طريدُ الّليلِ… “البحر البسيط”

مرَّ النّهار عليكَ اليوم تنتحبُ بدار محبوبكَ الخالى وقدْ ذهبَا تبْكى طلولاً فنتْ أصداؤها وهوتْ ترجو لقاءً وما تستقرئ الحُجُبا أوردتَ قلبك وهماً تالفًا جُرح واتخذتْ بيتًا كنسْجِ العنكبوتِ هبا وما حبيبك إلّا عازفٌ صدِئَ أو ساخرٌ راحلٌ يستحقرالطَلَبا وما فؤادك إلّا صارخٌ ذُبِحَ وبالليالى يسيلُ الذلَّ منسكِبا تأتى إلى الليل تصلى النارَ والحطبَ فكيف ترقدُ فى جمْرٍ شَكا وشَبا وضعتَ قلبكَ فى فرْش اللّظى سَكناً وصا ...

إقرأ المزيد

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى