يا بطركـنا لـويس العـزيـز ، مَن لا يخاف الحـق والظلام لا يـدنـدن بحُـلـو الكلام / الحـلـقة الخامسة


مايكل سيبي
مايكل سيبي

 

إللي ما يخاف من الظـلمة ما يغـني … ( مثل عـراقي )

بتأريخ 29 كانـون الثاني 2016 قـرأتُ رسالتـك المنـشورة عـلى موقعـك حـول الذكـرى الرابعة لإنـتخابك بطركاً  http://saint-adday.com/permalink/8416.html وإكـراماً لك سأعـقـب عـليها فـقـرة تـلـوَ الأخـرى عـلماً أنَ بعـضاً مما جاء فـيها مكـرر في ذكـراك الثانية الماضية .

بـداية ، قـل لكاتـبك الموقـر أن يصحـح الـذكـرى الرابعة لـتـصبح الثالثة ولا يسبق الـزمن لأن الأعـمار بـيـد الله الـقـديـر والمناصب من إخـتـصاص السيـد المـديـر ……. الـتـنـصيـب 6 آذار 2013 …. الـذكـرى الأولى للـتـنـصيب  2014 ، الثانية 2015 ، الثالثة الآن 2016

من مميـزاتـك أنـك تـستـطيع إقـناع نـفـسك بأنّ ما يتمناه قـلـبك هـو في قـبضتـك أو قـريب من أصابعك فلا بأس بها لأن هـذه هي إحـدى الطرق الصحـية لحـل المشاكـل الشخـصية الـنـفـسية وعُـقـدِها عـن طريق خـداع الـذات …

بل وتمتـد قابليتك الـفـنية حـتى تـصل إلى الأبـواق الساذجة من مثـقـفـيك أبناء رعـيتـك فـيصدّقـون أهازيجـك الـوهـمية عـن إنجازاتـك الخـيالية ، وحـسناً تـفـعـل لستَ تـدرجها في قائمة رسمية كي لا تـصبح خاضعة للمساءلة الضريـبية .  

في رسالـتـك شكـرتَ الله عـلى الأحـداث الـثـقـيلة التي حـلـت خلال السنـوات الثلاث الماضية …. بشرفـك هـل هـذا منـطق ، لا تـناور معـنا بالفـلسفة لأنـنا سنـتـفـلسـف معـك ؟ إنْ كانت تلك الأحـداث نعـمة وتـشكـر اللع عـليها فـلماذا لا تـتـمنى دوامها ؟ وإنْ هي كارثة تـضرّع إلى الرب الـقـدير لـيعـينـنا عـلى تجاوزها وينجّـينا من شـرّها …. تـرى ، هـل نـقـول شكـراً للتجارب أم : لا تـدخـلـنا في التجـربة ولكـن نجـنا من الشرير ….؟  

وأنت هـنا تـتـناسى الـتركة الـثـقـيلة التي أقـمتَ الـدنيا وأقـعـدتها مراوغاً ومزمّراً ومطبّلاً بها ومـدّعـياً بأنـك ورثـتها عـبءاً عـليك ؟ فـماذا نـقـول : هـل كانت سـراباً وظـَّـفـتها دعاية لـلحَـط مِن قـيمة شيخ وقـور كـُـرهاً به وحَـوْله نـسجـتها ، كي تـوحي بأنه كان عاجـزاً في إدارتها ، وأما أنت تـرفع من شأنـك في تحَـمّلك ثـقـلها ؟ هل هـذه صفات خـلـيفة المسيح ؟….. إتـق الله سيدنا .

أما قـولك (( أدرك تماماً أن الصلـيـب ثـقـيل !! ) ……… أياً كان قـصدك ، نسألك : عـن أي صلـيـب ثـقـيل تـتحـدث ؟ ومَن قال لك إحـمله ؟ وكـيف أدركـته ثـقـيلاً بعـد أن ألـغـيـتَ أيقـونة المسيح منه وبقي خـشبة خـفـيفة الـوزن يسهـل حـملها ، فارغة المعـنى حـين سمّـيتها ( مشرقي ) ولماذا لا تسميه صليب ساكـو مثـلما إبتـكـرتَ قـداس ساكـو ؟ ورغـم أن الـصوݘ مو صوﭼـك وإنما صوݘ الأصوات القائلة لك ــ نعـم سـيـدي ــ وأنت منهـمك في سفـراتـك الشبه مكـوكـية منـذ تـنـصيـبـك ، والتي لا تأتي بثمر أكـثر من سياحة ممتعة لك ، وإلاّ عـدّد لـنا نـتائجها كي نـقـول بـراﭬـو لـك ، عـدا حـياة الكـراﭬانات لـنازحـينا ! ومع ذلك نـقـول إنّ زمن الضحـك عـلى الـذقـون ولى ، وهـذه الخـدع لـن تعـبـر عـلـينا . وإذا قـلـتَ عـن يـدك في الـنار ويـد الآخـرين في آيس كـريم ، فـيا أخي أليس الصمت أفـضل من الـنـفاق ؟ .

لا شك أنّ إيمانـنا يحـفـز فـينا الـرجاء بمانح الحـياة إلهـنا ، ولكـنـنا لسنا نـضمن تحـقـيقه ( كـما أنـت تـدّعي وتـوعـد ) حـسب مشيئـتـك ، بل إنها مشيئة ربنا نـتـركها بـيـديه لـيـقـرر مصيرنا … ألستَ أنت الـذي وعـدتَ بتحـريـر نـينـوى قـبل نهاية 2015 …….. فهـنيئاً لك .

من جانب آخـر إنّ مَن إنـتـقـدك لصالحـك ليس بحاجة إلى غـفـرانـك ، بل الـواجـب يفـرض عـليك أنْ تـشكـره وتـعـتـذر له ثم تصحّـح زيغانـك أمامه لـتـريه تـواضعـك وتـقـَـبُّـلك نـقـدَه كما فـعـل مار ﭘـطرس رئيس تلاميـذ المسيح مع مار ﭘـولس أمام الجـميع ! ….. ولا تـنـسَ أنّ أمامك فـرصة لـتكـون أول مَن يمارس الصلاة الـربّـية في سنة الرحـمة الإلهـية ممارسة عـملية وإلاّ فـصَلاتـك باطلة طالما في قـلـبـك ضغـينة عـلى المطران الفلاني والراهـب الثاني والكاهـن العلاني بالإضافة إلى خـططك : المعـلنة ( في هـدم تراثـنا الـديني والـقـومي الكـلـداني ) …. والمـدفـونة ( في التخـطيط لإقـصاء هـذا وتـنـصيـب ذاك ، أنت ومَن شاطرك الرأي ، الـذين لا رأي لهم !! ) ….. راجع نـفـسك ومساوماتـك سـيـدنا البطرك .

وإذا نـكـرتَ سأسألك : هـل صفـيت نـيّاتـك تجاه الأب أيوب ، الأب نـوئيل ، الأب ﭘـيـتـر ، مار باوي ، الأب فلان ، الراهـب علاّن …. هـل تـريـد المزيـد غـيرهم ؟ كانت حجـتـك أنـك بحاجة إلى كهـنة للعـمل في العـراق .. هـل إدّعاؤك صحـيح ؟ أجـب ، فإنّ ردّي جاهـز لك .

في طـلبك المعـذرة ممن أسأتَ إليه أقـول : منـصبك مستـور ! وشخـصك معـذور ! وإساءاتك مغـفـورة سـلفاً دون أنْ تـقـدّم الـنـذور ! لأنـك قـلـق الـنـفـسية مرتـبك الشخـصية حائـر الـوضعـية ، تائه الـدرب شارد الـذهـن … النـسيان داؤك والعـناد مرضك مقـتـنع برجاحة عـقـلك ، تملي رأيك دائماً عـلى غـيرك ولا يسرّك أنْ تأخـذ مشورة مِمن حـولك … ولا مِن معارض لك وأنت تـدري في قـرارة نـفـسك أنه أصدق من هـزّازي الـذيل أمامك …

الـيوم تبني عـلى جـدارهم المتهـرىء عـرشك ، وغـداً إذا إنـقـلـبَتْ الأوضاع لن يعـرفـوك …. أنـظر إلى مَن كان يقـول ــ أوشعـنا تا بـرد داويـذ ــ هم الـذين نادوا أصلبه ! ….. أنـظر إلى مَن كان يقـول ( بالروح بالـدم نـفـديك ! ) الـيوم يقـولـون ( بئـس مصيرك ) …… وحـتماً سمعـتَ بأهـزوجة الأربعـينات : صالح جـبر شـدة ورد بعـد أن كان قـيطاناً !………….. إذن إرجع وأعـد حـساباتـك ، لسنا نـقـولها فـقـط لشخـصك الكـريم ، وإنما لكـل مَن يهـمه الأمر من قارىء حـميم ، يكـتـفي بوخـزة الحـكـيم .

أنت تمشي دون إعـتبار منحـدرات الطرق ولا إحـتساب المخـفي خـلـف الأفـق …. تـرى نـفـسك الآمـر الناهي ولا تـشعـر بأنـك الـراعي الساهي …… لـذا لا تستغـرب منا حـين نـوصيك قائـلين :

حـفــّـز ضميرك هـدّىء من روعـك ، نـظـف قـلـبك طهــّـر نياتـك ، أحِـب قـريـبك لا تـستـرخـص نـفـسك ، إستغـفـر ربـك إعِـد حـق مَن تجاوزتَ عـلى حـقـوقه من رفاقـك …. لا تـكـن شاؤولاً أنانياً تريـد لك مجـداً ، كـن يوناثان عـسى أن تـصبح داوداً ! وإنْ لم تـفـعـل كـل ذلك ! فلأمثالك تـنبّأ المسيح قائلاً هـل يرى إيماناً عـنـد مجـيئه ثانية ؟  …….     

جـيـد أن يكـون لك برنامج ثلاثي أو سباعي ولكـن نـقـول ــ للأمانة الأدبـية ــ لا تـنـتحـل شخـصية صاحـب شعارات ــ الأصالة والوحـدة والتجـدّد ــ الخامنـئية التي نـشرها قـبل تـنـصيـبك بسنـتين !! وقـد ذكـرناها في أكـثـر من مقال موجّه إليك ، وإذا حـسبتها تـواردَ خـواطر عـنـدكَ فـذلك أمر جـميل ، ولكـن لا بـد من أنْ تعـتـرف بـمَن نادى بها قـبلـك .

خلال السنـوات الثلاث ساومتَ وإخـتـرتَ أناساً من خـطك لـزيادة الأصوات المؤيـدة لبرامجـك الهـدامة لـتحـقـيق غاياتك الظاهـرة في هـدم تـراثـنا الـقـومي الكـلـداني ولغـتـنا الـكـلـدانية ، تلك كانت أولى إنجازاتـك ….. أما إنجازك الثاني يتمثـل في تـفـكـيـكـك طخـس قـداس آبائـنا مار أدّاي و مار ماري ، وإعادة تـركـيب أقـسامه بالقـص والـتـرقـيع والرفع والكـبس ، مخـتـرعاً طخـساً ساكـوياً عـديم اللون والطعـم والرائحة والـذوق ، ومخـدّشاً ليتـورجـيتـنا حـسب أهـوائك ، أما إنجازك الثالث فـهـو مخـططك لـلهـيمنة عـلى مقـدرات شعـبنا الكـلـداني الـقـومية من خلال تأسيسك ــ أخـوية ربطتـك ــ التابعة للكـنيسة بإرشاداتـك الروحـية ، مناقـضاً قـولك (( نحـن الإكـليروس ، بجميع مراتبنا ، لن نـتـرك رسالتـنا الإنجـيلية لنـتحـول إلى دعاة قـوميّة وسياسة )) بإعـتـبارها أمور عـلمانية تـنأى الـبطركـية بنـفـسها عـنها …. بالإضافة إلى مآربك الـدفـينة الأخـرى ! وعـلى ﮔـولة مسرحـية سيف العـرب : هـذا الكلاو ما يعـبر عـلى العـراقـيّـين .   

أما ضبط حـساباتـك فإن العـزيز سـرﮔـون لازار الجـعـفـري ( أين هـو الآن ؟ ) وكـﭼـة ﭼـي ، وهـيثم دخـو الـذي غادر العـراق هارباً ومعه الصرّة !! بـدعـم من جـماعاتـكم بالإضافة إلى غـيرهم ! أولـئك أدرى بتـلك الأموال التي تـتـكـلم عـنها ….. ناهـيك عـن تجاهـلك ( ثـوّلـتَها ) نـتائج التحـقـيق في سرقات أبرشية البصرة وبغـداد …

وهـنا تـذكـَّـر ولا تـنـسَ ! ماذا قال لك المطران رفـيقـك في السيارة وأنـتم في طريقـكم إلى مدينة …… !!!! (( مما جـعـلـك صامتاً لأنكم جـميعـكم شـركاء مخـطـئـون ويعـوزكم مجـد الله )) وإضطرّك إلى أن تـوعِـده وعـداً لم تـفِ به ! وبـدلاً من ذلك حـذفـتَ بـيانـك من موقـعـك الإلكـتـروني دليلاً عـلى ــ تـورّطك ــ وكـل شيء مـدفـوع الثمن ، المهـم هـذه صورة من الـبـيان المحـذوف لمَن فاته ، ونحـن في خـدمة الجـميع :

ثم هـل يمكـنـك أن تـذكـر أوجه العـدالة التي حـقـقـتها بـين إكـليروسك ، والروحانية التي تـتـشـدّق بها بـدليل سَـبتيـَّـتـك وسُـباتـيّـتـك وتـداعـياتها ؟….. وما هي مظاهـر  تـقـواك كـبطرك ، وما هـو مستـقـبل كـنيستـنا عـلى أرض وطنـك بـوجـودك ؟ أسئلة بحاجة إلى جـواب .

إن شجـرتـك معـروفة الجـذور واضحة البراعـم فلا داعي لإنـتـظار ثمار جـهـدك ، إنها مرئية متمثـلة في : تهـميش لغـتـنا التي حافـظـتْ عـليها كـنيستـنا طيلة 2000 سنة … هـدم تـراثـنا الـثمين عـلى المستـوى القـومي والـديني … تـفـتيت النـسيج الإكـليروسي … خـلـق مشاكـل في كـنيسة سان ديـيـﮔـو عـمـداً لـتـصبح مادة تـلهي نـفـسك في معالجاتـك الخاطئة لها وصولاً إلى تحـقـيق مآربك ، ولكـن لم تـكـن تـدري أن السحـر قـد ينـقـلـب عـلى الساحـر …

ثم تحـريضك المؤمنين ضد قادة كـنيستـنا … تأسيسك تـنـظيم مشبوه ، ظاهـره عـلماني تحـت أمرتـك ليكـون واحـداً من تـنظيماتك الكـنسية الصرفة بقـيادتك كي تـشبع رغـبتـك وتـعـوّض الـنـقـص عـنـدك …… تـدخـّلـك الهـدّام من قارة إلى قارة وعـن بُـعـد في نـشاطاتـنا القـومية الكـلـدانية الصرفة الخاصة بنا والتي لا تـخـصك إطلاقاً ( في سـدني حـصراً ــ سآتي عـليها يوماً في مقال ! ) ولكـن إعـلم أنْ لا بـدّ لـليل أن ينجـلي ويأتي الـيوم الـذي يأتي إلى كـنيستـنا بطركاً كـلـدانياً أصيلاً يـلغى كـل زيغان وتـرجع المياه إلى مجاريها الأصيلة حـتى وإنْ نكـون قـد غادرنا هـذه الأرض … فالكـنيسة أم وفـية أمينة بحـلـيـبها لأبنائها …. وأبـواب الجحـيم لـن تـقـوى عـليها .

أنـتَ صادق في إدعائـك بأن الإنـتـقادات لا تهـمك ….. لأن الشاعـر يقـول :

مَن يهـن يسهـل الهـوان عـليه …… ما لجـرح بميت إيلام !!

أنت لا يهـمك تـشتـيت بـلـدنا ولا بعـثـرة مسيحـيّـينا بقـدر خـوفـك من تلاشي مفاتيح لوحة سيطرتك عـلى مقـدّراتـنا ، فـيـؤلمك فـقـدان سلطـتك عـلى كـيانـنا متـناسياً تـوجـيهات قـداسة ﭘاﭘا الـﭬاتـيكان لكم بهـذا الشأن . أما الـثـروة الفـكـرية والإقـتـصادية الموجـودة في بـلـدنا ( عـلى الأقـل لـدى شعـبنا الكـلـداني ) والتي تساعـد عـلى الـبناء فإنـك تـريـد نـفـسك أن تكـون قائـدها … يا أخي هـذه هي شجـونـك وأنت بفـمك قـلـتها ( أنا مريض ) .  

أما الوحـدة التي تـنادي بها ، إبق منادياً لها والفارغـون يهـلهـلـون لـك نـفاقاً ….. فـقـبل أكـثر من خـمس سـنـوات كـتبت مقالاً قـلتُ فـيه أنـكم قادة الكـنيسة تجـتـمعـون من أجـل الـوحـدة كي لا تـتحـدوا ! والآن أكـرر كلامي ( إنـكم سـوف لـن تـتحـدوا ….. حـتى المجيء الثاني للمسيح كما قالها ذلك الرجل مستهـزئاً بك !!) وسأذكـِّـرك في العام المقـبل وعـنـدها سأذكــّـرك بالعام الـذي يأتي وراءه ، إنْ بقـينا أحـياءاً .

أراك متباكـياً عـلى تـراثـنا ولغـتـنا وتـقالـيـدنا ووجـودنا التأريخي في بلادنا ، إنها دموع التماسيح تـذرفـها متـظاهـراً بأنـك قـلـق مشغـول البال عـليها … في حـين أنت تـلعـب الـدور الرئيسي في تهـميش تـقالـيـدنا وتـقـوم بـدَور بارز في إلغاء لـغـتـنا وتخـريـب تـراثـنا بحجـجـك الفاهـية ( قال الزرزور وحـكى الصرصور ) بل وتـرسم خارطة محـو وجـودنا الـقـومي كـكـلـدان وذلك بإستغلالك لمكانـتـك ، وطاعة أبناء رعـيتـك العـمياء لمنـصبك ــ وسكـوت الأصنام أمامك ــ … حـقاً إنـك فـنان في تـنـفـيـذ مخـططاتـك الهـدّامة لأصالة كـيانـنا …. تـقـتـل وتمشي في موكـب الجـنازة .

إنـك تـفـتـقـر إلى الحجج المنـطقـية والأدلة الرصينة للـدفاع عـن أفـكارك وإجـراءاتـك ولهـذا تـتجـنـب مواجهة أبسط الإنـتـقادات الموجّهة إليك دليلاً عـلى ضعـفـك …. ومع ذلك نـرجع ونـقـول أن الـصوݘ مو صوﭼـك !!

إذا تـكـلم أناس عـن القـلب الواسع والمتـواضع والتـفـكـير والتحـليل … فأنت لا يلـيق بك ذلك لأن قـلـبك أضيق الـقـلـوب ، وإعـتـمادك عـلى قـناعـتك برجاحة عـقـلك دليل عـلى نـرجـسيتـك ، كما أن عـنادك وتـشبّـثـك بـرأيك علامة عـلى ضعـف قـدرتـك عـلى الـتـفـكـير والتحـلـيل ……….

أما نـداؤك لـتـشـكـيل ــ تجـمّع مسيحي مسكـوني موحـد ــ فإنه مشكـوك فـيه لأنـك (( ما تـدوس تخـتة ﭼُـرُّك إنْ لم تـكـن في صالـحـك الشخـصي بإرشادات رفـيقـك الزوعاوي !! )) فالـثـقة مفـقـودة بك … ومع ذلك إنْ أردتَ أن تـتجـنـب أي إتهام موجه إلـيك ، إدعُ مجـموعة من الـتـكـنـوقـراطيّـين والمـثـقـفـين والأدباء وأساتـذة الجامعة ــ اللامنـتـمين إلى أي تـنـظيم ــ خـليهم في الصف الأمامي وأتـركهم وشأنهم لـيـدخـلـوا في قائمة إنـتخابـية واحـدة ويقـرروا مصير شعـبنا دون أن تـكـون وصياً عـليهم ….

ثم المقاولـين والإقـتـصاديّـين والأثـرياء أصحاب المظاريف ! اللامنـتـمين إجعـلهم في الصف الـثاني فإنهم أدرى بمخـططات الـبنية التحـتية والتجارية …. ثم المحاسـبـين الإخـتـصاصيّـين اللامنـتـمين أيضاً للربط بـينهما ومراقـبة ومتابعة عـمليات الصرف والـتـنـفـيـذ …. هـذا إن كـنـتَ صادق النيات .

أما ربطـتك ، فـقـد كـتـبتُ في أحـد المواقع عـن إحـتمالـين بشأنها وكما يلي :

إما أن تـكـون تـنـظيماً كـلـدانياً عـلمانياً حـراً نـزيهاً لا غـبار عـليه … ولـن تـكـون عـنـدنا أية حجة لـنـقـده ، وليس بالضرورة أنْ نـنـضمّ إليه  .

أو تـنـظيماً ، تـديـره الثعالبٌ قـمصانهم كـلـدانية ولكـن ملابسهم الـداخـلـية مجـلسية آغاجانية زوعاوية … وكـلهم معـروفـين واحـداً فـواحـداً عـنـد الجالـية .. وسيكـون هـكـذا تـنـظيم غـنياً عـن الـبـيان في لـب الإنـتهازية .

نـتـمنى لك الإستـمتاع بأجـواء الحـرية والـديمقـراطـية العـراقـية .


بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

عن الكاتب

عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى