25 قتيلا في انفجار بكنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية في القاهرة


نادي بابل

قُتِل 25 شخصا في انفجار وقع في كنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية في منطقة العباسية بالقاهرة خلال قداس الأحد، بحسب وزارة الصحة المصرية.

وقال وزير الصحة محمد عماد إن أعداد المصابين في كنيسة القديس بطرس ارتفعت لتصل إلى 49 جريحا.

ويُعتقد أن الكثير من الضحايا هم من النساء والأطفال.

واستهدف متشددون إسلاميون في الماضي أهدافا قبطية في مصر. وتجمع أقباط في محيط الكاتدرائية للتعبير عن غضبهم من الهجوم الذي يعد أعنف هجوم تتعرض لها الكنيسة القبطية منذ سنوات.

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحداد العام في البلاد لمدة ثلاثة أيام، حدادا على ضحايا الحادث.

وشدد السيسي في بيان له على “القصاص العادل لضحايا هذا الحادث”.

وووصف السيسي في البيان الانفجار بـ “العمل الإرهابي الآثم”، مضيفا أن “هذا الإرهاب الغادر إنما يستهدف الوطن بأقباطه ومسلميه”.

وتجمع عشرات من المواطنين الغاضبين أمام مقر الكاتدرائية المرقسية في العباسية. وطالب المتظاهرون الغاضبون بإقالة وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار، وسرعة القبض على الجناة.

ومنع المتظاهرون بعض الإعلاميين المعروفين بتأييد الحكومة المصرية من الدخول إلى مبنى الكاتدرائية.

انطلقت مظاهرة في محيط الكاتدرائية للاحتجاج على تعرض الأقباط للهجوم
انطلقت مظاهرة في محيط الكاتدرائية للاحتجاج على تعرض الأقباط للهجوم

ردود الفعل

قدم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري التعازي لنظيره المصري سامح شكري في ضحايا حادث تفجير الكنيسة البطرسية.

وعبر وزير الخارجية الأمريكي، حسبما ورد في بيان صادر عن الخارجية المصرية، عن تضامن الولايات المتحدة ودعمها للحكومة المصرية في مواجهة الإرهاب.

كما قدم البابا فرانسيس رئيس الكنيسة الكاثوليكية التعازي في الضحايا الأقباط في الحادث الذي وقع صباح اليوم الأحد.

وقال السفير البريطاني بالقاهرة، جون كاسن، إنه يشارك المصريين شعورهم بالحزن والامتعاض بعد الهجوم على الكنيسة، وعبر عن إدانته للحادث ودعم بريطانيا للحكومة المصرية في مواجهة تلك الهجمات.

تسلسل الأحداث

وحدث التفجير في الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي الموافق الثامنة صباحا بتوقيت غرينتش.

أثار الحادثالرئيس المصري توعد بالقصاص من مرتكبي الحادث

وأظهرت صور ومقاطع فيديو حجم الدمار الذي تعرضت له الكنيسة، إذ تهشمت بعض نوافذ وتداعت أسقف عدة مباني، وذلك بالإضافة إلى قطع أثاث ممزقة ومتناثرة على أرضية الكنيسة.

وقال مصدر أمني مصري إن عبوة ناسفة زرعت داخل مكان مخصص للسيدات انفجرت أثناء قداس الأحد بالكنيسة البطرسية.

وقال أحد عمال الكاتدرائية، عطية محروس، “وجدت أجساما ممدة على الأرض، والكثير منها تعود لنساء. كان منظرا مروعا”.

وقالت إحدى الشهود لوكالة الأسوشييتد برس “رأيت (جثة) امرأة بدون رأس تُحمل بعيدا. لقد شعر كل شخص بالصدمة”.

وأضافت الشاهدة “كان هناك أطفال. ما ذنبهم لكي يستحقوا هذا المصير. تمنيت أن أكون قد قتلت معهم على أن أشاهد هذه المناظر”.

وقالت وسائل إعلام محلية إن وزير الداخلية مصحوبا برئيس أمن القاهرة تفقدا مكان الهجوم.

إدانة

وأدان الأزهر الحادث، وقال مستشار شيخ الأزهر محمد مهنا إن الانفجار “لن ينال من وحدة الوطن وأبنائه، مشددا على أن الشعب المصري أكثر وعيا من أن ينال المجرمون من وحدته”.

ووجه وزير الدفاع بعلاج المصابين في مستشفيات القوات المسلحة فورا.

وقالت وزارة الصحة في بيان صادر عنها إن 14 سيارة إسعاف شاركت في التعامل مع الحادث، ونقل المصابون لمستشفيي دار الشفاء والدمرداش الجامعي.

يذكر أن بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تواضروس الثاني، يقوم حاليا بزيارة إلى اليونان.

وقبل أيام انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من نقطة أمنية بشارع الهرم الرئيسي بمحافظة الجيزة، وهو ما أسفر عن مقتل 6 من أفراد الشرطة.

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 6619

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى