وردوني صوت صارخ في سان ديـيـﮔـو أعـدّوا طريق ساكـو ــ الحـلـقة الأولى


مايكل سيبي
مايكل سيبي

 

يقـول الـدكـتـور لـويس ساكـو : (( لَيْسَ بِوَسْعِ إنْسانٍ مَسْؤولٍ وَشَريفٍ أنْ يَكْـتُـمَ كَـلِمَتَهُ لِأنَّ الصَّمْتَ مَوْتٌ لِـلـذاتِ وَلِلآخَـر )) .

إنّ كلامه شجّـعَـنا إلى أن نسأل : ما سبـب حـساسية الـﭘطـريرك ساكـو الشخـصية من أصالة سان ديـيـﮔـو الكلدانية ؟

وكان قـد قال : (( لم تبقَ في الكـنيسة عـقـلية نخـبة تملك السلطة والبقـية تطـيعها )) …….

إذن لماذا يطلب من الـبعـض بأن يـذعـنـوا لأوامره السلطـوية ، وبالخـضوع  لـتـوجـيهاته اللامنـطقـية ؟ .

وهـو القائل : (( ليس مريحاً أن يكـون المرء أُسقـفاً )) ….

يا أخي منـو إللي جابرك عـلى التـضحـية براحـتـك ؟ ألست أنت الـذي تـركـتَ عـضويتك في مجـلس محافـظة نينـوى بسرعة الـبرق بإرادتـك حـين عـلِمتَ بالأسقـفـية الـدسمة ؟

أنا مِن جانبي لـن ألـومك عـليها ، لأن الأسـقـفـية وين وعـضوية المجـلس وين …. وحـبـذا لـو ترضى فـقـط بالأسقـفـية ، إنّ طموحـك بالمناصب سـيـوصلك سريعاً إلى فـردوس الـرب الموعـود .

*************

وعـليه نـتساءل : تـرى ، هـل كان الـﭘـطريرك ساكـو صادقاً في كلامه ، وفـيّاً في وعـوده ، أميناً في أقـواله ؟ …. ولأجـل البحـث عـن إجابات لإستـفـساراتـنا عـما يكـمنه في دواخـله ، دعـونا نستعـرض بعـضاً من أقـواله وممارساته وردود أفعاله في مخـتـلف مراحـله : 

قال يوماً : (( أبدا لا أطمح ولا أريـد أن أكـون بطريركا . أريد أن أكـون كاهـنا وأسقـفا كما يريـد الرب ولا أتلوّن ….. وعُـرض عـليَّ مناصب كـثيرة رفـضتها ولاأحـتاج إلى فـلـوس ولا أبحـث عـنها )) …….

اتـرَون صدقه ! قـبل قـليل كان يتـذمر من الأسـقـفـية التي تسلبه راحـته لكـنه الآن يريـدها !! فـكـيف الـﭘـطريركـية يرفـضها ؟ نحـن كـنا نـتـوقع ــ بناءاً عـلى تـصريحاته ــ أن يمتـنع عـن أية تـرقـية له ، حـتى إذا يـﭼَـلـّـبون بـياخـته ويلحّـون عـليه ! لكـنه تـلهّـفَ لأول فـرصة ولـﮔـفـها وصار بطريركاً !.

طيب ، حـين أزاحَ المرحـوم الـﭘـطريرك دلي من منـصبه ، عَـبَّـرَ المطران لويس ساكـو عـن أمنيته في الـﭘـطريرك المنـتخـب المقـبل قائلاً : (( نريـده شخـصا يـبحـث عن حـلـول مع الأشخاص ذوي الإرادة الطيـبة ، عـسى أن يكـون من الحـبشة )) ………

كلام حـلـو ، ولكـن رغـم أنه قادم مِن إصطبلاني الحـبشية ، إلاّ أنّ الـﭘـطريرك ساكـو الـذي جاء بعـد دلي ، ليس فـقـط لم يـبحـث الإنـسجام مع ذوي الإرادة الطيـبة ، وإنما رفـض ذلك الإنسجام المتاح أمامه والتعامل معه ، لأنه لو ينسجم سوف لن يكـون بإمكانه تـنـفـيـذ ما هـو مكـلف به .

قال يوماً للمـذيع ولـسن يونان عـبارته المشهـورة حـين كان مطراناً : (( لالالا .. آنا مريض آنا لـيـبي = أنا مريض ولا أستـطيع أن أكـون ﭘـطريركاً ! )) ……

لكـنه رغـم بُـنيته الضعـيفة ، فإنّ الـﭘـطريرك ساكـو مُضَحّي جـداً حـيث جاهـد وإستماتَ ووعـدَ وصال وجال ، وأهم شيء ساومَ ! من أجـل الـوصول إلى هـذا المنـصب المتعِـب له ، قابلاً عـلى نـفـسه حَـمل تـركـته الـثـقـيلة حـسب وصفه …

وبعـد جـلـوسه عـلى المقـعـد الـﭘـطريركي ، ومن شـدة خـشوعه وفـيض رحـمته ، إجـتمع مع كهـنة بغـداد (( وطلب منهم طي صفحة الماضي وفـتح صفحة جـديـدة )) ……

رائع ، ولكـنه بعـد أن إستـقـرّ عـلى كـرسـيّه وأخـذ نـفـساً عـميقاً ، بـدأ ــ من دون حـق ــ يفـتح صفحات ماضٍ قـديم للـبعـض يرجع تأريخها إلى أيام الـﭘـطـرَكـين الـلـذين سبقاه ، وبنـفـس الـوقـت يغـض الطرفَ عـن آخـرين …. لأنه محـمي الظهـر بحارس مـدجـج بالكلاشينـكـوف ( عـنـدي صورة ) ! .

وفي يوم تـنصيـبه ﭘـطريركا جاء في كـلمته مادحاً نـفـسه بقـوله : أنّ هـناك من الشخـصيات مَن أعـجـب به وقال له : (( أنت غـير شـكـل )) يعـني أنت لست كـباقي المطارنة …. (( والـبعـض الآخـر يطـلـبـون منه حـل مشاكـلهم )) لأنهم عجـزوا عـن حـلها ….. وفي نـفـس الـوقـت يقـول لا أحـد يسمع كلامه .

لكـن الـﭘـطريرك لـويس لم يستـطع حـل مشاكـل بـيته الكـنسي … بل عـقـَّـدَها  حـين أثار إشكالات في أبرشيات مستـقـرة من كـنيسته لكي يوظـف سلطة منـصبه ويـبـسط نـفـوذه عـلى جـميع أبرشيات ﭘطـريركـيته .

في الأيام الأولى من تـسنـمه منـصبه قال : (( أريـد ان أوحّـد لا أقسّم ، وأن أجـمع وأقـرّب ولا أوقِـف أحـداً )) …..

لكـنه قـسّم وفـرّق وحـرّض وخـربـط وألغى وضايق ووشى وأبعَـدَ وأوقـفَ وطـردَ …. كل ذلك لأنه أبـو الآباء .

ووصف المطران سـرهـد جـمـو بأنه (( المطران العاصي )) … وأوحى لآخـرين (( أنْ لا يصطـفـوا معه !! ))

ناسياً نـفـسه وعـصيانه عـلى المرحـوم البطريرك دلي وحـتى المرحـوم بـيـداويـذ ….. أما بشأن الآخـرين المصطـفـين !! أنا متأكـد لـو أنهم كانـوا قـد لـبّـوا مشيئـته ولم يصطـفـوا ــ حـسب كلامه ــ لـَـوَصفهم حـتماً بـ عـبارة ( ناكـري الجـميل ينسـون الخـبز والملح ) .

طيب ، كـتبَ أيام زمان : (( لجأنا إلى نشر بـياننا على موقع عـنكاوا ، أولا  بسبب رفـض موقع البطريركـية نـشر بـياناتـنا )) …..

والآن نـذكــِّـره ونـقـول له : إن كلامك منـطـقي ولكـنـك الـيـوم تـنسى موقعـك البطريركي الـذي يرفـض أيضاً نـشر مقالاتـنا …. إذن يا صاحب السيادة والغـبطة ، لا تـنهَ عـن خـلـق وتأتي مثـله … لأن الشاعـر يـﮔـول هـذا عـيـب .

هـل يكـفي هـذا أم تـريـدون مزيـداً منها أيها المنافـقـون ، الـذين داير ما دايـره يـلـوجـون ؟ إنـقـدونا إنْ كـنـتم تـستـطيعـون ، فـقـلبنا رحـب وللحـق واسع حـين تـكـتـبـون ، وحـين يتـطلب الأمر فـنحـن للإعـتـذار مستعـدّون .

**********

خـلـونا نـنـتـقـل إلى جانب آخـر : ما الـذي يحـدث في كـنيسة بابل الكـلـدانية وأمام أنـظار ﭘـطريركها ، فـضيلة مار لـويس ساكـو قـدّس الله نـفـسه الـزكـية ؟  

1– ( موسى يراموس ) كاهـن كـلـداني متأشور في كـنيستـنا الكـلـدانية ، تعَـدى حـدود الأخلاق والأدب حـين طرد مطران كـلـداني وقس كلداني من كـنيسة كـلـدانية في أورﭘا حـين كانا في نـدوة تعـريف بالرابطة الكلدانية … بذريعة أنـنا آشوريـون ولسنا كـلـدان ، ولم يستـطع أحـد أن يقـول له ــ عـلى عـينـك حاجـب ــ !!!!! وغـبطة ساكـو المبجّـل ساكـت ، لإرتياحه لهـذا المتأشـور .

رأيي الشخـصي : لـو أن هـذا الكاهـن آثـوري في كـنيستـنا ( لا متأشور ) … فأنا أحـتـرمه وأعـجـب بمشاعـره القـومية .

2– القـس عامر ساكا الكـلـداني في كـنـدا يعـتـرف عـلناً بلعـبه القـمار ويخـسر نـصف مليـون دولار مدخـرات المؤمنين المؤمنة عـنـده ، أما موقـف الكاهـن نـفـسه فهـو غامض حـتى الآن وهي حالة غـريـبة لأنها ليست عادة من يمر بهكـذا موقـف ، كما أن التحـقـيق طالت مـدته رغـم أن الموضوع حسبما أعـلن هـو واضح………………. وغـبطة لـويس يـبـرّره عـلى إعـتـبار كـلـنا بشر ونخـطأ .

3– الـقس نياز تـوما كاهـن كـلـداني في كـنـدا ، يغـفـر خـطايا المؤمنين عـن طريق الشوي عـلى منـقـلة فحـم فـوق المـذبح أثـناء الـقـداس الإلهي وبـدون شيش بصل وطماطة ، وجلالة الـﭘـطريرك مار لويس ساكـو يمرّرها مرّ الكـرام .

4كاهـن كـلـداني كان قـد غادر العـراق للـدراسة ، أتى إلى سان ديـيـﮔـو بدون سماح مطرانه وبقي دون أن يشمله قـرار ساكـو . وحـين صدرت الأوامر برجـوع الكهـنة ، زوّده مطرانه من العـراق فـوراً بكـتاب الموافـقة عـلى بقائه كي لا يشمله ذلك الأمر ، ولـيكـون بمثابة عـيـون البطريرك عـلى الجـماعة هـناك من جانب ، ومن جانب آخـر فإنّ المروّج عـنه هـو المرشح الـقـوي لصاحـب الغـبطة ليحـل محـل المطران المتـقاعـد مار سـرهـد جـمو .

5الـقس سـرمـد بالـيـوس كان قـد غادر العـراق لسبب مؤقـت فـبقي في كـنـدا بـدون أذن ، وحـين صدرت أوامر رجـوع الكهـنة أمثاله ، لم يـذكـر البطريرك إسمه ضمن المشمولين بتلك الأوامر !! أمور غامضة !.

6كاهـن كـلـداني آخـر يعـمـذ طـفـل المغارة في يوم الـدنح والبطريرك لا يهـمه الموضوع عـلى إعـتـبار هي هـفـوات بسيطة .

7– يعـرف عـن الكاهـن الكـلـداني الزائغ في أورﭘا ، صاحـب الـ ( CD ) المسجّـل صوتياً ولم يتخـذ أي إجـراء ضده .

8– ماذا عـن أبـو المَخـدور ؟؟؟؟ …………. أبـويا ، كل الـحـﭼـي ما ينحـﭼـي عـلى هاي الصفحة .

ربّاط السالـفة : هل يوجـد قانون كـنسي يحاسب أمثال هـؤلاء الكهنة المنـفـلتين ؟ وإن وُجـد ، فهل سيطبق يوما عـلى الجميع ليفـصلوا من الكـنيسة الكـلـدانية ؟ أم أن سنة الرحـمة رحـمتهم ؟

***********************

مقالـنا القادم : وردوني في سان ديـيـﮔـو : أعـدّوا طريق الـفاتح ساكـو ، قـوّموا سـبُـله ، إنـتـظِـروه بأجـنحة كالـنـسور ــ الحـلـقة الثانية .

بـقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني       

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى