يكفيهِ عاراً أنـّهُ ملكُ الفسادْ …/ خلدون جاويد


نادي بابل

 

 “تأرَخـَة  وتوثيق  شعري  لسنين  عجاف  ! …”

 

يكفيه عاراً أنـّهُ ملكُ الفسادْ

فرعونُ

في ارض السوادْ

مستقوياً قد  جاء بالمحتل

لاسيفٌ ولادرعٌ لديه

ولا جوادْ

هو كاره ٌ اسم العراق بنخلِهِ

وبأهلِهِ

هو والأجانب والجوار على البلادْ !

فبلادنا مفتوحة ٌ

للنار

للتجّار

للنهب المبرمَج

للجرادْ

وكنوزُنـا للسارقين المارقين

ووفق خط الانتداب ، الموطنُ الغالي يُبادْ

وعلى مقاس الموت

فـُـصّـِـلـَتْ الثيابْ

طبقا لما أمر الدخيل

كما أرادْ

وبأدمع الشعراء والعشاق 

يجري الرافدان

اسمُ العراق غدا رديفَ المجزرة ْ

مابين مقبرة ٍ ومقبرة ٍ

هنالك مقبرة ْ

لاشيء يُزرع في بلادي

غير اعواد المشانق

والجماجم

والرمادْ

سوداء حتى الشمس في وطني

فحدبائي

وزورائي

وفيحائي

حِدادٌ في حِدادٌ في حِدادْ

والله حتى الله قد لبس السوادْ .

 

*******

 

7/3/2011

ِ

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى