40 في المئة من ضحايا العنف المنزلي… رجال!


BBC

الأرقام الأخيرة تناقض الاعتقاد الشائعالأرقام الأخيرة تناقض الاعتقاد الشائع

أظهرت أرقام نشرتها صحيفة الـ”أوبزرفر” البريطانية ان اثنين من خمسة من ضحايا العنف

المنزلي هم من الرجال، مما يتعارض مع الاعتقاد الشائع بأن النساء هن من يحملن آثار

ضرب وكدمات.

وغالبا ما تهمل الشرطة الرجال المعرضين للعنف من قبل شريكاتهم، وتترك المعتديات عليهم

 طليقات، وفقاً لما أظهرته جمعية الدفاع عن حقوق الرجل البريطانية.

وتظهر تحليلات الجمعية والمتعلقة بالعنف الأسري ان عدد ارجال الذين يتعرضون لاعتداءات

 من قبل زوجاتهم وصديقاتهم أعلى من المعروف.

وجاء في التقرير الذي حمل عنوان “العنف الاسري من وجهة نظر الذكور”: “غالباً ما ينظر

الى العنف المنزلي على ان ضحيته انثى، وان المشكلة سببها ذكر. لكن الادلة تظهر ان هذه

 الصورة خاطئة”.

واظهرت احصاءات وزارة الداخلية البريطانية ودائرة الجريمة في بريطانيا ان الرجال شكلوا

حوالى 40 في المئة من ضحايا العنف في القترة بين الأعوام 2004-2005 و2008-2009،

وهو آخر تاريخ وثقت السلطات فيه معلومات عن العنف المنزلي.

وفي الفترة 2006-2007، شكل الرجال 43.4 في المئة من مجمل حالات ضحايا العنف

المنزلي، لترتفع النسبة الى 45.5 في المئة للفترة 2007-2008، وتعود وتنخفض الى

37.7 في المئة للفترة 2008-2009.

وتعتبر حملة الدفاع عن حقوق الرجل ان الذكور يعاملون كـ”ضحايا من الدرجة الثانية”، وان

كثيرين من رجال الشرطة لا يأخذون شكاويهم على محمل الجد.

وقال جون مايز من الجمعية ان “الملاجئ تهتم بالنساء اكثر من الرجال، بحيث سجل 7500

امرأة في المآوي مقابل 60 رجلاً فقط”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 222

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى