقابلة أو مقالة تاركاً وظيفـته الـﭘـطركـية ، فـيحـفـزنا إلى كـتابة مقال رداً أو تعـليقاً ، فـبتأريخ 16 شـباط 2017 نـشر مقالة قـصيرة بعـنـوان (( طـقـوسنا الكـلـدانية وتأوينها )) وكل الـذي فهـمته منه هـو أن الكـتابالمقـدس ليس كـتابأ صالحاً لكل زمان وهـو ايضا بحاجه الى تأوين !!!! متعـوّد عـلى التأوين دايماً . وهـنا أعـلـق : لـو أن أحـداً قال هـذا ...

إقرأ المزيد

تذكار الملافنة الكلدان الرومان / بقلم الشماس سمير كاكوز

القديس لاون الكبير بابا روما ولد هذا البابا العظيم في روما من أسرة شريفة توسكانية . لاون تعني أسد من المرجح أنه ولد في توسكانة في أواخر القرن الرابع وأنه انتقل مع إلى رومة مع أسرته في أوائل القرن الخامس هرباً من الاضطرابات السياسية التي عصفت بالبلاد . تثقف ثقافة عالية جمع فيها بين العلوم الدينية والزمنية . جعله البابا سكستس الثالث مستشاراً له وعلى اثر وفاة هذا البابا سنة 440 انتخب لاون بإجماع الاصوات خلفاً ...

إقرأ المزيد

عين الصواب / بقلم عصمت رجب

ربما يكون توجيه الجماهير باتجاه مظاهرات مليونية حالة تدخل في عين الصواب من اجل تصحيح مخلفات السنوات الثمان المقيتة من حكم ماسمى نفسه ضرورة العصر بكل اخطائه، التي ملأت نصوص القوانين وادت بالبلد نحو خراب لم يشهده التاريخ من قبل، فالمظاهرات السلمية حالة صحية في ممارسة الديمقراطية التي يفتقر بقبولها اغلب سياسيي بغداد المتنفذين بعيدا عن الخطابات والشعارات التي تطرق مسامعنا يوميا على شاشات التفاز ومواقع التواصل ا ...

إقرأ المزيد

متى يستوعب بعض الكورد أنهم ينتمون لشعب أصيل اسمه الكورد ولوطن عريق اسمه كوردستان!! بقلم محمد مندلاوي

منذ أن وجد الإنسان على هذا الكوكب الأزرق, خط بأنامله حدود وطنه الذي استوطنه, منذ تلك اللحظة الحاسمة صارت تلك الرقعة من الأرض تحمل اسمه القومي, ككوردستان التي تعني موطن الكورد. أو أسماءاً أخرى لبلدان عديدة شوه رسمها ولفظها الاحتلال على غير ما كان عليه, لكن تبقى تلك الأسماء غريبة على القوم الذي استوطنها عنوة, وليست لها علاقة به أو بتاريخه, مثال العرب في سوريا ومصر والعراق وبلدان شمال إفريقيا, لقد احتل هؤلاء ا ...

إقرأ المزيد

تذكار الملافنة اليونان الثلاثة / بقلم الشماس سمير كاكوز

القراءة الاولى سفر أعمال الرسل 21 : 27 - 40 ، 22 : 1 - 30 ( أعتقال الرسول بولس وخطبته في أهل أورشليم ) فلمَّا أَوشَكَتِ الأَيَّامُ السَّبعَةُ أَن تَنقَضي رآه بَعضُ اليَهودِ الأَسيَوِيِّينَ في الهَيكَل فأَثاروا الجَمعَ بِأَسرِه وبَسَطوا إِلَيه الأَيدي . وصاحوا النَّجدَة يا بَني إِسرائيل هذا هو الرَّجُلُ الَّذي يُعَلِّمُ النَّاسَ جَميعًا في كُلِّ مَكانٍ تَعليمًا يَنالُ به من شَعبِنا وشَريعَتِنا وهذا المكان لا ...

إقرأ المزيد

في الذكرى الرابعة والخمسين ليوم الثامن من شباط الأسود عام 1963م

اليوم هو 8 شباط من كل عام يمر على العراقيين بتحويلة نوعية قاتلة للأنسانية وفريدة من نوعها ، دماء وقتل ودموع سالية وغياب وتغييب للأنسان العراقي وسجون ونفي سياسي ، ودمار وبغض وحقد وكراهية وهدم عائلي ووطني ، فلا زال الشعب العراقي يحصد من تلك البذور القاهرة المدمرة المؤلمة والدامية ، ويجني ثمارها منذ عام 1963 ولحد الآن مروراً بالتسلط الفاشي المرير والحروب الداخلية والخارجية مع دول الجوار ، ليدفع العراقيين دماء ...

إقرأ المزيد

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى