45 مقعد من اصل 100 مقعد مبروك لاهل الاستفتاء التاريخي


لؤي فرنسيس نمرود
لؤي فرنسيس نمرود

جرت انتخابات برلمان كوردستان في الثلاثين من ايلول الماضي بنجاح باهر لم يشهده العراق من قبل وحصل الديمقراطي الكوردستاني على 45 % من المقاعد والاصوات وتفرقت المقاعد الاخرى على 27 قائمة اخرى لكن المفارقة ليست بنتيجة الفوز لو تاملنا في نتائج الفائزين كاشخاص ليس كقوائم فاننا نجد بان قائمة الديمقراطي الكوردستاني تتوزع ال 700 الف صوت على 45 شخص بفارق قليل بين الاول والثاني والثالث والرابع والخ وقد بدأت ب 47 الف صوت تدريجيا نزولا الى 6 الاف صوت بواقع 45 مقعد
اما قائمة الاتحاد الوطني والتي حصلت تقريبا على 200 الف صوت حصل رئيسها السيد قوباد طالباني وحده على 182 الف صوت والثاني حصل على 8 الاف صوت فقط نزولا الى 2000 صوت اما الجيل الجديد فحصل السيد ساشوار عبد الواحد على 106 الف صوت والذي بعده حصل على 2000 صوت فقط وهكذا القوائم الاخرى وهذا يدل على ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني هو حزب جماهيري وجماهيره يؤمنون به وبمبادئه فالحزب اعلى من الاشخاص … فصوتت الجماهير بعقلية واعية وفهم صحيح لمعنى الانتخابات ، وابتعدت عن الهرمية في القائمة .
كما يدل هذا بان الشعب الكوردستاني في كوردستان الجنوبية كان وسيكون مع راعي الاستفتاء وتقرير المصير (الحزب الديمقراطي الكوردستاني) ومع رئيسه السيد مسعود بارزاني ويسير بنهج البارزاني الخالد…

لؤي فرنسيس

عن الكاتب

لؤي فرنسيس نمرود
عدد المقالات : 173

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى