وفاة نيل أرمسترونغ أول إنسان يطأ سطح القمر


نادي بابل

أوهايو، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) —

قالت أسرة رائد الفضاء الأمريكي المخضرم نيل أرمسترونغ، إن أول رجل وطأت قدماه سطح القمر، توفي يوم السبت بعد مضاعفات مرضية، عن عمر يناهز 82 عاما.

وأعلنت أسرته وفاته في بيان قالت فيه: “بعميق الحزن ننقل لكم نبأ وفاة نيل أرمسترونغ بعد المضاعفات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية.”

وقد خضع أرمسترونغ لجراحة في القلب في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأضاف البيان: “رغم حزننا لفقدان إنسان رائع.. لكننا أيضا أيضا نحتفل بحياته الرائعة ونأمل أن تكون مثالا للشباب في جميع أنحاء العالم للعمل بجد لتحقيق أحلامهم، والتحلي بروح الاستكشاف بتفان لخدمة قضية أكبر من أنفسهم.”

وتوفي أرمسترونغ في مدينة سينسيناتي، بولاية أوهايو، وفقا لمتحدث باسم وكالة الفضاء الأمركية “ناسا.”

وسافر ارمسترونغ في رحلتين إلى الفضاء، الأولى في عام 1966 كقائد لبعثة “جيميني 8” والتي انتهت تقريبا بكارثة، عندما انفجر أحد الصواريخ الدافعة، وتسبب بأضرار للمركبة الفضائية، تمكن ارمسترونغ من التغلب عليها والعودة سالما إلى الأرض.

وجاءت مهمته الثانية إلى الفضاء في تموز/يوليو عام 1969، إذ انطلق ارمسترونغ وزميليه باز الدرين ومايكل كولينز، على متن رحلة “أبولو 11،” التي سافرت 250 ألف ميل إلى القمر، لتدخل كتب التاريخ.

واستغرقت الرحلة أربعة أيام لتصل إلى وجهتها، وشاهد العالم المركبة القمرية “إيغل” وهي تنفصل عن المركبة الأم وتهبط على سطح القمر، وبعد نحو ستة ساعات ونصف الساعة من ذلك الهبوط، أصبح ارمسترونغ، 38 عاما آنذاك، أول إنسان تطأ قدمه سطح القمر.

وبعد الهبوط قال آرمسترونغ عبارته الشهيرة: “إن هذه خطوة واحدة صغيرة لرجل، لكنها قفزة عملاقة للبشرية.”

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى