موقف الكنيسة المصرية من فلم ” الراهب ” للفنان هاني سلامة


نادي بابل

 

 

تقدم المحامي القبطي ميشيل حنا بدعوة قضائية ضد الفنان المصري هاني سلامة و، ذلك بعد بدء تصوير فيلم ” الراهب ” لكونه بطل العمل ، وكذلك الشركة المنتجة لوقف الفيلم ومنع تصويره ..

وأكد المحامي في دعواه الي أن هاني سلامة لا يصلح لهذا العمل لأنه قدم أعمالا مخلة بالأداب وقام ” بتقبيل واحتضان العديد من الفتيات ” لذلك فهو لا يصلح لتجسيد شخصية مقدسة مثل الراهب ..

قال ميشيل “يجب وقف هذه المهزلة تماماً قبل أن يعرض العمل، ويتسبب في مشاكل وأزمات لا حصر لها، كان من الأجدى على شركة الإنتاج أن تختار فناناً لم يقدم أعمال مبتذلة ، لأن اختيار هاني غير صائب، ولن يصدقه الجمهور، لأنه بتاع بنات “

وفي تصريح خاص لبوابة الشباب أكد القمص بطرس بطرس بطرووس كاهن كنيسة كفر الشيخ ودمياط أن الكنيسة المصرية لا تعرف أي شيء عن هذا الفليم وغير مسئولة عن أي دعاوي قضائية ترفع ضده لأن الكنيسة ليست ضد حرية الفن والابداع طالما أنها لا تتعارض مع الثوابت في العقيدة المسيحية وتهدف الي خدمة المجتمع ، وأكد أنه اذا أقدم صانعي فيلم الراهب علي عرضة علي الكنيسة المصرية فانها سوف تقوم بدراسته جيدا لتحدد موقفها بشأنه اذا كان يطرح وجهة نظر ليس بها اساءة الي الدين المسيحي اضافة الي أن يكون هدفها هو خدمة المجتمع وتقديم جديد له وليس اقحام شخصية الراهب في فيلم من أجل جذب المشاهدين لأنه من الشحصيات الغريبة التي لا يعرف الناس طبيعة حياته وبالتالي سوف يكون هناك فضول لمعرفتها دراميا وأوضح أن الكنيسة المصرية لم تقف ضد أي عمل الا المتعلقين بالأصول الدينية ووقتها توجهنا للقضاء مثل حالة رواية عزازيل للكاتب يوسف زيدان أو فيلم بحب السيما لما احتواه من اساءات وتشويه واضح للدين والتاريخ المسيحي وهذا حق الكنيسة في الدفاع عن نفسها وشعبها من التشويه .

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى